الدعوة إلى الله تعالى من خلال الشبكة الدولية الإنترنـت 35

الدعوة إلى الله تعالى من خلال الشبكة الدولية الإنترنـت 35

islam wattan . نشرت في المدونة 460 لاتعليقات

يشهد العصر الحالي تغيرات وتطورات متلاحقة، ويعيش ثورة علمية ومعرفية هائلة، كان من أهم منجزاتها شبكة المعلومات الدولية المسماة ﺒ (الإنترنت)، والتي أضحى العالم من خلالها قرية صغيرة يمكن للإنسان الوصول إليها.

الدكتور أحمد محمد الشرنوبي

مقدمة

يشهد العصر الحالي تغيرات وتطورات متلاحقة، ويعيش ثورة علمية ومعرفية هائلة، كان من أهم منجزاتها شبكة المعلومات الدولية المسماة ﺒ (الإنترنت)، والتي أضحى العالم من خلالها قرية صغيرة يمكن للإنسان الوصول إليها.

ومن ثم فإن أبناء الإسلام مطالبون اليوم بالاستفادة من هذا الإنجاز العلمي الضخم وتسخيره في خدمة الإسلام والتعريف به، ونشر رايته في العالمين.

بقية: المبحث الثالث: وسائل الدعوة إلى الله تعالى في الشبكة الدولية

بقية: المطلب الأول:  البريد الإلكترونى

بقية: وسائل الدعوة إلى الله تعالى من خلال البريد الإلكتروني

ثالثًا: المطويات الإلكترونية:

وهي تشبه نظيرتها الورقية، وهي عبارة عن ورقة منتجة عادة من أنواع الورق الفاخر، تشتمل على المادة المراد الإعلان عنها سواء كانت سلعة ونحوها، أو كانت موضوعًا إسلاميًّا يُراد تعريف الناس به، ودعوتهم إليه، والمطويات تشبه إلى حد بعيد البطاقات البريدية، لكن الاختلاف بينهما يتمثل في أن موضوع المطوية يشتمل على كثير من الإسهاب بالمقارنة بموضوع البطاقة البريدية الذي يكون عادة مختصرًا في آية قرآنية، أو حديث نبوي، أو حكمة، فموضوع المطوية يكون موضوعًا متكاملاً في أحد شئون الدعوة المختلفة سواء منها ما يتصل بالعقيدة، أو الفقه، أو الأخلاق والآداب، أو الرقائق والمواعظ، أو الدعوة والتربية، أو السيرة والتاريخ.. إلخ، لكنه يتجه نحو الاختصار غير المخل بقدر الإمكان؛ حتى لا يكون باعثًا على الملل أو الإعراض من قبل المدعو.

ومن أشهر المواقع الإلكترونية المعنية بالمطويات موقع: (كلمات)([i])، ويقوم الموقع بتحويل المطويات الورقية إلى مطويات إلكترونية، ورغبة من الموقع في تحري المعلومة الإسلامية الصحيحة فإنه يقتصر على تحويل المطويات الصادرة عن دور النشر الموثوقة فقط، كما يقدم الموقع خدمة إرسال المطوية للآخرين عبر البريد الإلكتروني، رغبة في نشر الخير على أكبر عدد من الناس.

وبالإضافة إلى هذا هناك موقع (الورقة الدعوية) الذي يعرض لأكثر من مائتي نموذج في شتى الموضوعات الإسلامية للمطوية الإلكترونية التي يطلق عليها: الورقة الدعوية.

والدعاة الذين يرون الاستفادة من هذه الوسيلة الدعوية يختارون منها ما يشاءون مما يرون أنه الأنسب لهذا المدعو أو ذاك فيرسلونها إليه، وقد يكون المدعو هنا شخصًا واحدًا أو مجموعة من الأشخاص، فهذا كله متروك لمهارة الداعية وحكمته، وإحاطته بأساليب الدعوة وطبائع المدعوين.

رابعًا: إرسال الخطب والدروس والمحاضرات الدينية:

من الوسائل التي تقوم عليها من خلال البريد الإلكتروني: إرسال الخطب، والدروس، والمحاضرات، وتشمل أغلب المواقع الإسلامية([ii]) على الكثير من هذه المواد، تقدمها في صورها المختلفة مسموعة ومقروءة ومرئية، ويستطيع القائم بالدعوة أن يختار منها ما يشاء ليرسله عبر بريده الإلكتروني إلى من يريد دعوته.

كما أن أكثر هذه المواقع يشتمل على هذا الرابط: (أرسل هذا الموضوع لصديق)، فما على الداعي إلا أن يختار الموضوع النافع المفيد، ثم يقوم بالنقر على هذا الرابط، فيظهر نموذج مراسلة، يتضمن اسم المرسل وبريده الإلكتروني، واسم المرسل إليه وبريده الإلكتروني، ويتولى الموقع إرسال رسالة إلكترونية تتضمن رابط هذا الموضوع المفيد سواء كان مقالاً، أو خبرًا، أو درسًا دينيًّا، أو محاضرة، أو لقطة مصورة، أو مقطعًا صوتيًّا أو غير ذلك.

وإذا كان القائمون بالدعوة المتعاونون عليها ليسوا كلهم دعاة مؤهلين، فإن الواحد من هؤلاء يستطيع أن يدلي بدلوه في هذا الميدان من خلال المشاركة في إرسال هذه المواد إلى من يريد دعوتهم، رغم عدم تخصصه، وقلة وعية بما ينبغي الإحاطة به من أمور الدعوة، ويتأكد هذا حين نعلم أن الدعوة واجبة على المسلمين جميعًا، كل على حسب سعته ومقدرته([iii])، فإذا حصل التعاون بين أبناء الأمة على إيصال الدعوة إلى الناس، وتضافرت جهودهم جميعًا على القيام بهذا الواجب، تحققت الخيرية لهذه الأمة، مصداقًَا لقوله تعالى: )كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ المُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ( (آل عمران: 110).

([i]) انظر الرابط: www.kalemat.org

([ii]) انظر على سبيل المثال: موقع إسلام أون لاين على هذا الرابط:

www.islamonline.net

وموقع رسالة الإسلام على هذا الرابط:

www.islammessege.com

وموقع الإسلام للجميع على هذا الرابط:

www.islam2all.com

([iii]) انظر في حكم وجوب الدعوة: المدخل إلى علم الدعوة للبيانوني ص31 وما بعدها، مرجع سابق.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.