الإسلام وطن وجولة مع أخبار الوطن الإسلامى

الإسلام وطن وجولة مع أخبار الوطن الإسلامى

islam wattan . نشرت في المدونة 2505 لاتعليقات

(دمج القنصلية والسفارة الأمريكيتين) عدوان جديد على الشعب الفلسطيني!!

منذ منتصف التسعينيات، كانت القنصلية الأمريكية في القدس بمثابة سفارة الولايات المتحدة الفعلية التي تخدم الفلسطينيين، ولكنها لم تعد كذلك بعد الآن، إذ أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم 4 مارس الماضي، أنها ستدمج قنصليتها وسفارتها بالقدس، لتشكلا بذلك بعثة دبلوماسية واحدة، وتصبح كارين ساساهارا، آخر قنصل أمريكي عام في القدس، بعد سبعة أشهر فقط على توليها المنصب.

(دمج القنصلية والسفارة الأمريكيتين) عدوان جديد على الشعب الفلسطيني!!

منذ منتصف التسعينيات، كانت القنصلية الأمريكية في القدس بمثابة سفارة الولايات المتحدة الفعلية التي تخدم الفلسطينيين، ولكنها لم تعد كذلك بعد الآن، إذ أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم 4 مارس الماضي، أنها ستدمج قنصليتها وسفارتها بالقدس، لتشكلا بذلك بعثة دبلوماسية واحدة، وتصبح كارين ساساهارا، آخر قنصل أمريكي عام في القدس، بعد سبعة أشهر فقط على توليها المنصب.

وجدت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه لم يعد هناك حاجة لوجود بعثتين منفصلتين بعد نقل السفارة إلى القدس في مايو العام الماضي، إلا أن العديد من الدبلوماسيين الأمريكيين والمسؤولين الفلسطينيين أدانوا هذا القرار، واعتبروه خطوة تُعرقل أي محاولة لإجراء محادثات سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأوضحت الخارجية الأمريكية، في بيان صدر عنها يوم 4 مارس الماضي، أن جهود واشنطن العالمية لزيادة كفاءة وفعالية مشاركاتها الدبلوماسية وعملياتها الدافع وراء هذا القرار، مؤكدة أنه لا يشير إلى تغيير في سياسة الولايات المتحدة بشأن القدس أو الضفة الغربية أو قطاع غزة.

وأضافت الخارجية الأمريكية: “سيكون ثمة استمرارية كاملة للنشاط الدبلوماسي والخدمات القنصلية الأمريكية أثناء عملية الدمج وبعدها، وسنواصل ممارسة كافة المهام الدبلوماسية والقنصلية التي كانت تؤديها السفارة الأمريكية في القدس”.

ووصفت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية قيام الإدارة الأمريكية بتنفيذ قرارها الخاص بإغلاق القنصلية الأمريكية في فلسطين وإلحاقها بسفارة الولايات المتحدة لدى إسرائيل بعد نقلها من تل أبيب للقدس، بـ” القرار الذي يضرب قرارات الشرعية الدولية ويتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني التاريخية وللمواثيق والقوانين الدولية”.

وأضافت اللجنة التنفيذية أن القرار الأمريكي حول القدس بنقل السفارة الأمريكية إليها، وإغلاق القنصلية الأمريكية لدى فلسطين، إنما هو تنفيذ لسياسة وقرار مجلس المستوطنات الاستعمارية في الضفة الغربية، مشيرة إلى أن إصرار الإدارة الأمريكية على تنفيذ عناصر خطتها يهدف إلى فرض حل استسلامي على الشعب الفلسطيني يلبي المفاهيم التي يطرحها اليمين الإسرائيلي بقيادة نتنياهو حول عملية السلام التي يريدونها من خلال فصل غزة عن الضفة الغربية وتكريس الحكم الذاتي في الضفة الغربية تحت الاحتلال الإسرائيلي إلى الأبد.

