موضوعات الغلاف

موضوعات الغلاف

islam wattan . نشرت في المدونة 135 لاتعليقات

(الاتحاد العالمي للطرق الصوفية يدين الهجوم على مقر الطريقة الجريرية بالروضة في سيناء)

(مؤتمرات الاتحاد العالمى للطرق الصوفية ومشيخة الطريقة العزمية فى ذكرى المولد النبوي الشريف ومولد الإمام السيد أحمد ماضى أبى العزائم)

(تنبؤ سيدنا رسول الله (ص) بخوارج عصرنا)

الاتحاد العالمي للطرق الصوفية يدين الهجوم على مقر الطريقة الجريرية بالروضة في سيناء

يدين الاتحاد العالمي للطرق الصوفية الهجوم الإرهابي على مسجد الروضة، مقر الطريقة الجريرية الأحمدية الصوفية ببئر العبد في سيناء، أثناء صلاة الجمعة اليوم 24 نوفمبر 2017م.

ويدعو الاتحاد الله عز وجل أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته وأن يكتب الشفاء العاجل لكافة المصابين، ويتقدم الاتحاد بخالص العزاء للسادة الصوفية في مصر بصفة عامة، وللسيد مسعد أبو جرير شيخ الطريقة الجريرية وأسر الشهداء والمصابين بصفة خاصة.

ويوضح الاتحاد أن هذا الهجوم حلقة من مخطط إرهابي يستهدف الطرق الصوفية في العالم الإسلامي، استكمالاً لتفجير المساجد الصوفية واستهداف مشايخها في اليمن وليبيا وباكستان والصومال وسوريا والعراق، وأن الإرهاب الغاشم قام بالهجوم على مسجد الطريقة الجريرية الجريرية تزامنًا مع احتفالات الطرق الصوفية بالمولد النبوي الشريف والذكرى السنوية الأولى لحادث استشهاد العارف بالله الشيخ سليمان أبو حراز، شيخ مشايخ الصوفية بشمال سيناء، والذي أعلنت التنظيمات الإرهابية قتله في نوفمبر 2016م.

ويؤكد الاتحاد أن هذا العمل الهمجي لا يمت إلى دين من الأديان ولا عرف من الأعراف الإنسانية، وأن منفذي تلك الأعمال الإرهابية خوارج ومفسدون في الأرض ومستحقون لخزي الله في الدنيا والآخرة؛ لأنها تنم عن نفوس مريضة تحجرت قلوبها فذهبت تعيث في الأرض فسادا تقتل وتسفك الدماء البريئة دون حق.

ويطالب بتعقب وملاحقة كل من ساعد في هذه العملية الغادرة، سواء كان ذلك بالتخطيط أو التحريض أو التمويل أو التسهيل أو المشاركة أو التأييد.

ويستنكر الاتحاد صمت المجتمع الدولي تجاه ما يرتكب بحق المساجد من جرائم تخالف الشرائع السماوية والأعراف والدساتير الدولية، وتستفز المشاعر بجميع أنحاء العالم.

ويطالب الاتحاد بتوثيق هذه الجرائم وتقديمها إلى المحكمة الجنائية الدولية كجريمة حرب طبقًا للمادة الثامنة من معاهدة روما الخاصة بإنشاء المحكمة.

ويناشد الاتحاد الحكومة المصرية بعدم التهاون في التعامل مع الإرهابيين، ويطالب الشعب المصري بالتكاتف والوقوف خلف الجيش والشرطة لوأد الإرهاب الغاشم والقضاء عليه، ويعلن الاتحاد الدعم الكامل للقيادة السياسية والعسكرية والأمنية والدينية في مواجهة الإرهاب.

ويعلن الاتحاد العالمي للطرق الصوفية مساندته للجهود الدولية لمكافحة الإرهاب، ويطالب دول العالم أجمع بالتكاتف والتآزر من أجل اجتثاثه من جذوره وتجفيف منابعه، لكنه يحذر من استغلال مسمى “الحرب ضد الإرهاب” فى تدمير وتفتيت الدول الإسلامية والعربية.

