Strict Standards: mktime(): You should be using the time() function instead in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 32

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 28

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 120

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 123

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 46

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 106

Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/content/facebooklikeandshare/facebooklikeandshare.php on line 357
دور المؤسسات الدينية في مواجهة ظاهرة الإرهاب (5) - مجلة الإسلام وطن

Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/islamwat/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512

دور المؤسسات الدينية في مواجهة ظاهرة الإرهاب (5)

كتاب الفريضة الغائبة احتوى على بعض تفسيرات لبعض النصوص الشرعية، وعنى بفريضة الجهاد، داعيًا إلى إقامة الدولة الإسلامية مدعيًا أن حكام المسلمين اليوم فى ردة، ويحرم التعامل معهم، أو معاونتهم، ويجب الفرار من الخدمة فى الجيش؛ لأن الدولة كافرة، ولا سبيل للخلاص منها إلا بالجهاد وبالقتال، وأن آية السيف نسخت من القرآن مائة آية وأربعًا وعشرين آية....

الدكتور سامي عوض العسالة

 

دور المؤسسات الدينية في مواجهة ظاهرة الإرهاب (5)

بقية: المبحث الثاني إسهام المؤسسات الدينية في محاربة الفكر المتشدد

بقية: المطلب الأول الأزهر الشريف ومؤسساته

علماء الأزهر وجهودهم في مواجهة الفكر التطرف:

كان لمصر بفضل علماء الأزهر الشريف دور كبير فى نشر الدين واللغة فى العالم الإسلامى كله، وذلك عن طريقين:

أولهما: إيفاد العلماء للتعليم والقيام بالأنشطة الدينية.

 وثانيهما: استقبال الطلاب الوافدين من جميع أقطار العالم للتعليم فى الأزهر، ثم يعودون إلى بلادهم دعاة مصلحين يبلغون رسالة الأزهر فى كل مكان وبلد.

وعلماء الأزهر لم يغيبوا عن الساحة فى المدارس والمعاهد والجامعة، وفى الجمعيات، وبين صفوف الجيش، وجميع وسائل الإعلام.

ولم يقصر عالم من علماء الأزهر فى تلبية دعوة أو إجابة عن سؤال، أو إلقاء ندوة أو محاضرة.

وسطية الأزهر:

خير مثال على وسطية الأزهر، أن الأزهر لا يقتصر على دراسة مذاهب أهل السنة، بل تتم فيه دراسة المذاهب الأخرى الموثقة والثابتة، فقد اعتمد فى دراساته مذاهب الشيعة الزيدية والشيعة الإمامية، والإباضية ( وهى فرقة معتدلة من فرق الخوارج )، والظاهرية، بالإضافة إلى المذاهب السنية الأربعة ( الحنفية والمالكية والشافعية والحنبلية ).

- ومن شيوخ الأزهر الذين كان لهم جهود في بيان منهج الوسطية، ومحاربة الفكر المتشدد:

الشيخ محمود شلتوت([1]):

عمل الشيخ شلتوت على التقريب بين المذاهب، فسعى لإنشاء " جماعة التقريب بين المذاهب الإسلامية "، وكان من أوائل العلماء الذين نادوا بفكرة التقريب خاصة بين السنة والشيعة، فدعوة التقريب فى نظره هى دعوة التوحيد والوحدة التى هى دعوة الإسلام.

ووجد من يؤيد هذه الفكرة، ويسلك نفس الطريق: منهم الشيخ محمد المراغى، والشيخ مصطفى عبد الرازق، والشيخ عبد المجيد سليم، وكلهم قد تولى منصب شيخ الأزهر.

وقد أيد الفكرة بقلمه ولسانه وأسهم فيها كثير من أكابر العلماء فى العصر الحديث.

وقد أنشئت جماعة التقريب بين المذاهب أو دار التقريب فى القاهرة سنة 1948 م.

وقد كان من آثار دار التقريب إصدار مجلة " رسالة الإٍسلام " التى تنشر الفكر التقريبى، وتعمل على تجمع المسلمين، وكانت ملتقى لكبار العلماء الساعين إلى هذا التقريب.

وقد كان للفتوى التى أصدرها الشيخ شلتوت ـ وهو فى منصب شيخ الأزهر ـ أثر فى دعوته ونبذ العصبية.

الشيخ يوسف الدجوى([2]):

وقد كان الدجوى يدافع عن قضايا إسلامية هامة بالدليل والبرهان.

فظل يدافع بقلمه ولسانه عن حملات التكفير التى انتشرت بين المسلمين المتعصبين والمتشددين بسبب عدم فهمهم للنصوص ودلالاتها.

وهذه من أهم القضايا التى كان يدافع عنها، فإن قضية التكفير يندرج تحتها من الموضوعات ما لا يحصى، فقد كان التكفير يحدث من المتعصبين مثلاً بسبب رؤيتهم التوسل بالأنبياء كفرًا، أو بسبب رؤيتهم أن التبرك بآثار النبى J كفرًا، أو بسبب رؤيتهم أن زيارة القبور والصالحين تؤدى إلى الشرك ....... إلى غير ذلك من الأمور التى يحكمون فيها بظواهر النصوص.

وما زال علماء الأزهر الشريف يقومون بدورهم المنوط بهم، وإن كان البعض يرى أن هذه المواقف ليست على المستوى المأمول؛ فليس ذلك عن تقصير من أكثرهم، ولكن لعوامل أخرى  تحد من حريتهم، وعدم وجود سلطة فعلية لهم، وبدلاً من أن يهاجم بعض الناس الأزهر وعلماءه عليهم أن يقفوا بجانبهم([3]).

 



([1]) شيخ الجامع الأزهر 1893 - 1963م، نال إجازة العالمية سنة 1918م، وعين مدرساً بالمعاهد ثمّ بالقسم العالي ثمّ مدرسًا بأقسام التخصص، ثمّ وكيلاً لكلية الشريعة، ثمّ عضوًا في جماعة كبار العلماء، ثمّ شيخاً للأزهر سنة 1958م، وكان عضوًا بمجمع اللغة العربية سنة 1946م، وكان أول حامل للقب الإمام الأكبر. وولد الشيخ محمود شلتوت بمحافظة البحيرة سنة 1893م.

([2]) ولد الشيخ يوسف الدجوى سنة 1287 هـ فى بلدة " دجوة " من أعمال القليوبية بمصر، وحفظ القرآن الكريم فى صغره، ثم ألحقه والده بالأزهر الشريف، فتعلم وتبحر فى العلوم الدينية والعربية، وأظهر جدارة فى كافة العلوم، وحصل على العالمية بتفوق.

([3]) عن مقال بعنوان محب الدين الخطيب لمحات من حياته وقبسات من أفكاره بقلم الشيخ: ممدوح فخري مجلة الجامعة الإسلامية العدد 7 ص 279.

Rate this item
(0 votes)
  • Last modified on الأربعاء, 28 حزيران/يونيو 2017 10:04
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت السابعة بعد المائة يوم الجمعة 6 شوال 1438هـ الموافق 30 يونيه 2017م، والثامنة بعد المائة يوم الجمعة 5 ذوالقعدة 1438هـ الموافق 28 يوليو 2017م.