Strict Standards: mktime(): You should be using the time() function instead in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 32

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 28

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 120

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/helper/vvisit_counter.php on line 123

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 46

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/system/vvisit_counter/vvisit_counter.php on line 106

Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /home/islamwat/public_html/plugins/content/facebooklikeandshare/facebooklikeandshare.php on line 357
موضوعات الغلاف - مجلة الإسلام وطن

Strict Standards: Declaration of JParameter::loadSetupFile() should be compatible with JRegistry::loadSetupFile() in /home/islamwat/public_html/libraries/joomla/html/parameter.php on line 512

موضوعات الغلاف

- تهنئة من القلب

- مشاهد في العيد

- تنبؤ سيدنا رسول الله (ص) بخوارج عصرنا

تهنئة من القلب

يتقدم أبناء الطريقة العزمية بمصر والعالم الإسلامي  بخالص التهانى إلى شيخ الطريقة العزمية ورئيس الاتحاد العالمي للطرق الصوفية:

السيد علاء الدين ماضي أبي العزائم

لفوزه بثقة السادة مشايخ الطرق الصوفية بمصر

وحصوله على عضوية المجلس الأعلى للطرق الصوفية

سائلين الله له دوام النجاح والتوفيق

====================

مشاهد فى العيد

للإمام المجدد السيد محمد ماضي أبي العزائم

جدد العامة فى هذا اليوم ثيابهم، وطهروا أجسامهم، وجدد الخاصة من السالكين نواياهم وطهروا قلوبهم، وجدد خاصة الخاصة من الواصلين تفريدهم حبيبهم عز وجل تفريدًا أنساهم أطوارهم الكونيَّة فى النشأة الأولى، وتنقلاتهم البرزخية والأخروية فى النشأة الآخرة حتى كأنهم أعيدوا إلى ما كانوا عليه تحقيقًا لقوله تعالى: (كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ) (الأنبياء: 104).

وجدد خاصة خاصة الخاصة من أهل التمكين رعايتهم لعظمة الله المقدسة حضورًا فى مقام لدن، وغيبة عن كل ما سواه جل جلاله، تجملاً بقوله سبحانه وتعالى: (فَفِرُّوا إِلَى اللهِ) (الذاريات: 50(.

أما أهل القرب فى القرب، وأهل العيان فى الحب فجددوا العهد الوثيق احتفاءً بنفخة القُدُسِ إلى القُدُّوسِ العلىِّ، تلقت تلك النفخة من الحق بالحق: (يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ) والكل مواجه بكلمات يتلقاها، وهذا هو العبد عند أهل المقامات التى يمكن أن تبيَّن بالعبارة أو يُرْمَزُ إليها بالإشارة.

أما من أحضرهم لديه، وأطلعهم به عليه، وأحبهم فجذبهم إليه، فلهم من المواجهات ما لا يباح ولا يلاح إلا لهم عند ربهم, فهم المطهرون من منازعة صفات الربوبية، الذين أقبل الله عليهم بوجهه وأقبل بهم عليه، فكان سمعهم وبصرهم ولسانهم ويدهم (فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) (السجدة: 17)، به له فى مظهره. ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم.

هذا هو العيد عند من ذاقوا حلاوة الإعادة.

====================

تنبؤ سيدنا رسول الله (ص) بخوارج عصرنا

فعن أبى سعيد الخدرى (1) قال: بيّنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقسم قسمًا- قال ابن عباس: كانت غنائم هوازن يوم حنين- إذ جاءه رجل من تميم (2) مقلَّص الثياب ذو شيماء، بين عينيه أثر السجود فقال: اعدل يا رسول الله، فقال صلى الله عليه وآله وسلم: (ويلك ومن يعدل إذ لم أعدل؟ قد خبتُ وخسرتُ إن لم أكن أعدل)، ثم قال: (يوشك أن يأتى قوم مثل هذا يحسنون القيل ويسيئون الفعل هم شرار الخَلْقِ والخليقة)، ثم وصف صلى الله عليه وآله وسلم صلتهم بالقرآن فقال: (يدعون إلى كتاب الله وليسوا منه فى شىء، يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيَهم، يحسبونه لهم وهو عليهم)، ثم كشف صلى الله عليه وآله وسلم النقاب عن عبادتهم المغشوشة فقال: (ليس قراءتكم إلى قراءتهم بشىء، ولا صلاتكم إلى صلاتهم بشىء، ولا صيامكم إلى صيامهم بشىء)، ثم أزاح النبى صلى الله عليه وآله وسلم عن أهدافهم فقال: (يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية)، ثم أعطانا النبى صلى الله عليه وآله وسلم وصفًا مجسمًا لسيماهم فقال: (محلقين رؤوسهم وشواربهم، أزرهم إلى أنصاف سوقهم)، ثم ذكر النبى صلى الله عليه وآله وسلم علامتهم المميزة فقال: (يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان)، ثم طالبنا صلى الله عليه وآله وسلم إذا لقيناهم أن نقاتلهم فقال: (فمن لقيهم فليقاتلهم، فمن قتلهم فله أفضل الأجر، ومن قتلوه فله الشهادة)، وقال: (لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد).

----------------------

(1) تم تجميع فقرات الموضوع من: البخارى فى كتاب بدء الخلق وعلامات النبوة، والنسائى فى خصائصه ص43، 44.. ومسلم فى صحيحه فى كتاب الزكاة باب التحذير من زينة الدنيا، و فى باب ذكر الخوارج وصفاتهم، وأحمد فى مسنده ج1 ص78، 88، 91.. وابن ماجة فى صحيحه باب ذكر الخوارج، والحاكم فى المستدرك ج2 ص145.. وقال: حديث صحيح على شرط مسلم،  والخطيب البغدادى فى تاريخ بغداد  ج1 ص159، وأبو نعيم فى الحلية ج4 ص186، والمتقى الهندى فى كنز العمال ج1 ص93.

(2) ذو الخويصرة التميمى وهو حرقوص بن زهير أصل الخوارج.

Rate this item
(5 votes)
  • Last modified on الأربعاء, 28 حزيران/يونيو 2017 10:33
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت السابعة بعد المائة يوم الجمعة 6 شوال 1438هـ الموافق 30 يونيه 2017م، والثامنة بعد المائة يوم الجمعة 5 ذوالقعدة 1438هـ الموافق 28 يوليو 2017م.