وتابعت أن استمرار الإدارة الأمريكية بهذه السياسة يؤكد مرة أخرى أنها اختارت أن تكون غير مؤهلة لرعاية عملية السلام منفردة ولن يقبل الشعب الفلسطيني بها، مؤكدة أنه لا بد من إحياء عملية السلام من خلال عقد مؤتمر دولي بحضور الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وتوسيع دائرة المشاركة سياسيًّا وإقليميًّا تحت مظلة الأمم المتحدة وفق قرارات الشرعية الدولية.

الصهاينة يغلقون (باب الرحمة) في وجه المقدسيين

يشهد المسجد الأقصى المبارك، ظروفًا غير مسبوقة، في محاولات إسرائيل لتهويد أجزاء من محيطه وأبوابه، وتقسيمه زمانيًّا ومكانيًّا، بما يعزز التواجد الإسرائيلي في القدس وبلدتها القديمة، ويساعد في تملك المؤسسات اليهودية لمناطق أوسع في مدينة القدس.

واستطاع الفلسطينيون في القدس، فتح مبنى باب الرحمة ”أحد أبواب الأقصى“ وأداء صلاة الجمعة فيه، بعد 16 عامًا من إغلاقه من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بزعم استخدام مبناه من قِبل ناشطين، يشكلون خطرًا أمنيًّا على الإسرائيليين في القدس.

وشنت إسرائيل، حملة اعتقالات ومداهمات في مدينة القدس وضواحيها، وقامت باعتقال وإبعاد شيوخ المسجد الأقصى، وعلى رأسهم، رئيس مجلس أوقاف الأقصى، الشيخ عبد العظيم سلهب ونائبه، كما اعتقلت عددًا كبيرًا من الشبان المقدسيين بتهمة المشاركة في فتح باب الرحمة.

وعقب ذلك، أمهلت ما تسمى ”محكمة الصلح“ التابعة لسلطات الاحتلال في مدينة القدس، دائرة الأوقاف الإسلامية أسبوعًا للرد على طلب النيابة الإسرائيلية، بإصدار أمر يقضي بإعادة إغلاق مصلى باب الرحمة، بزعم أن المُصلى يستعمل كمكاتب للجنة التراث الإسلامي المحظورة بحسب القانون الإسرائيلي.

ورفض مجلس الأوقاف والمقدسات الإسلامية في القدس، الطلب الإسرائيلي، مؤكدًا أنه لن يرد على محاكم الاحتلال بشأن مصلى الرحمة، وسيبقى مفتوحًا أمام المصلين الفلسطينيين.

ودعت الأمانة العامة للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس، كافة أبناء الشعب الفلسطيني، في كافة أماكن تواجده، وخاصة المقدسيين، للخروج في مسيرات غضب للتعبير عن التمسك بالمقدسات، ورفض مخططاته التهويدية.

كما حذرت الأمانة العامة في بيانٍ لها، من أي اعتداءات إسرائيلية محتملة على القدس، وأهلها والأماكن الدينية فيها، مطالبة المنظمات الدولية، بالتدخل الفوري لوقف إجراءات التهويد التي تنتهجها إسرائيل من أجل الحصول على مزيد من الأراضي المقدسة، مشيرةً إلى استعدادها لأي مواجهة من أجل الحفاظ على القدس.

بوتفليقة يترشح للولاية الخامسة والاحتجاجات تعم الجزائر

قال مدير حملة الرئيس الجزائري: إن عبد العزيز بوتفليقة سيعلن عن انتخابات مبكرة خلال أقل من عام في حال إعادة انتخابه في إبريل الحالي.

جاءت تصريحات عبد الغني زعلان بعد أن تقدم بأوراق ترشح بوتفليقة للمجلس الدستوري.

وأذاع التلفزيون الرسمي رسالة من بوتفليقة قال فيها: “قبل بضعة أيام، واستجابة لنداءات المواطنين والطبقة السياسية والمجتمع المدني، وبروح تحذوها نية استكمال الواجب السامي لخدمة بلدنا وشعبنا، أعلنت عن ترشحي للانتخابات الرئاسية”.

وفي الرسالة، تعهد بوتفليقة للجزائريين بعدم الترشح للانتخابات المبكرة التي أشار إليها وبإجراء مؤتمر وطني جامع يفرز مشروع تعديل للدستور يوضع للاستفتاء الشعبي.

