موضوعات الغلاف

- شكر واجب صناع فيلم مولانا

- من فتاوى 25 يناير: الدولة الدينية والتسول والإخاء

- تنبؤ سيدنا رسول الله (ص) بخوارج عصرنا

شكر واجب لصناع فيلم مولانا

تتقدم مشيخة  الطريقة العزمية بخالص الشكر لصناع فيلم "مولانا" الذي تم طرحه في دور السينما يناير 2017م، ويخص منهم الكاتب الكبير إبراهيم عيسى.

وتشيد المشيخة بكل ما حمله الفيلم من دلالات ورموز أظهرت بعض الحقائق للرأي العام، حيث تم الإشارة بوضوح إلى شخصية شيخ  الطريقة العزمية من خلال شخصية الشيخ الصوفي "مختار الحسيني"، والتي قام بها الممثل القدير رمزي العدل، الذي اتهمه السلفيون بإيعاز من بعض الأجهزة الأمنية بالتشيع.

وأوضح الفيلم أن هذه التهمة باطلة، وكانت عقابًا من هذه الأجهزة لشيخ الطريقة لكونه بدأ يتحدث في السياسة، من أجل وقف نشاطه من موالد وحضرات ومحاولة صرف مريدينه عنه.

وتثمن الطريقة نهايات الفيلم التي أوضحت أن هذه الإستراتيجية الأمنية السابقة كانت خاطئة وأنها أدت إلى محاربة التصوف، وهو منهج التسامح، وتمكين السلفيين من المساجد، مما أنعكس بشكل كبير في زيادة التطرف وتفجير الكنائس.

ولعل الفيلم لخص دور الصوفية في حفظ الأمن الاجتماعي من خلال عرض أنشطتهم من حضرات وذكر لله، وقد تم تصوير هذه المشاهد داخل مسجد الإمام أبي العزائم رضي الله عنه، وعلى الجانب الآخر أظهر تحريض السلفيين على المنابر وشحن المواطنين حتى رأينا ما رأيناه في السنوات الأخيرة من تطرف وإرهاب.

وتتمنى المشيخة أن يكون خروج هذا الفيلم للنور، إعلانًا واضحًا عن تغيير هذه الإستراتيجية الأمنية الخاطئة، وبداية لانحسار المد السلفي الوهابي الذي كدر السلم الاجتماعي داخل المجتمع المصري، ولعل ما آلت إليه الأحداث في الفيلم من حرق مقر المشيخة لهو نتيجة حتمية إذا تمكن هذا الفكر من السيطرة على الشارع، فإنه سيقوم بقتل الصوفيين والمسيحيين.

                                                     شيخ الطريقة العزمية

                                                    السيد علاء أبو العزائم

 

=========================

 فتاوى شرعية متعلقة بأحداث ثورة 25 يناير (6)

الدولة الدينية والتسول والإخاء

س: كثر الحديث بعد الثورة عن الدولة الدينية، ويتخوف البعض من هذا المصطلح تخوفًا كبيرًا، ونريد أن نعرف هل في شريعتنا الإسلامية ما يعرف بالدولة الدينية؟.

ج: بداية يجب أن نعرف ماذا يراد بالدولة الدينية، فنقول: إن الدولة الدينية هي التى يدعى الحاكم فيها صفة إلهية، وأن الحاكم فيها خليفة الله وظله، وأن القوانين التي يفرضها ويسنها لا تقبل المراجعة ولا المناقشة، ولا يملك الأفراد إزاءها إلا التسليم المطلق والاستجابة الكاملة لها، فهي معصومة غير قابلة للخطأ البتة.

 

س: هل المفهوم السابق للدولة الدينية تعرفه وتقر به الشريعة الإسلامية؟.

ج: نقول: إن الحكومة الدينية بمفهومها السابق أمر مرفوض في شريعتنا الإسلامية  الغراء للأدلة الآتية:

أولاً: أمر القرآن الكريم النبي الأمين صلى الله عليه وآله وسلم أن يشاور أصحابه فيما يخص أمور حياتهم فقال سبحانه: ((فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ))؟، وإذا كان النبي المعصوم بعصمة الله المخصوص بتنزل الوحي عليه من الله أمر بمشاورة أصحابه، أي أن أراءه في تسييس أمور الأمة ليست استبدادية  بل يمكن أن يأخذ بآراء من دونه في النواحي السياسية، فغيره ممن يلي أمر الأمة أولى أن يطبق مبدأ الشورى، ويبعد بحكومته عن الطغيان والاستبداد.

