الإسلام الأمريكي ينطلق من مدائن صالح

الإسلام الأمريكي ينطلق من مدائن صالح

islam wattan . نشرت في المدونة 4440 لاتعليقات

كان تصريح ولي العهد السعودي الأمير الشاب محمد بن سلمان آل سعود، لصحيفة “الواشنطن بوست” يوم 22 مارس 2018م، والذي كشف فيه أسباب نشر المذهب الوهابي- إشارة إلى بدء عصر جديد، فنشرت الصحيفة ما نصه: (وسئل محمد عن انتشار الوهابية التي تمولها السعودية، وهي العقيدة المتشددة المهيمنة في المملكة، والتي يتهمها البعض بأنها مصدر الإرهاب العالمي، فقال: إن الاستثمار السعودي في المدارس والمساجد حول العالم مرتبط بفترة الحرب الباردة عندما طلبت دول الحلفاء من بلاده استخدام مالها لمنع تقدم الاتحاد السوفييتي في العالم الإسلامي، وأضاف أن الحكومات السعودية فقدت المسار والآن نريد العودة إلى الطريق)…..

سماحة السيد علاء أبو العزائم

الإسلام الأمريكي ينطلق من مدائن صالح

كان تصريح ولي العهد السعودي الأمير الشاب محمد بن سلمان آل سعود، لصحيفة “الواشنطن بوست” يوم 22 مارس 2018م، والذي كشف فيه أسباب نشر المذهب الوهابي- إشارة إلى بدء عصر جديد، فنشرت الصحيفة ما نصه: (وسئل محمد عن انتشار الوهابية التي تمولها السعودية، وهي العقيدة المتشددة المهيمنة في المملكة، والتي يتهمها البعض بأنها مصدر الإرهاب العالمي، فقال: إن الاستثمار السعودي في المدارس والمساجد حول العالم مرتبط بفترة الحرب الباردة عندما طلبت دول الحلفاء من بلاده استخدام مالها لمنع تقدم الاتحاد السوفييتي في العالم الإسلامي، وأضاف أن الحكومات السعودية فقدت المسار والآن نريد العودة إلى الطريق).

هذا التصريح الذي اعتبره البعض عابرًا هو تصريح تاريخي بامتياز، فهو إعلان رسمي وواضح عن انتقال الوهابية من الإسلام البريطاني المتشدد إلى الإسلام الأمريكي المتسيب، ويؤكد صواب الطريقة العزمية في حربها الفكرية ضد التشدد الوهابي البريطاني، وكذلك صواب حربها الفكرية ضد التسيب الوهابي الأمريكي أيضًا.

فلم تمض سوى أيام وأسابيع، حتى بدأت السعودية في التحرك في إطار تطبيق الإسلام الأمريكي ونقل المجتمع السعودي من أقصى التشدد إلى أقصى التسيب، مما سيؤثر على المتشددين أتباع الوهابية، ويمثل خللاً نفسيًا قد يفضي إلى ترك الكثير للدين والتمرد على ثوابته، وربما التوجه نحو الإلحاد.

ظهرت بواكير هذا التحول بإطلاق مسابقة البلوت (الكوتشينة) في مكة المكرمة في أبريل الماضي، وحضر الافتتاح إمام الحرم المكي السابق عادل الكلباني، تزامنًا مع إقامة حفل للمطرب تامر حسني في جدة، وخروج فتوى من مفتي السعودية اعتبر فيها الحفل “جائز وحلال” ويجوز التواجد به؛ لأن الحفل ذو طابع اسلامي والمغني ذو لحية، وفي نفس التوقيت كان نجوم المصارعة العالمية يتسابقون في جدة بأجسادهم شبه العارية، مع السماح للنساء السعوديات بالحضور بدون نقاب.

لكن كعادة التاريخ الوهابي، لا يحدث تحولاً دون قيام شراكة بين طرفين، أحدهما سياسي والآخر ديني، فكانت الشراكة الأولى- لقتل وتكفير المسلمين- بين محمد بن عبدالوهاب ومحمد بن سعود، بينما كان الطرف الأول للشراكة الجديدة سياسيًّا والآخر ترفيهيًّا، وكالعادة كان الطرفان أحدهما من آل سعود: محمد بن سلمان، والآخر من آل عبدالوهاب: تركي آل الشيخ.

