الإسلام وطن وجولة مع أخبار الوطن الإسلامى

الإسلام وطن وجولة مع أخبار الوطن الإسلامى

islam wattan . نشرت في المدونة 5600 لاتعليقات

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي: إن تجاوز مدينة سرت وقاعدة الجفرة الجوية الليبية تعتبر بمثابة “خط أحمر” لبلاده “وأمنها القومي”…

الأستاذ فتحي علي السيد

استجابة لطلب الليبيين.. مصر تتصدى للميلشيات الإرهابية والأتراك في ليبيا!!

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي: إن تجاوز مدينة سرت وقاعدة الجفرة الجوية الليبية تعتبر بمثابة “خط أحمر” لبلاده “وأمنها القومي”.

ودعا السيسي، خلال تفقده للمنطقة الغربية العسكرية، يوم 20 / 6 /2020م، إلى وقف إطلاق النار في ليبيا عند نقطة الاشتباك الحالية على حدود مدينة سرت (منتصف الساحل الليبي) وقاعدة الجفرة الحصينة، بين الجيش الوطني الليبي، وميلشيات حكومة الوفاق الليبية.

وأوضح السيسي: “لنتوقف عند الخط الذي وصل إليه طرفي المنطقة الغربية والشرقية ونبدأ وقف إطلاق النار.. خط سرت والجفرة، وهذا خط أحمر بالنسبة لمصر وأمنها القومي”.

وأكد السيسي أن أي تدخل مباشر من جانب مصر في ليبيا باتت تتوفر له الشرعية الدولية.

وأعرب عن استعداد بلاده لتدريب أبناء شباب القبائل تحت إشراف شيوخها لحماية ليبيا، مُوضحًا: “مصر جاهزة للمساعدة… هاتوا من شباب القبائل وتحت إشرافكم ندربهم ونجهزهم ونسلحهم.. ليس لنا مصلحة إلا أمنكم واستقراركم.. لن يدافع عن ليبيا إلا أهل ليبيا”.

وطلبت القبائل الليبية، من مصر حماية ليبيا والحفاظ على سيادتها وثرواتها لصالح أبناء الشعب الليبي.

وقال العمدة منصور بسيسي، ممثل القبائل الليبية، موجهًا حديثه للرئيس السيسي: “السيد رئيس مصر قلب العروبة النابض، باسم القبائل الليبية الشريفة نطالبكم بقوة لحماية ليبيا والحفاظ على سيادتها وثرواتها لصالح أبناء الشعب الليبي، وعاشت مصر قلب العروبة النابض”.

وقال رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح: إن الشعب الليبي بجميع مكوناته يؤيد جهود الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لوقف إطلاق النار في ليبيا، وسيطلب من الجيش المصري التدخل في حال اقتضت الضرورة وتجاوزت الميلشيات الإرهابية الخط الأحمر الذي حدده السيسي.

وأضاف صالح : “مجلس النواب الليبي هو السلطة الوحيدة المنتخبة والممثلة للشعب الليبي”، مؤكدًا أن أعضاءه تواصلوا مع شتى مكونات الشعب الليبي التي أجمعت على دعم جهود السيسي، سواء في تنفيذ مبادرة “إعلان القاهرة” لوقف إطلاق النار واستئناف الحوار الليبي الليبي، أو بالاستعداد للتدخل العسكري بشكل شرعي لمساندة الشعب الليبي في الحفاظ على مقدراته وثرواته من محاولات القوى الأجنبية للسطو عليها.

وقال صالح: إن السيسي لم يكن متحيزًا لموقف على حساب موقف، كما أن تدخل مصر لا يعد دعمًا لطرف على آخر، بل إن “السيسي يدفع جميع الأطراف دائمًا للحوار والحل السلمي، ويدعو دائمًا للتصالح والتفاهم والتوصل إلى حلول”.

قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري: إن المعارك في ليبيا ضد الإرهاب يصل تأثيرها للمنطقة بالكامل، ولا يقتصر على حدود ليبيا فقط.

وأشار المسماري إلى أن أهداف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هي السيطرة على النفط والغاز في ليبيا، واتخاذ البلاد قاعدة له للتوسع في المنطقة.

كما ثمًّن المسماري الدور المصري في ليبيا، مشيرًا إلى أنه “لا غرابة في الموضوع”، فمصر لها تاريخ طويل بالمواقف القومية العربية الحازمة.

وأضاف: “لماذا تستغرب الناس من موقف مصر، هذه مصر ومواقفها العظيمة دائمًا التي تمتاز بالعروبة، مصر كانت خطوة بخطوة مع القيادة العامة الليبية”.

أزمة سد النهضة تصل مجلس الأمن

مصر: أثيوبيا تراوغ وتعرقل

أرسلت مصر خطابًا إلى مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، بخصوص ملف سد النهضة، لمواجهة الرفض الإثيوبي لتوقيع اتفاق ينظم عملية ملء السد وتشغيله، “بما يضمن مصالح مصر والسودان وإثيوبيا”.

