أهمية الإيجابية في حياة المسلم (2 /7)‏

أهمية الإيجابية في حياة المسلم (2 /7)‏

islam wattan . نشرت في المدونة 8525 لاتعليقات

المسلم الفطن يستحضر لكل عمل نية، ويجاهد نفسه لكي تكون هذه النية خالصة لله لا مدخل للهوى والشيطان فيها، فإن كنت من أولي العزم والنهى، ولم تكن من المغترين فانظر لنفسك الآن، ودقق الحساب على نفسك، وراقب أحوالك….

الأستاذ محمد الشندويلي

كيف تحقق الإيجابية في أفراد المجتمع

إن إصلاح الأفراد والمجتمعات يحتاج إلى تأصيل قيمة الإيجابية فيما بيننا، وأن نفعِّلها حتى يتم التغيير، )إِنَّ اللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ( (الرعد: 11)، وعملية تأصيل الإيجابية قد لا تكون سهلة على مجتمع غارق أفراده في السلبية؛ لأنها في حاجة إلى سلوك مسلك الجد من أجل التغيير، ومن أصعب الأشياء على الإنسان تغيير عاداته ومألوفاته.

ومن أراد أن يعدل سلوكه من سلوك سلبي معوج إلى سلوك إيجابي مستقيم لا بد أن يراعي الخطوات التالية:

1- تصحيح المقاصد والنيات:

المسلم الفطن يستحضر لكل عمل نية، ويجاهد نفسه لكي تكون هذه النية خالصة لله لا مدخل للهوى والشيطان فيها، فإن كنت من أولي العزم والنهى، ولم تكن من المغترين فانظر لنفسك الآن، ودقق الحساب على نفسك، وراقب أحوالك، ولا تسكن ولا تتحرك ما لم تحدد أولاً: لِمَ تتحرك؟ وماذا تقصد؟ فإذا علمت أنه لا باعث لك إلا الخير فامض عزمك وإلا فأمسك، ثم راقب أيضًا قلبك في إمساكك وامتناعك، فإن ترك الفعل فعل، فلا ينبغي أن يكون الداعي هوى خفي لا يُطلع عليه، ولا يغرنك ظواهر الأمور ومشهورات الأعمال.

2- العزم والتصميم:

ولا بد للمسلم أن يكون لديه عزم قوي وإرادة ماضية إذا علم أن ما يسعى إليه خير محض، لا مدخل للشر فيه، ولا يصده عن ذلك أقاويل المثبطين، وليتوكل على الله بعد تحديد الهدف وتصحيح القصد، قال تعالى: )فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُتَوَكِّلِينَ( (آل عمران: 159).

3- اتخاذ العدة والوسائل المناسبة لتحقيق الأهداف:

وعملية التغيير تحتاج إلى استعمال وسيلة مناسبة لكل هدف، قال تعالى: )وَلَوْ أَرَادُوا الخُرُوجَ لأَعَدُّوا لَهُ عُدَّةً( (التوبة: 46).

والوسائل العملية المقترحة لتحقيق الإيجابية كثيرة نشير إلى بعض منها:

– دراسة السيرة النبوية.

– دراسة سير الصالحين من الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان.

– اختيار الصحبة ممن يتصفون بالإيجابية.

– نشر ثقافة الإيجابية في المجتمع والمحيط الخاص بك؛ فإن ذلك مما يحافظ عليك أنت شخصيًّا.

– مراجعة الأعمال الإيجابية التي تقوم بها وتقويمها.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.