ولكي نفهم طبيعة العلاقة بين آل الشيخ وآل سعود، لا بد أن نسرد كيف تم التحالف بين ابن سعود وابن عبدالوهاب قديمًا.

شركة الإمامين لإبادة المسلمين

لا بد من التعريف بـ (محمد بن عبد الوهاب) الذى التصق- وما زال- اسمه واسم عائلته ودعوته الفاسدة باسم العائلة (المردخائية) العائلة السعودية فيما بعد..

يؤكد بعض الشيوخ النجديين، وكذلك المصادر التى سيجدها القارىء: أن محمد بن عبد الوهاب هو الآخر ينحدر من أسرة يهودية كانت من يهود الدونمة فى تركيا التى اندست فى الإسلام بقصد الإساءة إليه، والهروب من ملاحقة وبطش بعض السلاطين العثمانيين.

ومن المؤكد أن (شولمان) أو سليمان جد ما سمى – فيما بعد – باسم محمد بن عبد الوهاب، مثلما سمى جون فيلبى باسم محمد بن عبد الله فيلبى، ومن ثم أصبح اسمه: الحاج الشيخ عبد الله فيلبى، خرج – شولمان – أو سليمان – من بلدة اسمها (بورصة) فى تركيا، وكان اسمه شولمان قرقوزى، وقرقوزى بالتركى معناها: البطيخ.

 كان هذا تاجرًا معروفًا للبطيخ فى بلدة – بورصة – التركية، إلا أن مهنة البطيخ، والمتاجرة به لم تناسبه فرأى أن يتاجر بالدين، ففى الدين تجارة أربح لأمثاله من تجارة البطيخ – لدى الحكام الطغاة –؛ لأن تجارة الدين ليست بحاجة إلى رأسمال سوى:

عمامة جليلة، ولحية طويلة، وشوارب حليقة، وعصا ثقيلة، وفتاوى باطلة هزيلة..

وهكذا خرج شولمان قرقوزي ومعه زوجته من بلدته بورصة فى تركيا إلى الشام، فأصبح اسمه سليمان، واستقر فى ضاحية من ضواحى دمشق هى (دوما).

استقر بها يتاجر بالدين لا البطيخ هذه المرة، لكن أهالى سوريا كشفوا قصده الباطل، ورفضوا تجارته، فربطوا قدميه، وضربوه ضربًا أليمًا.

وبعد عشرة أيام أفلت من رباطه وهرب إلى مصر، وما هى إلا مدة وجيزة حتى طرده أهالى مصر الصوفية،  فسار إلى الحجاز واستقر فى مكة، وأخذ يشعوذ فيها باسم الدين، لكن أهالى مكة طردوه أيضًا، فراح إلى المدينة (المنورة) لكنهم أيضًا طردوه.

كل ذلك فى مدة لا تتجاوز الأربع سنوات، فغادر إلى نجد واستقر فى بلدة اسمها (العيينة)، وهناك وجد مجالاً خصبًا للشعوذة، فاستقر به الأمر وادعى (أنه من سلالة ربيعة، وأنه سافر به والده صغيرًا إلى المغرب العربى..).

وفى بلدة (العيينة) أنجب ابنه الذى سماه: (عبد الوهاب بن سليمان) وأنجب – عبد الوهاب هذا – عددًا من الأولاد، أحدهم عرف باسم (محمد) أى محمد بن عبد الوهاب!..

وهكذا سار محمد بن عبد الوهاب على نهج جده سليمان قرقوزى فى الدجل والشعوذة، فطورد من نجد وسافر إلى العراق..

وطورد من العراق، وسافر إلى مصر، وطورد من مصر، وسافر إلى  الشام، وطورد من الشام وعاد إلى حيث بدأ..

عاد إلى (العيينة).. إلا أنه اصطدم بحاكم العيينة عثمان بن معمر – آنذاك – فوضعه عثمان تحت الرقابة المشددة، لكنه أفلت وسافر إلى (الدرعية)، وهناك التقى (بحاكم الثلاثة كيلو مترات) (محمد بن سعود) – الذى أصبح أميرًا إمامًا –وتعاقد الإثنان على المتاجرة بالدين.

وكان الاتفاق كالآتى:

1- الطرف الأول: محمد بن سعود: أن يكون لأمير المؤمنين (محمد بن سعود) وذريته من بعده السلطة الزمنية – أى الحكم.