ثانيًا: إن ولاة الأمور في الإسلام ليسوا معصومين، دل على ذلك قول الله تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ))، فالآية الكريمة أشارت إلى إمكانية ورود الخلاف في الرأي بين الحكام والمحكومين عند مناقشة أي أمر من الأمور، وحينئذ على الجميع حكامًا كانوا أو محكومين أن يردوا خلافهم إلى حكم الله ورسوله، وهذا يدل  على عدم استبداد الحاكم برأيه وفرضه على غيره، إذ لو كان لا رأي غير رأيه لأمر الله المحكومين بطاعته والنزول على رأيه، مما يجعلنا قائلين في النهاية: إن الدولة الإسلامية مدنية إنسانية بمرجعية إسلامية.

 

س: نريد أن نعرف حكم الإسلام فيمن يتخذ التسولة مهنة وحرفة له؟

ج: إن الإنسان مفطور ومجبول على حب المال وجمعه قال الله: ((كَلَّا بَل لَا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ * وَلَا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ * وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَمًّا * وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا)).

ويقول المعصوم صلى الله عليه وآله وسلم: (لو كان لابن آدم واد من مال لابتغى الثاني، ولو كان له الثاني لتمنى الثالث، ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب، ويتوب الله على من تاب).

س: هل معنى أن الإنسان محب للمال حبًّا شديدًأ يبرر له ان يحصل عليه عن طريق سؤال الناس كما انتشر بعد 25 يناير؟

ج: حب الإنسان للمال حبًّا شديدًا لا يرر له أن يجمعه عن طريق إحراج الناس من خلال سؤالهم إعطاءه المال، بل أمره الإسلام أن يحصل عليه عن طريق عمله وسعيه وكسبه هو، ما لم يكن به فقر شديد وليس واجدًا عملاً يستديم به أسباب الحياة، أو كان واجدًا عملاً لكن به عجز أو مرض يعيقه عن العمل، وليس عنده ما يقتات به.

روي عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: (إن المسألة لا تحل لغني ولا لذي مرة سوى [ذي قوة صحيح البدن والعقل]، إلا لذي فقر مدقع [شديد]، أو غرم مفظع [الدين الكبير الشنيع]، ومن سأل الناس ليثري [يكثر] به ماله كان خموشًا [الخدوش] في وجهه يوم القيامة، ورضفًا [حجارة محمأة على النار] يأكله من جهنم، فمن شاء فليقل ومن شاء فليكثر)، وعن أبي هريرة أن النبي قال: (من سأل الناس أموالهم تكثرًا فإنما يسأل جمرًا فليستقل أو ليستكثر).

 

س: نريد أن نعرف العلاج الإسلامي لما حدث في الأيام الأخيرة من وقوع المشاحنات بين أبناء الوطن الواحد المكونين لعنصري الأمة؟.

إن الباحث في سيرة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم يدرك عن قرب السمات والخصائص التي تميز بها صلى الله عليه وآله وسلم، ومن السمات الطيبة والشمائل النفسية والأخلاق الحميدة التي انفرد بها الرسول الإنسان الكريم هي رؤيته للتآخي الإنساني بين الناس أجمعين.

ذلك أن البعض يقصر التآخي ويفهمه على أنه  ما كان فقط بين المؤمنين مدللاً على قوله هذا بقول رب العالمين: ((إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ)).

بينما سلوك النبي صلى الله عليه وآله وسلم وتطبيقه للتأخي أوسع دائرة وأعمق معنى، وأبعد مدى ذلك أنه كان يتعامل مع الإنسان كإنسان أينما كان وحيثما كان من منظور الأخوة الإنسانية ذلك لأن الله عز وجل أمره أن يتعامل بمقتضى الأخوة الإنسانية، مع الناس أجمعين، وهناك أدلة عديدة تثبت ذلك:

1- وقوفه لجنازة مرت عليه، فقيل له: إنها جنازة يهودي يا رسول الله!! فقال: (أليست نفسًا؟).

