إعلام القاصى والدانى بأخطاء الوهم الكبير ابن تيمية الحرَّانى 51

قال الإمام النووي: [(كتاب الردة) ..... وأما التفصيل فقال المتولي: "من اعتقد قِدم العالَم، أو حدوث الصانع، أو نفي ما هو ثابت للقديم بالإجماع، ككونه عالمًا قادرًا، أو أثبت ما هو منفيٌّ عنه بالإجماع، كالألوان، أو أثبت له الاتصال والانفصال كان كافرًا ....."]...

الشريف محمد بن عبد الهادى الجاويش

 

 

بقية: الفصل الرابع

ردود محققي الأمة على هذا المعتقد التيمي الوهابي الشاذ

بقية: المبحث الأول: ردود سائر المذاهب الفقهية في الأمة الإسلامية على هذا المعتقد التيمي الوهابي الشاذ:

ثالثًا: مذهب السادة الشافعية:

1- قال الإمام النووي: [(كتاب الردة) ..... وأما التفصيل فقال المتولي: "من اعتقد قِدم العالَم، أو حدوث الصانع، أو نفي ما هو ثابت للقديم بالإجماع، ككونه عالمًا قادرًا، أو أثبت ما هو منفيٌّ عنه بالإجماع، كالألوان، أو أثبت له الاتصال والانفصال كان كافرًا ....."([1])].أ.ﻫ.

2- قال الخطيب الشربيني: [(كتاب الردة) ..... (فمَن نفَى) أي: أنكر الصانع وهو الله سبحانه، وهم الدهرية الزاعمون أن العالم لم يزل موجودًا كذلك بلا صانع ..... ونفَى ما هو ثابت بالإجماع كالعلم والقدرة، أو أثبت ما هو منفي عنه بالإجماع كحدوثه، أو قدم العالم – كما قال الفلاسفة -!! قال المتولي: "أو أثبت له لونًا أو اتصالاً أو انفصالاً"([2])].أ.ﻫ.

3- قال العلامة الرملي: [(باب حد الردة) أعاذنا الله منها ..... أو اعتقد قِدَم العالَم، أو حدوث الصانع، أو كذَّب رسولاً([3])].أ.ﻫ.

4- قال الجاوي: [(باب في الردة) أعاذنا الله تعالى منها ..... وذلك (كنفي صانع) كالدهريين الزاعمين أن العالم لم يزل موجودًا كذلك بلا صانع، أو اعتقاد حدوث الصانع، أو قدم العالم .....([4])].أ.ﻫ.

5- قال العلامة تقي الدين الحصني: [(باب الردة وحكم المرتد) ..... وأما الكفر بالاعتقاد فكثير جدًّا: فمَنِ اعتقد قدم العالم، أو حدوث الصانع، أو اعتقد نفي ما هو ثابت لله تعالى بالإجماع، أو أثبت ما هو منفي عنه بالإجماع كالألوان والاتصال والانفصال كان كافرًا .....([5])].أ.ﻫ.

6- قال شيخ الإسلام زكريا الأنصاري: [(كتاب الردة) ..... فمَنِ اعتقد قِدَمَ العالَم – بفتح اللام – وهو ما سوى الله تعالى، وحدوث، وفي نسخة أو حدوث الصانع المأخوذ من قوله تعالى: )صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ( (النمل: 88)، أو جحد جواز بعثة الرسل، أو نفَى ما هو ثابت للقديم بالإجماع ككونه عالِمًا قادرًا، أو أثبت ما هو منفيٌّ عنه بالإجماع كالألوان .....([6])].أ.ﻫ.

 7- قال العلامة ابن حجر الهيتمي: [(كتاب الردة) ..... أو اعتقد حدوثه [يعني حدوث الصانع]، أو قدم العالَم، أو نفى ما هو ثابت للقديم إجماعًا كأصل العلم مطلقًا أو بالجزئيات، أو أثبت له ما هو منفي عنه إجماعًا كاللون أو الاتصال بالعالم، أو الانفصال عنه، فمُدَّعي الجسمية أو الجهة إن زعَمَ واحدًا من هذه كفر، وإلا فلا .....([7])].أ.ﻫ.

رابعًا: مذهب الحنابلة:

1- قال البُهُوتِي: [(باب حكم المرتد) ..... (وإن أتى بقول يخرجه عن الإسلام مثل أن يقول هو يهودي أو نصراني أو مجوسي أو بريءٌ من الإسلام أو القرآن أو النبي J أو) هو (يعبد الصليب أو نحو ذلك) نحو هو يعبد غير الله تعالى (على ما ذكروه في الإيمان) فهو كافر (وقذف النبي J أو) قذف (أُمَّه) فهو كافر – وتقدم في القذف – (أو اعتقد قِدَمَ العالَم) وهو ما سوى الله تعالى (أو) اعتقد (حدوث الصانع) – جل وعلا – فهو كافر؛ لتكذيبه للكتاب والسنة وإجماع الأمة (أو سخر بوعد الله أو بوعيده) فهو كافر؛ لأنه كالاستهزاء بالله، والعياذ بالله (أو لم يُكَفِّر من دان) أي: تدين (بغير الإسلام كالنصارى) واليهود (أو شك في كفرهم، أو صحح مذهبهم) فهو كافر؛ لأنه مكذب لقوله تعالى: )وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الخَاسِرِينَ (85) .....([8])].أ.ﻫ.