2- الطرف الثانى: محمد بن عبد الوهاب: أن يكون (للإمام) محمد بن عبد الوهاب – وذريته من بعده السلطة الدينية – أى الإفتاء بتكفير وقتل كل من لا يسير للقتال معنا، ولا يدفع ما لديه من مال، وقتل كافة الرافضين لدعوتنا والاستيلاء على أموالهم.

وهكذا تمت الصفقة، وبدأت المشاركة، وسمى الطرف الأول محمد بن آل مردخاى باسم (إمام المسلمين)، وسمى الطرف الثانى: باسم (إمام الدعوة)..

وكانت تلك هى البداية، حينما اتفق الطرف الأول محمد بن سعود مع الطرف الثانى: محمد بن عبد الوهاب قرقوزى، وسارت شركتهما على هذا النحو.

وكانت بداية أعمالها الإجرامية تلك إرسال شخص مرتزق إلى حاكم (الرياض) قرية العارض آنذاك (دهام بن دواس) لاغتياله، فاغتاله؛ وبذلك استولوا على العارض. ثم أرسلوا بعض المرتزقة ومنهم: حمد بن راشد، وإبراهيم بن زيد إلى (عثمان بن معمر) حاكم بلدة العيينة فاغتالوه أثناء أدائه لصلاة الجمعة.

لكن أهالى العيينة لم يصبروا على ظلم محمد بن عبد الوهاب، ومحمد بن سعود، فثاروا عليهما ثورة رجل واحد، إلا أن الظلم السعودى قد انتصر على الحق فدمر بلدتهم – العيينة – تدميرًا شاملاً عن آخرها.

هدموا الجدران، وردموا الآبار، وأحرقوا الأشجار، واعتدوا على أعراض النساء، وبقروا بطون الحوامل منهن، وقطعوا أيدى الأطفال، وأحرقوهم بالنار، وسرقوا المواشى، وكل ما فى البيوت، وقتلوا كل الرجال..

كانت بلدة العيينة التى تبلغ (40 كيلو مترًا) غاصة بالسكان، متراصة المساكن، إلى حد أن النساء كن فى أيام الأفراح والأعياد، والمناسبات الشعبية يتبادلن التهانى، والأحاديث، والأخبار من طريق البيوت، والنوافذ، وما تلبث هذه التهانى، والمعلومات، والأخبار أن تعم كافة أنحاء البلدة بسرعة لا تتجاوز الساعة نظرًا لاحتشادها بالسكان. ولكن المرتزقة من جند شركة (م.م) محمد بن  سعود، ومحمد بن عبد الوهاب، قد جعلوا من بلدة العيينة قاعًا صفصفًا، خرابًا، ترابًا، وكانوا يريدون بجرمهم الصهيونى هذا إيقاع الرعب فى نفوس سكان بقية البلدان الأخرى، ليسهل استيلاؤهم عليها.

شركة الأميرين لإفساد المسلمين

أما الشراكة الحديثة فكانت بتعيين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان للأمير تركي آل الشيخ رئيسًا لهيئة الرياضة السعودية ثم رئيسًا فيما بعد لهيئة الترفيه.

إنَّ تعيين تركي آل الشّيخ حفيد محمّد عبد الوهاب رئيسًا لهيئة الترفيه له دلالاته الكبيرةُ في آليّات هذا المحو ورسائله؛ هذه الهيئة التي أنشئت لغاية طمس معالم تلك الدّولة التي تحالفَ فيها المؤسس محمد بن سعود مع محمد بن عبد الوهاب؛ ذلك التحالف الذي يقضي أن يكون الحكم في آل سعود والمرجعيّة الشّرعيّة في آل محمّد بن عبد الوهاب.

إنّ غَزْلَ الآباء ينقضه الأبناء من بعدِ قوَّةٍ أنكاثًا، ويتهاوى تحالف محمد بن سعود مع محمد بن عبد الوهاب على أيدي الحفيدين المتحالفين محمد بن سلمان وتركي آل الشّيخ.

وإنّ تعيين حفيد محمد بن عبد الوهاب رئيسًا لهيئة التّرفيه يراد منه أمران:

الأوّل: هدمُ الصّورة الدّينيّة للمملكة بأيدي أبناء الشّيخ نفسه الذي بنى هذه الصّورة وأسّس للمرجعيّة بالأمس.