حفظ الله مصر من شر الإرهاب وأهله.

رئيس الاتحاد العالمي للطرق الصوفية السيد علاء أبو العزائم

========================================

مؤتمرات الاتحاد العالمى للطرق الصوفية ومشيخة الطريقة العزمية فى ذكرى المولد النبوي الشريف ومولد الإمام السيد أحمد ماضى أبى العزائم

لما كانت الأمة الإسلامية فى أشد الحاجة إلى تجديد ذكريات الجهاد البالغة، وتذكر معانى الفضائل السامية فى سيرته وسريرته صلى الله عليه وآله وسلم؛ لأنه لا سبيل لعودة المجد الإسلامى إلا بالتأسى بسنته، والاهتداء بهديه، والتخلق بشمائله صلى الله عليه وآله وسلم.

فقد قام الاتحاد العالمى للطرق الصوفية برعاية رئيسه السيد محمد علاء الدين ماضى أبى العزائم وبمشاركة مشيخة الطريقة العزمية  يوم الأربعاء 10 ربيع الأول 1439هـ الموافق 29/11/2017م بالاحتفال بذكرى ميلاد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم  بمسجد الإمام المجدد السيد محمد ماضى أبى العزائم رضى الله عنه بالقاهرة، بحضور سماحة السيد أحمد علاء الدين ماضي أبي العزائم نائب عام الطريقة العزمية.

وعقب صلاة العشاء، بدأ الحفل الذي قدم له الشيخ السيد الشيخ بالقرآن الكريم من الشيخ محمد حسنين،  ثم تحدث الأستاذ السيد شبل عن الفريق الذي يحاول منع الاحتفال بالمولد النبوي الشريف مبينًا أنهم يسيرون على منهج إبليس، واعتبرهم ميتين لأن الحياة تكون بالاتصال برسول الله.

ثم تحدث الشيخ محمد عمر عن أنه لا عز ولا نهضة لهذه الأمة إلا برسول الله، مبينًا مكانة النبي كما أظهرها القرآن الكريم.

وأشار الدكتور جمال أمين إلى حال المنافقين مع رسول الله، واستعرض بعض إشارات ذكر النبي في القرآن الكريم، ثم أنشد قصيدة للإمام أبي العزائم عن المولد النبوي الشريف.

ومن جانبه شدد الأستاذ إسلام النجار على أن النبي صلى الله عليه  وآله وسلم ليس صاحب رسالة وإنما هو الرسالة، واستعرض بعض شمائل المصطفى، واعتبر أن المنجاة من التطرف هو الدخول في حصن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

وتحدث الدكتور عبدالحليم العزمي عن منهج النبي في بناء الأمة، والذي تضمن 3 محاور: محو الرواسب الجاهلية، وتربية الرجال في حضن الدعوة، وإظهار المرجعية العلمية وهم أهل البيت.

وأكد الدكتور أحمد البهي إمام مسجد السيدة زينب أن معرفة النبي تجلب محبته، وشكر الشيخ محمد سقاف الكاف من اليمن أهل مصر لأنهم أصحاب سنة الاحتفال الكبير بالمولد النبوي الشريف.

ومن جانبه ثمن الأستاذ الزيني الخاتم الحجازي من السودان جهود الطريقة العزمية الدعوية في كل بلدان العالم الإسلامي.

واستعرض فضيلة السيد عوني القبيسي شيخ الطريقة العمرانية القبيسية بعض أخلاق النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

وختمت الكلمات من سماحة شيخ الطريقة العزمية الذي استعرض فيها التاريخ الإجرامي للإخوان والسلفيين والدواعش، وأدلة عمالتهم للاستعمار وأعداء الأمة، مؤكدًا أنهم يشوهون الإسلام، وانتقد التعصب الكروي الموجود في المجتمع، محذرًا من خطورة الزيادة السكانية في مصر.

وفى اليوم التالى عقدت الطريقة العزمية احتفالاً بمولد سماحة السيد أحمد ماضى أبى العزائم بقاعة الإمام أبى العزائم بمقر مشيخة الطريقة العزمية، بحضور شيخها السيد علاء أبى العزائم.

