مستقبل الأمة

مستقبل الأمة

islam wattan . نشرت في المدونة 3376 1 تعليق

اابني مستقبل الأمة:إنْ كان الدَّاعِي دِينِيًّا نَظَرَ فِيهِ فَإِنْ كَانَ مُبَاحًا، كَرَجُلٍ دَعَاهُ إلَى طَلَبِ الْعِلْمِ حُبُّ النَّبَاهَةِ وَطَلَبُ الرِّئَاسَةِ فَالْقَوْلُ فِيهِ يُقَارِبُ الْقَوْلَ الأَوَّلَ فِي تَعْلِيمِ مَنْ قَبْلَهُ؛ لأَنَّ الْعِلْمَ يُعَطِّفُهُ إلَى الدِّينِ فِي ثَانِي حَالٍ، وَإِنْ لَمْ يَكُنْ مُبْتَدِئًا بِهِ فِي أَوَّلِ حَالٍ. وَقَدْ حُكِيَ عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ أَنَّهُ قَالَ: تَعَلَّمْنَا الْعِلْمَ لِغَيْرِ اللَّهِ تَعَالَى فَأَبَى أَنْ يَكُونَ إلاَّ لِلَّهِ، وَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُبَارَكِ: طَلَبْنَا الْعِلْمَ لِلدُّنْيَا فَدَلَّنَا عَلَى تَرْكِ الدُّنْيَا…

الأستاذة لبنى محمد الشعراوي

أدب العلم (36)

ابني مستقبل الأمة: مَنْ كَانَ صَادِقَ النِّيَّةِ فِي العِلْمِ لَمْ يَكُنْ لَهُ هِمَّةٌ فِيمَا يَجِدُ بُدًّا مِنْهُ، وَقَالَ بَعْضُ الْبُلَغَاءِ: مَنْ تَفَرَّدَ بِالْعِلْمِ لَمْ تُوحِشْهُ خَلْوَةٌ، وَمَنْ تَسَلَّى بِالْكُتُبِ لَمْ تَفُتْهُ سَلْوَةٌ. وَمَنْ آنَسَهُ قِرَاءَةُ الْقُرْآنِ، لَمْ تُوحِشْهُ مُفَارَقَةُ الإِخْوَانِ، وَقَالَ بَعْضُ الْعُلَمَاءِ: لا سَمِيرَ كَالْعِلْمِ، وَلا ظَهِيرَ كَالْحِلْمِ.

عزيزي مستقبل الأمة: رَوَى الْحَسَنُ الْبَصْرِيُّ رَحِمَهُ اللَّهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ J: (لا تَزَالُ هَذِهِ الأُمَّةُ تَحْتَ يَدِ اللَّهِ وَفِي كَنَفِهِ مَا لَمْ يُمَارِ قُرَّاؤُهَا أُمَرَاءَهَا، وَلَمْ يُزْكِّ صُلَحَاؤُهَا فُجَّارَهَا، وَلَمْ يُمَارِ أَخْيَارُهَا أَشْرَارَهَا، فَإِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ رَفَعَ عَنْهُمْ يَدَهُ ثُمَّ سَلَّطَ عَلَيْهِمْ جَبَابِرَتَهُمْ فَسَامُوهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ، وَضَرَبَهُمْ بِالْفَاقَةِ وَالْفَقْرِ وَمَلأَ قُلُوبَهُمْ رُعْبًا).

[كتاب أدب الدنيا والدين، لأبى الحسن الماوردى ط. 16 – القاهرة ص67-68].

الوفاء خلق العقول الراقية

تزوج رجل امرأة جميلة جدًّا، وأحبها جدًّا، ثم أصيبت الزوجة بمرض جلدي خطير جعل جلدها يتساقط، وهنا شعرت الزوجة الجميلة بأنها فقدت جمالها لكن زوجها كان مسافرًا.

وفي طريقه للعودة أصيب بحادث أدى لفقد بصره وأصبح أعمى، وأكمل الزوجان حياتهما الزوجية، يومًا وراء يوم الزوجة تفقد جمالها وتتشوه أكثر وأكثر، والزوج أعمى لا يعلم بالتشوه شيئًا، وأكملا حياتهما بنفس درجة الحب والوئام، الرجل يحبها بجنون ويعاملها باحترامه السابق، وزوجته كذلك ، إلى أن جاء يوم توفيت فيه زوجته (رحمها الله)، وحزن الزوج حزنًا شديدًا لفراق حبيبته.