الثّاني: ترسيخُ صورة التّحالف الجديد الذي يريده ابن سلمان مع آل الشّيخ تمهيدًا لإعلان الموعد الرّسميّ لجنازة تحالف الأجداد المودَع في ثلاجة الموتى.

حفيد ابن عبد الوهاب وحفلات رأس السّنة

وكانَ أوّل أعمال حفيد محمّد عبد الوهاب هو إعلان موسم من الحفلات الفنيّة بمناسبة رأس السّنة الميلاديّة 2019م وإقامتها في منطقة المدينة المنوّرة في مدائن صالح على وجه التّحديد، وقد شاهدنا مقاطع فيديو لراقصات يرقصن فوق صخور هذه المدينة التاريخية.

وعند تفكيك هذا الفعل سنجد أننّا أمام مجموعةٍ مركّبةٍ من المفاهيم التي يعدّها المجتمع السّعوديّ بشقيّه: الشّعبي، والرّسمي، من الفظائع والجرائم حتّى وقتٍ قريب.

فقبلَ بضع سنواتٍ فقط كانت عبارة “حفل فنيّ” كافيةً لإشعال حرب ضروس بين المؤسّسة الدّينيّة وغيرها، واستنفار العلماء والدّعاة الذين يتلفّع غالبهم بالصّمت المؤدّب الآن.

وعبارة “حفل رأس السّنة الميلاديّة” كانت كافية لحشد خطاب الولاء والبراء، واتّهام كلّ من يقوم بها في عقيدته وأصول دينه، ورفع العقيرة بضرورة التبرّؤ من الكفّار وعاداتِهم.

واليوم يُختارُ للإشراف على هذه الحفلات حفيد مؤسّس المرجعيّة الشّرعيّة، وليسَ هذا فحسب بل يتمّ اختيار المكان بعنايةٍ يرادُ منها تحقيق أهداف عديدة لا براءةَ فيها ولا قيم..

فالحفلاتُ الرّاقصة بمناسبة رأس السّنة الميلاديّة؛ تُقامُ في منطقة المدينة المنوّرة، ويختارُ لها موضعٌ معيّنٌ في منطقة المدينة المنوّرة هو مدائن صالح.

إساءة غير مسبوقةٍ للإسلام

إنّ اختيار منطقة المدينة المنوّرة التي هي ثاني أعظم المدن قداسةً ومكانةً عند أكثر من مليار ونصف من المسلمين، وإقامة حفلات الرّقص والتّهتك في المنطقة التي فيها رسول الله J هو اعتداء سافرٌ على الإسلام كلّه، وانتهاكُ لحرمة ومكانة النبيّ J بطريقةٍ لم يسبق لها مثيل.

لماذا مدائن صالح؟!

إنَّ اختيار مدائن صالح التي لها حضورها في الخطاب الشّرعي الإسلاميّ بوصفها موضع تعذيب الله تعالى لقوم ثمود، وفيها أمرٌ نبويّ بعدم المكوث فيها، والإسراع في الخروج منها واستحضار البكاء فيها استذكارًا لعذاب الله تعالى للظالمين.

فقد أخرج البخاري في صحيحه عن عبدالله بن عمر 5 قال: لمّا مرّ النبيّ J بالحِِجْر قال: لا تدخلوا مساكن الذين ظلموا أنفسهم أن يصيبكم ما أصابهم، إلاَّ أن تكونوا باكين؛ ثمّ قنَّع رأسه، وأسرع السّير حتّى أجاز الوادي.

هذا الاختيار كذلك ليس وليد مصادفة، بل هو اختيارٌ ممنهج لضربِ قداسة كلّ ما له علاقة بالخطاب الشّرعي والموروث الدّيني.

هو اختيارٌ يرادُ منه إسقاط هيبةِ الحديث النّبويّ في مجتمع يزعم أنه يقومُ في وعيه الجمعيّ على تعظيم السّنّة النّبويّة وإعلاء هيبة السَّلف الصّالح.

كما يرادُ كذلك ترسيخ اللامبالاة بعد اليوم بما يصدر عن العلماء من خطاب يستند إلى الوحي.