2- وقال البهوتي – أيضًا -: [(باب حكم المرتد) ..... وكذا من اعتقد قِدَمَ العالَم، أو حدوث الصانع، أو سخر بوعد الله تعالى ووعيده، أو لم يُكَفِّرْ من دان بغير دين الإسلام – كأهل الكتاب – أو شك في كفرهم، أو صحح مذهبهم([9])].

3- قال مصطفى السيوطي الرحيباني: [(باب حكم المرتد) ..... (ومن اعتقد قِدَمَ العالَم، أو اعتقد حدوث الصانع، أو سخر بوعد الله أو وعيده) فهو كافر؛ لأنه كالاستهزاء بالله، والعياذ بالله (أو لم يُكَفِّرْ من دان) أي: تديَّنَ (بغير الإسلام) كالنصارى واليهود (أو شك في كفره) أو صحح مذهبه، فهو كافر؛ لقوله تعالى: )وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الخَاسِرِينَ (85) .....([10])].أ.ﻫ.

4- قال ابن عثيمين: [(باب حكم المرتد) ..... (أو اعتقد قِدَمَ العالَم أو حدوث الصانع) فإذا قال: إن الله حادث بعد أن لم يكن – تعالى الله – فإنه يُكَفَّرْ؛ لأن الله يقول: )هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ( (الحديد: 3) ويقول: )هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ( (الحديد: 4) فهو خالق، وما سواه مخلوق (أو سخر بوعد الله، أو بوعيده، أو لم يُكَفِّرْ من دان بغير الإسلام، كالنصارى، أو شك في كفرهم، أو صحح مذهبهم) هذه مسألة خطيرة، إذا لم يُكَفِّرْ من دان بغير الإسلام فهو كافر .....([11])].أ.ﻫ.

البقية العدد القادم إن شاء الله تعالى.

 



([1]) كذا في (روضة الطالين وعمدة المفتين) للإمام محي الدين النووي [4/265] ط1. 2006م، دار المعرفة، تحقيق د/ خليل مأمون شيحا.

([2]) كذا في (مغني المحتاج) للفقيه محمد الخطيب الشربيني الشافعي [4/134] ط. دار الفكر – بيروت.

([3]) كذا في (غاية البيان شرح زُبَدِ ابن رسلان) لشمس الدين محمد بن أحمد الرملي [ص298] ط. دار المعرفة.

([4]) كذا في (نهاية الزين في إرشاد المبتدئين) لمحمد بن عمر بن علي بن نووي الجاوي [ص345] ط. دار الفكر.

([5]) كذا في (كفاية الأخيار في حل غاية الاختصار) للعلامة تقي الدين الحصني [ص649] ط1. 1995م، دار الكتب العلمية – بيروت، تحقيق/ كامل محمد محمد عويضة.

([6]) كذا في (أسنى المطالب في شرح روض الطالب) لشيخ الإسلام زكريا الأنصاري [4/117] ط1. 2000م، دار الكتب العلمية – بيروت، تحقيق د/محمد محمد تامر.

([7]) كذا في (تحفة المحتاج بشرح المنهاج) لابن حجر الهيتمي [4/109] ط. دار الكتب العلمية – بيروت.

([8]) كذا في (كشاف القناع من متن الإقناع) للشيخ منصور البهوتي [6/170] ط. دار الفكر – بيروت.

([9]) كذا في (شرح منتهى الإرادات، المسمى: دقائق أولي النُّهى لشرح المنتهى) للشيخ منصور البهوتي [3/395] ط. 1996م، عالم الكتب – بيروت.

([10]) كذا في (مطالب أولي النهي في شرح غاية المنتهى) للشيخ مصطفى السيوطي الرحيباني [9/75] ط3. 2000م.

([11]) كذا في (الشرح الممتع على زاد المستنقع) لمحمد صالح عثيمين [14/341، 432] ط1. دار ابن الجوزي.

Rate this item
(1 Vote)
  • Last modified on الأحد, 05 شباط/فبراير 2017 12:25
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت الثانية بعد المائة يوم الجمعة 11 جماد أول 1438هـ الموافق 10 فبراير 2017م، والثالثة بعد المائة يوم الجمعة 11 جماد ثان 1438هـ الموافق 10 مارس 2017م.