وبعد الدفن قام الزوج وخرج من المكان وحده فناداه رجل: يا أبا فلان .. كيف ستمشي وحدك وهي كانت من تقودك طيلة الفترة السابقة؟!.. فقال الزوج: لست أعمى!!، إنما تظاهرت بالعمى حتى لا أجرح زوجتي عندما علمت بإصابتها بالمرض ، لقد كانت نعم الزوجة وخشيت أن أكون سببًا بنكستها فتظاهرت بالعمى طوال الفترة السابقة ، وتعاملت معها بنفس حبي لها قبل مرضها ..

فهل نحن محتاجون للتظاهر بالعمى كى لا نرى عيوب الآخرين ؟!!.

كيفية التعامل مع الطفل الذي تعرض للعنف المدرسي

مشكلة يواجهها الكثير من الأباء واﻷمهات باحثين عن حلول عملية لمواجهة تعرض أبنائهم للأذى أو الضرب من قبل زملائهم في المدرسة، مما يدفع الأطفال إلى رفض العودة إلى المدرسة، أو التحجج والتظاهر بالتعب فقط، من أجل الهروب من إيذاء زملائه له.

هذه الحلول تمكن الابن من مواجهة  تلك المشكلة وتعزز من ثقته بنفسه أمام أصدقائه دون أن نتسبب في تحويله إلى طفل عدواني:

1- تعليم الطفل الشجاعة والإبتعاد عن الخوف؛ لأن الخوف هو ما يجعل الطرف الآخر يستمر في الإيذاء وإثارة العنف تجاهه.

2- الاستماع الجيد إلى كل تفاصيل المشكلة من الابن.

3- دربي طفلك على المطالبة بحقه وإن كان من والديه.

4- حينما يعتدي أحد زملائه عليه علِّميه ألا يبكي أمامه بل ينظر في عينه مباشرة، ويواجه الموقف.

5- عدم استهانة ولي الأمر بما يحدث مع طفله.

6- وفي حالة تكرار هذة المشكلة مرة أخرى، يجب طلب ولي الأمر لرقم أهل الطفل.

7- إشراك الطفل في رياضة من رياضات الدفاع عن النفس.

الوافل

المقادير:

– ربع كوب حليب                  – 2 كوب من الدقيق

– كيس من الخميرة الجافة         – 2 بيض

– 1 ملعقة صغيرة من السكر       – نصف كوب زبدة

– 1 ملعقة صغيرة ملح

– ربع ملعقة صغيرة من صودا الخبز

– 2 ملعقة صغيرة من الفانيليا

طريقة التحضير:

– يتم وضع الحليب والزبدة فى قدر متوسط الحجم على نار خفيفة حتى تذوب الزبدة، ثم تضاف إليهما الخميرة  الجافة والسكر إلى اللبن، ونتركهم حتى يختمر الخليط.

– يضاف الملح ومزيج الدقيق إليه، مع التقليب جيدًا حتى يصبح الخليط ناعمًا.

– عندما تكونى مستعدة لطهيه، قومى بتسخين صينية خبز الوافل، ثم قومى بتقليب البيض المخفوق مع صودا الخبز والفانيليا.

تعقيب من موقعك.

التعليقات (1)

  • ايمان محمد جويلي

    |

    وصفات اكل جيدة ولكن ارجو الدقة في المكونات فمكعب مرقة ماجي يحوي الكثير والكثير من الاضرار التي تضر الجسم صحة الجسد اهم بكثير من المذاق الذي لا يدوم اكثر من شبر..كما ان القلي يضر بالصحة
    تحوي هذه المجلة الموضوعات الثريه الدسمة الغنية بالمعاني الجليلة فكيف ان نضع بها وصفات طعام لا ترتقي الي مثل هذا المستوي علما بان العقل السليم في الجسم السليم ومرض امتنا في شيئين مرض العقل في فساد ما نقرأه ونشاهده ومرض الجسم فيما نتناولة واخيرا الوصفات الصحية الامنة لا تقل اهمية عن الموضوعات الثرية التي تنور عقولنا وتربي نفوسنا وجزاكم الله خير الجزاء

    رد

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.