إنّ استضافة ماجدة الرّومي ونجوى كرم ووليد توفيق وراغب علامة في منطقة المدينة المنورة يهدف إلى تشكيل الصّورة الذّهنيّة للسعوديّة الجديدة.

المرأة السعودية مستهدفة

وفي إطار خطة الإسلام الأمريكي كان اللعب بشدة على المرأة السعودية، من أجل إفسادها وتشكيكها في أمر دينها بعد حالة التضييق التي شهدتها لعقود، فتم فتح باب قيادة السيارات للنساء لأول مرة، ثم كانت تصريحات ولي العهد السعودي تارة تلو الأخرى لتنقلها مما هي فيه للنقيض.

في حوار أجرته معه شبكة “سي.بي.اس” التلفزيونية في مارس 2018م، قال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان: إن النساء في المملكة لا يتعين عليهن ارتداء غطاء الرأس أو العباءة السوداء ما دامت ملابسهن محتشمة ومحترمة.

وصرح الأمير بأن قوانين الشريعة واضحة وتنص على أنه يتعين على النساء، مثل الرجال، ارتداء ملابس محتشمة ومحترمة.

وأضاف أن ذلك لا يعني بالتحديد ارتداء عباءة سوداء أو غطاء رأس أسود، مشيرًا إلى أن القرار يرجع للمرأة في تحديد نوع الملابس المحتشمة والمحترمة التي تريد ارتداءها.

افتتاح السينمات

وافتتحت السلطات السعودية أول دار للسينما في 18 أبريل 2018م في العاصمة الرياض، للمرة الأولى في المملكة، بعد الاتفاق مع شركة “إيهإمسي” الأمريكية.

وأكدت وزارة الثقافة والإعلام أنه من المتوقع أن تفتح شركة “إيهإمسي” 40 دار عرض سينمائية في 15 مدينة سعودية خلال السنوات الخمس المقبلة.

وقال وزير الثقافة والإعلام عواد بن صالح العواد: إن “منح هذه الرخصة الأولى يتيح فرصًا استثمارية مهمة لمشغلي دور العرض السينمائي … ومعظم سكان المملكة دون سن الثلاثين، وهم يتوقون لمشاهدة الأفلام المفضلة لديهم في وطنهم”.

ولم يكن في دور السينما فصل بين الجنسين مثلما هو الحال في أغلب الأماكن العامة الأخرى في المملكة.

يذكر أنه كان لدى السعودية بعض دور السينما في سبعينيات القرن الماضي، لكن رجال دين من ذوي النفوذ القوي تمكنوا من إغلاقها، في انعكاس لتصاعد النفوذ الوهابي المتشدد في أرجاء المنطقة العربية آنذاك.

وتحاول الحكومة السعودية تشجيع العروض وأشكال أخرى من نشاطات الترفيه في إطار خطة طموحة للإصلاحات يدعمها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، رغم معارضة الأوساط المحافظة المتشددة.

وينفق السعوديون ملايين الدولارات سنويًّا لمشاهدة عروض سينما وزيارة أماكن للترفيه في بلدان أو مدن سياحية مجاورة مثل دبي.

اجتثاث السّعوديّة القديمة

ما يتم هو محاولة لاجتثاث السعودية البريطانية، وتغيير صورتها بحيث لا ترتبط فيها المملكة بعد اليوم بسلمان العودة، ولا علي العمري، ومحمّد موسى الشّريف، وعائض القرني، وغيرهم من الدّعاة، بل ينبغي أن ترتبط بالرّقص والتّهتّك في أقدس الأمكنة والبقاع، والفرح والسّرور حيث يأمر النبيّ J بالبكاء خشيةً من نزول العذاب.

فلا قداسةَ لمكانٍ، ولا مكانةَ لوحي ولا هيبةَ لموروث، ولا احترام لعالِم، ولا وجود لإرادة غير الإرادة التي يهواها الحاكم في السّعوديّة الجديدة.

هكذا تجتثّ السّعوديّة القديمة التي أسست على الإسلام البريطاني اجتثاثًا من قعرها، لتحلّ محلّها سعوديّة الترفيه والطّرب التي تمثل الإسلام الأمريكي بهياجٍ تقتضيه إمارةُ الصّبيان وتأباه أدنى قواعد الرّشد والحكمة.

هياجٍ متسارعٍ لا يبشّرُ بخيرٍ في بلاد الحرمين الشريفين.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.