وكانت صحيفة لا تريبون دو جنيف السويسرية قد قالت: إن بوتفليقة لا يزال موجودًا بمجمع المستشفيات الجامعية بجينيف، مضيفة أنه لا توجد مؤشرات على أنه يستعد لمغادرة سويسرا.

يأتي ذلك وسط استمرار الاحتجاجات الواسعة ضد ترشحه.

وشهدت معظم الجامعات في البلاد مظاهرات ضد العهدة الخامسة.

رئيس البرلمان العراقي: لولا إيران ما هزمنا الإرهاب

قال رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي: إن إيران دعمت بلاده في حربها ضد الإرهاب.

وأضاف الحلبوسي أثناء زيارته لإيران في مارس الماضي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس مجلس الشوری الإسلامي علي لاريجاني، أن بلاده انخرطت في حرب ضد الإرهابيين بالوکالة عن العالم کله، ومن حسن الحظ نجح في دحر إرهابيي “داعش” عبر جهود أبنائه وطوائف الشعب العراقي ولم يتحقق ذلك سوی بالمساندة والدعم الذي قدمه أصدقاء العراق منهم إيران.

وتابع بحسب ما نقلته وكالة الأنباء “أسنا” الإيرانية، أن بلاده تدين العقوبات التي تفرض ضد الشعوب کونها مخالفة لجميع الأعراف الدولية، وأكد: “إننا لا نسمح لاستخدام أراضي العراق لشن أي هجوم ضد دول الجوار منها إيران”.

وقال الحلبوسي: إن بلاده بحاجة لمساعدة الجميع؛ لأنه خاض حربًا تهدد العالم أجمع ويجب اجتثاث جذور هذا التفکير المتطرف لضمان الأمن وإعادة إعمار العراق.

ووعد الحلبوسي أن تشهد المرحلة المقبلة المزيد من التعاون بين الحکومتين العراقية والإيرانية.

ألمانيا تعلن «شرطًا جديدًا» لعمل الأئمة المسلمين

أعلنت برلين شرطًا جديدًا يجب أن يلتزم به الأئمة المسلمون الراغبون في دخول ألمانيا والعمل في إطار الدعوة الدينية على أراضيها.

أعلنت أنَّ وزارة الداخلية الألمانية وضعت إتقان اللغة الألمانية كشرطٍ أساسيٍّ للموافقة على عمل أي إمام جديد في أي مسجد أو مؤسسة إسلامية في البلاد.

وصرح متحدث باسم الوزارة لوكالة الأنباء الألمانية، بأنّ «إجادة اللغة الألمانية ستساعد الإمام على دعم قيم التسامح والتعددية والاندماج والتعايش السلمي». وتخشى برلين من سيطرة الأئمة الأتراك على معظم المساجد في ألمانيا، وبخاصة أنَّ بعضهم لا يتردّد في الجهر بانتماءاته السياسية، فضلاً عن آرائه المتشددة.

وتستقبل ألمانيا منذ العام 2015م أعدادًا كبيرة من الدعاة والأئمة المسلمين من مختلف بلدان العالم، وبخاصة من المنطقة العربية، وذلك لمواكبة موجة اللاجئين الضخمة التي وصلت البلاد وغالبيتهم من المسلمين العرب القادمين من مناطق الصراع في الشرق الأوسط.

المسلمون سيشكلون 30% من سكان روسيا خلال 15 عامًا

قال رئيس مجلس المفتين في روسيا راوي عين الدين: إن نسبة المسلمين في البلاد ستنمو في الأعوام الـ 15 القادمة لتصل إلى 30% من مجموع السكان، في وقت تبلغ نسبتهم الحالية 7%.

وصرح رئيس مجلس المفتين بتقديره هذا في حديثه يوم 4 مارس خلال مؤتمر في مجلس الدوما، مشيرًا إلى رأي “المختصين الذين لا يشك في كفاءتهم”، وحسب معاينته خلال عمله في مسجد موسكو الكبير للزيادة المستمرة في عدد مرتاديه.