2- أعطى عهدًا لليهود بمقتضاه يعيشون مع المسلمين في المدينة سواء بسواء ما لم يغدروا أو يخونوا.

3- موقفه يوم الحديبية حيث وافق على شروط قريش المجحفة الظالمة برغم اعتراض بعض الصحابة كي يجنب الإنسان قتل أخيه الإنسان.

4- تحريمه قتل النفس الإنسانية بغض النظر عن ديانة المقتول روى عنه أنه قال: (سيكون قوم لهم عهد فمن قتل رجلاً منهم لم يرح رائحة الجنة، وإن ريحها ليوجد من مسيرة سبعين عامًا).

الدكتور عطية عبد الموجود

أستاذ الفقه بكلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر

 

=========================

تنبؤ سيدنا رسول الله (ص) بخوارج عصرنا

فعن أبى سعيد الخدرى (1) قال: بيّنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقسم قسمًا- قال ابن عباس: كانت غنائم هوازن يوم حنين- إذ جاءه رجل من تميم (2) مقلَّص الثياب ذو شيماء، بين عينيه أثر السجود فقال: اعدل يا رسول الله، فقال صلى الله عليه وآله وسلم: (ويلك ومن يعدل إذ لم أعدل؟ قد خبتُ وخسرتُ إن لم أكن أعدل)، ثم قال: (يوشك أن يأتى قوم مثل هذا يحسنون القيل ويسيئون الفعل هم شرار الخَلْقِ والخليقة)، ثم وصف صلى الله عليه وآله وسلم صلتهم بالقرآن فقال: (يدعون إلى كتاب الله وليسوا منه فى شىء، يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيَهم، يحسبونه لهم وهو عليهم)، ثم كشف صلى الله عليه وآله وسلم النقاب عن عبادتهم المغشوشة فقال: (ليس قراءتكم إلى قراءتهم بشىء، ولا صلاتكم إلى صلاتهم بشىء، ولا صيامكم إلى صيامهم بشىء)، ثم أزاح النبى صلى الله عليه وآله وسلم عن أهدافهم فقال: (يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية)، ثم أعطانا النبى صلى الله عليه وآله وسلم وصفًا مجسمًا لسيماهم فقال: (محلقين رؤوسهم وشواربهم، أزرهم إلى أنصاف سوقهم)، ثم ذكر النبى صلى الله عليه وآله وسلم علامتهم المميزة فقال: (يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان)، ثم طالبنا صلى الله عليه وآله وسلم إذا لقيناهم أن نقاتلهم فقال: (فمن لقيهم فليقاتلهم، فمن قتلهم فله أفضل الأجر، ومن قتلوه فله الشهادة)، وقال: (لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد).

----------------------

(1) تم تجميع فقرات الموضوع من: البخارى فى كتاب بدء الخلق وعلامات النبوة، والنسائى فى خصائصه ص43، 44.. ومسلم فى صحيحه فى كتاب الزكاة باب التحذير من زينة الدنيا، و فى باب ذكر الخوارج وصفاتهم، وأحمد فى مسنده ج1 ص78، 88، 91.. وابن ماجة فى صحيحه باب ذكر الخوارج، والحاكم فى المستدرك ج2 ص145.. وقال: حديث صحيح على شرط مسلم،  والخطيب البغدادى فى تاريخ بغداد  ج1 ص159، وأبو نعيم فى الحلية ج4 ص186، والمتقى الهندى فى كنز العمال ج1 ص93.

(2) ذو الخويصرة التميمى وهو حرقوص بن زهير أصل الخوارج.

 

 

Rate this item
(5 votes)
  • Last modified on الأحد, 05 شباط/فبراير 2017 14:12
  • font size

ليالى أهل البيت والاحتفالات

ستقام بالقاهرة ليلة أهل البيت الثانية بعد المائة يوم الجمعة 11 جماد أول 1438هـ الموافق 10 فبراير 2017م، والثالثة بعد المائة يوم الجمعة 11 جماد ثان 1438هـ الموافق 10 مارس 2017م.