وعقب صلاة العشاء تحدث فضيلة الشيخ قنديل عبدالهادي عن الرسول نبي الرحمة ومنهج الخوارج المغاير لمنهج الإسلام، وتحدث الدكتور السيد الملاحظ عن علاقة السيد أحمد بالمولد النبوي وعلاقته بأبيه، وعرض الأستاذ طلعت مسلم خلق الحلم عند السيد أحمد.

ومن جانبه أكد الأستاذ سميح قنديل أن السيد أحمد كان صورة الجمال في الدعوة العزمية، وتحدث الأستاذ كرم أبو اليزيد عن فضائل محبة أهل البيت، واستعرض الأستاذ خالد عبدالباسط دور الطريقة العزمية في الصعيد، وتحدث الدكتور عبدالحليم العزمي عن البنوة المسؤولة في حياة السيد أحمد.

وختمت كلمات الاحتفال الذي قدم له الأستاذ فتوح لعج، بكلمة سماحة شيخ الطريقة العزمية والذي أكد فيها أنه تعلم درس الثقة بالله من السيد أحمد، واستعرض نماذج لتعاملاته مع أبيه وإخوته، مبينًا دور السيد عز الدين في حياته.

====================================

تنبؤ سيدنا رسول الله (ص) بخوارج عصرنا

فعن أبى سعيد الخدرى (1) قال: بيّنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقسم قسمًا- قال ابن عباس: كانت غنائم هوازن يوم حنين- إذ جاءه رجل من تميم (2) مقلَّص الثياب ذو شيماء، بين عينيه أثر السجود فقال: اعدل يا رسول الله، فقال صلى الله عليه وآله وسلم: (ويلك ومن يعدل إذ لم أعدل؟ قد خبتُ وخسرتُ إن لم أكن أعدل)، ثم قال: (يوشك أن يأتى قوم مثل هذا يحسنون القيل ويسيئون الفعل هم شرار الخَلْقِ والخليقة)، ثم وصف صلى الله عليه وآله وسلم صلتهم بالقرآن فقال: (يدعون إلى كتاب الله وليسوا منه فى شىء، يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيَهم، يحسبونه لهم وهو عليهم)، ثم كشف صلى الله عليه وآله وسلم النقاب عن عبادتهم المغشوشة فقال: (ليس قراءتكم إلى قراءتهم بشىء، ولا صلاتكم إلى صلاتهم بشىء، ولا صيامكم إلى صيامهم بشىء)، ثم أزاح النبى صلى الله عليه وآله وسلم عن أهدافهم فقال: (يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية)، ثم أعطانا النبى صلى الله عليه وآله وسلم وصفًا مجسمًا لسيماهم فقال: (محلقين رؤوسهم وشواربهم، أزرهم إلى أنصاف سوقهم)، ثم ذكر النبى صلى الله عليه وآله وسلم علامتهم المميزة فقال: (يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان)، ثم طالبنا صلى الله عليه وآله وسلم إذا لقيناهم أن نقاتلهم فقال: (فمن لقيهم فليقاتلهم، فمن قتلهم فله أفضل الأجر، ومن قتلوه فله الشهادة)، وقال: (لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد).

———————-

(1) تم تجميع فقرات الموضوع من: البخارى فى كتاب بدء الخلق وعلامات النبوة، والنسائى فى خصائصه ص43، 44.. ومسلم فى صحيحه فى كتاب الزكاة باب التحذير من زينة الدنيا، و فى باب ذكر الخوارج وصفاتهم، وأحمد فى مسنده ج1 ص78، 88، 91.. وابن ماجة فى صحيحه باب ذكر الخوارج، والحاكم فى المستدرك ج2 ص145.. وقال: حديث صحيح على شرط مسلم،  والخطيب البغدادى فى تاريخ بغداد  ج1 ص159، وأبو نعيم فى الحلية ج4 ص186، والمتقى الهندى فى كنز العمال ج1 ص93.

(2) ذو الخويصرة التميمى وهو حرقوص بن زهير أصل الخوارج.

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.