وقال عين الدين: “نحتاج بشكل ضروري إلى عشرات المساجد الجديدة ذات البنية التحتية الثقافية والتربوية المناسبة في أكبر المدن الروسية”.

ودعا المفتي أيضًا إلى توفير “حزمة ضمان اجتماعي” لرجال الدين الإسلامي وتنظيم مراكز علمية وتعليمية للهوية الإسلامية إلى جانب مراكز العلوم الأكاديمية.

وتحدث المفتي عن “حواجز مصطنعة في روسيا (لإعاقة) انتشار الإسلام، وينبغي القضاء عليها”.

الهند وباكستان تتبادلان القصف فى إقليم كشمير

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة الهندية، المقدم ديفيندير أناند، أن تبادلاً للقصف بين القوات الهندية والباكستانية جرى صباح 4 مارس الماضي، فى إقليم كشمير المتنازع عليه.

ونقلت صحيفة إنديان إكسبريس الهندية عن المتحدث قوله للصحفيين: “هذا الصباح حوالى الساعة الثالثة، انتهك الجيش الباكستانى ودون أى سبب نظام وقف إطلاق النار، وقام بإطلاق النار على قطاع آكنور (بولاية جامو وكشمير)، ورد جيشنا بإطلاق النار.. وحوالى الساعة 06:30 توقف إطلاق النار”.

وتوترت العلاقات بين الهند وباكستان على خلفية قيام أحد عناصر تنظيم مناهض للهند يتخذ من باكستان مقرًّا له، يوم 14 فبراير الماضى بهجوم فى ولاية كشمير المتنازع عليها بين الدولتين، أسفر عن مقتل 41 شرطيًّا على أقل تقدير.

وردًّا على ذلك شن سلاح الجو الهندى غارات على معسكر التنظيم المسؤول عن الهجوم، وبلغ التوتر ذروته عندما أعلنت إسلام آباد إسقاط مقاتلتين هنديتين، فيما ذكرت نيودلهى أنها أسقطت مقاتلة باكستانية وخسرت إحدى مقاتلاتها.

2000 شخص يغادرون آخر جيوب داعش فى سوريا

غادر 2000 شخص من جيب داعش الأخير بالباغوز شرقى سوريا، يوم 6 مارس الماضي.

وأفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان، وفق مصادر لوكالة رويترز، باستعدادات قوات سوريا الديمقراطية لإعلان النصر على تنظيم داعش بالباغوز مع احتمال خروج الدفعة الأخيرة من المدنيين وعناصر التنظيم.

وأعلن مصطفى بالى، المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، أن 6000 شخص غادروا الباغوز في يومين.

ويتم نقل المدنيين من المغادرين لمخيم الهول شمال سوريا، بينما ينقل عناصر داعش للسجون.

مسجد ليبرالي مختلط في باريس!!

كشفت صحيفة “لوموند” الفرنسية عن مساع لإقامة مسجد “ليبرالي ومختلط” في باريس، يجمع بين جدرانه المسلمين والمسلمات الذين لا يشعرون بأن مساجد فرنسا الحالية تمثلهم.

وقالت الصحيفة: إن المسجد الذي أطلق عليه اسم “فاطمة”، سيرى النور فور ما تتمكن الجمعية الثقافية “قانون 1905” التي ستديره من جمع التمويل الكافي، حيث يقود هذا المشروع مسلمان فرنسيان، هما الدكتورة في علوم الاسلام كهينة بهلول مؤسسة جمعية “حدثني عن الإسلام”، وفاخر كورشان مؤسس جمعية نهضة الاسلام المعتزلي.

وقال صاحبا المشروع للصحيفة: إنهما يسعيان إلى بناء مسجد يستقطب المسلمين غير الراضين عن أداء بقية المساجد في باريس، وستستقبل قاعة الصلاة فيه النساء المحجبات وغير المحجبات إلى اليسار، إلى جانب الرجال في جهة اليمين، فيما سيؤم المصلين بالتناوب رجل وامرأة، في سابقة هي الأولى في فرنسا.

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.