صوت وكلاء الوهابية فى مصر 68

مجلة التوحيد

- تصف محمد بن عبد الوهاب مؤسس الحركة الوهابية بأنه وليٌّ من أولياء الله بصدق، ومن يهاجمه فهو عدو لتوحيد الله!!.

- تزعم أن قراءة القرآن في افتتاح الندوات بدعة ضلالة.

- تزعم أن المذهبية لا يقرها الإسلام.

- تزعم أن الدعاء للميت جهرًا بدعة ضلالة.

 

- تزعم أن جميع الصحابيات كن منتقبات!!.

الدكتور محمد حسينى الحلفاوى

 

 

صوت وكلاء الوهابية فى مصر

مجلة التوحيد (68)

القسم الثانى

دراسة تاريخية

بقية: المجلد 19 سنة 1411 هـ:

18ـ وفى العدد (9) صـ 11 وتحت عنوان " باب الفتاوى " بقلم: محمد على عبد الرحيم جاء فيه:

- الأئمة الذين لا يعطون فرصة للمأمومين بقراءة الفاتحة مخطئين، ويجب عليهم ترك التقليد لمذاهبهم ويرجعوا لمذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيسكتوا سكتة ليتمكن المأموم من الإتيان بها.

- قراءة القرآن حين افتتاح الندوات بدعة فى الدين، وليس فى الدين بدعة حسنة كما يقولون، فالبدع فى الدين ضلالة.

- المذهبية لا يقرها الإسلام.

- سجود سجدتين بعد السلام فى كل صلاة بدعة ضلالة.

- إننا فى أمور العقيدة لا نستمد معلوماتنا من كتاب  شرح الجوهرة للباجورى؛ لأن فيه تأويلاً لما وصف الله به نفسه.

19- وفى العدد (9) صـ 27 وتحت عنوان " أسئلة القراء فى الأحاديث " بقلم: على إبراهيم حشيش جاء فيه:

- عليك بمنابر أهل السنة والجماعة، يقصد مساجد جماعة أنصار السنة المحمدية.

20- وفى العدد (10) صـ 1 وتحت عنوان " الشرع المعطل " بقلم: رئيس التحرير جاء فيه:

- نقد لاذع للدكتورة " نوال السعداوى " وإتهامها بالآتى:

- أنها تلصق بالاسلام صورًا مقززة ليكون محل إزدراء  من المجتمع الإنجليزى.

- إنها دأبت على الترويج لمبادئ الانحلال والفوضى الخلقية فى مصر وفى خارج مصر.

- تطالب بأن يسمح المجتمع للفتاه أن تمارس العلاقة الجنسية قبل الزواج حتى تكتسب خبرة فى هذه الأمور.

- يتهمها بأنها:

- ملحدة.

- تدعو للعرى.

- نفسها مريضة تحب حياة الوحل والطين، ولا تسعد إلا بأن تكون ملطخة بالنجاسات.

- نفس منحرفة تبرأ كل البراءة من الطهر والعفة.

- تريد مجتمعًا من الكلاب والخنازير يمارسون فيه الفجور علنًا.

- لو كان الشرع مهيمنًا على المجتمع لأقيم عليها الحد، أو لاختبأت فى الجحور خشية إقامة الحد عليها.

21- وفى العدد 10 صـ 5 وتحت عنوان " يسر الاسلام " بقلم: محمد على عبد الرحيم جاء فيه:

- من التنطع أنه إذا دعى أحد إلى طعام وليمة أو عقيقة وجاء مع الطعام ملاعق ، رفض أن يأكل بها بحجة أن النبى صلى الله عليه وسلم لم يأكل بها، ونقول لهذا المتنطع: إن الأكل باليد أو بالملعقة سواء، واستعمال الملعقة من المباح شرعًا؛ لأنه عادة لا عبادة.

- من التنطع التزام لباس معين بدعوى أن النبى صلى الله عليه وسلم استعمله.

22 ـ وفى العدد (10) صـ 8 وتحت عنوان " باب الفتاوى " بقلم محمد على عبد الرحيم جاء فيه:

- الدعاء للميت جهرًا وترديد المشيعيين بقولهم آمين خلف الداعى بدعة ضلالة، ولا يقبل الدعاء!!.   

- لا يجوز تشغيل إذاعة القرآن الكريم على ميكرفون المسجد قبل الآذان بحجة تنبيه الناس، وذلك بدعه منكرة.

- كتابة آيات قرآنية فى إناء ثم تمحى بالماء ويؤمر المريض بشربها بقصد التداوى بدعة وكهانة ودجل ولم يرد الاستشفاء إلا بالرقية الشرعية.

- عمل العقيقة فى المسجد مباح ولا مانع فى ذلك.

- اتهم أحد الخطباء بأنه عدو لتوحيد الله؛ لأنه هاجم محمد بن عبد الوهاب، ووصف محمد بن عبد الوهاب بأنه وليٌّ من أولياء الله بصدق.

23- وفى العدد (10) صـ 50 وتحت عنوان " الصحابية الجليلة أسماء بنت عميس المفترى عليها " بقلم: على إبراهيم حشيش جاء فيه:

- يتهم د. إسماعيل منصور بأنه مبتدع مفترى - جاهل بعلوم الحديث.

- يتهم القائلين بسفور الوجه بأنهم أعداء الإسلام " فلا تكونن ظهيرًا للكافرين"

- ينكر أن يكون التابعى " قيس بن حازم " رأى وجه أسماء بنت عميس وأنه رأى يدها فقط وللضرورة. وذلك فى الأثر القائل: (دخلنا على أبى بكر رضى الله عنه فى مرضه. ورأيت عنده امرأة بيضاء موشمة اليدين تذب عنه وهى أسماء بنت عميس).

24- وفى العدد (12) صـ 9 وتحت عنوان " باب الفتاوى " بقلم: محمد على عبد الرحيم جاء فيه:

- لا مانع فى الإسلام من دراسة الآثار الفرعونية إن كانت دراستها من باب العلم بالشيء، أو للاستفادة من علمهم القديم فى الهندسة والفيزياء والكيمياء فى طلاء الجدران، كل ذلك مع العقيدة الإسلامية السليمة.    

- إن كتاب " دلائل الخيرات " يستحسن أن يسمى "دلائل الشرور" لاحتوائه على أوراد وأحزاب صوفية وفيها أدعية شركية فيلزم الابتعاد عنها.

- إذا تعرض المسلم للشهادة بين مسلم ونصرانى وكان الحق مع الرجل النصرانى فيجب إحقاق الحق وأداء الشهادة على وجهها، ولو كانت ضد المسلم وفى مصلحة النصرانى فيجب على المسلم أن يكون شاهد حق ولو كان على نفسه أو الآخرين.

- لا يوجد عالم بالسعودية إلا ويقضى بوجوب النقاب.

25- وفى العدد12 صـ34 وتحت عنوان" الافتراء على عموم الصحابيات " بقلم: على إبراهيم حشيش جاء فيه:

- مواصلة الهجوم الجاد على صاحب كتاب "تذكير الأصحاب بتحريم النقاب"

 

- والادعاء أن جميع الصحابيات كن منتقبات.

Rate this item
(0 votes)
  • Last modified on الأحد, 05 شباط/فبراير 2017 12:03
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت الثانية بعد المائة يوم الجمعة 11 جماد أول 1438هـ الموافق 10 فبراير 2017م، والثالثة بعد المائة يوم الجمعة 11 جماد ثان 1438هـ الموافق 10 مارس 2017م.