وأكدت مصر في خطابها الموجه إلى مجلس الأمن، أن فشل المفاوضات بشأن سد النهضة يرجع إلى “سياسة إثيوبيا الثابتة في المراوغة والعرقلة”، مشددة على أن ملء وتشغيل إثيوبيا لسد النهضة “يمثل تهديدًا”.

وأوضحت مصر أنها اختارت إحالة هذه المسألة لـمجلس الأمن الدولي، “بعد أن بحثت واستنفدت كل سبيل للتوصل إلى حل ودي لهذا الوضع، عبر إبرام اتفاق بشأن سد النهضة الإثيوبي، يحفظ ويعزز حقوق ومصالح الدول الثلاث المشاطئة للنيل الأزرق”.

وأشارت إلى أنها “شاركت بحسن نية في جولات تفاوضية لا حصر لها لمدة عقد تقريبًا بشأن سد النهضة الإثيوبي، بيد أن هذه الجهود لم تثمر عن نتيجة بسبب النزعة أحادية الجانب لإثيوبيا، ورغبتها في فرض أمر واقع على دولتي المصب”.

السودان: الوقت ضيق وحرج

أرسل السودان خطابًا رسميًّا إلى مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، بشأن موقفه من آخر تطورات قضية سد النهضة، مشددًا على “ضرورة إثناء جميع الأطراف عن أي إجراءات أحادية”.

وأعلنت وزارة الخارجية السودانية أنها أرسلت خطابًا إلى مجلس الأمن الدولي، على غرار الخطوة التي قامت بها كل من مصر وإثيوبيا.

وشددت وزارة الخارجية السودانية، على “ضرورة إثناء جميع الأطراف عن أي إجراءات أحادية، بما في ذلك البدء في ملء خزان سد النهضة قبل التوصل إلى اتفاق”.

وأكد السودان على أن الزمن المتوفر للوصول لاتفاق بشأن السد، “ضيق وحرج”، لافتًا إلى أنه “يدعو للعمل بجد للوصول للحظة تاريخية في حوض النيل، وتحويل سد النهضة إلى محفز للتعاون بدلاً من سبب للصراع وعدم الاستقرار”.

وحثت الخرطوم جميع الأطراف على “اعتماد المسودة الشاملة التي قدمها السودان في المفاوضات الأخيرة، كأساس لإكمال وثيقة الاتفاق بشأن سد النهضة”.

الجامعة العربية: الأمن المائي لمصر والسودان جزءمن الأمن القومي العربي

أكدت جامعة الدول العربية في دورتها غير العادية التي عقدت لمناقشة ملف سد النهضة، على أن الأمن المائي لمصر والسودان هو “جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي”، مشددة على ضرورة امتناع إثيوبيا عن البدء في ملء خزان السد، دون التوصل إلى اتفاق مع دولتي المصب.

وأقر مجلس جامعة الدول العربية، مجموعة من القرارات، بموافقة وزراء خارجية الدول المجتمعة، فيما تحفظت جيبوتي والصومال على البند الخامس منه. وجاء في القرار رقم 8524 الصادر عن اجتماع مجلس الجامعة:

1- التأكيد على أن الأمن المائي لكل من جمهورية مصر العربية وجمهورية السودان، هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، ورفض أي عمل أو إجراء يمس بحقوق كافة الأطراف في مياه النيل.

2- الإعراب عن التقدير لمبادرة جمهورية السودان بالدعوة لعقد جولات المفاوضات، التي أجريت خلال الفترة من 25 مايو إلى 17 يونيو 2020م، من أجل التوصل إلى اتفاق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

3- الترحيب بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة، لحث الدول الثلاث على التوصل إلى اتفاقية مشتركة عبر المفاوضات، ومساندته لجهود السودان في هذا الصدد.

4- الإعراب عن القلق الشديد إزاء تعثر المفاوضات في بعض جوانبها المهمة بين جمهورية مصر العربية، وجمهورية السودان، وجمهورية إثيوبيا الفدرالية الديمقراطية، والتأكيد على ضرورة استئناف المفاوضات بحسن نية، من أجل التوصل إلى اتفاق عادل يراعي مصالح كافة الأطراف.

5- التأكيد على ضرورة امتناع كافة الأطراف عن اتخاذ أية إجراءات أحادية، بما في ذلك امتناع إثيوبيا عن البدء في ملء خزان سد النهضة دون التوصل إلى اتفاق مع دولتي المصب، حول قواعد ملء وتشغيل السد، لما يمثله هذا الإجراء من خرق صريح لاتفاق إعلان المبادئ المبرم بين الدول الثلاث في الخرطوم، بتاريخ 23 مارس 2015م.

6-  التأكيد على ضرورة التزام الدول الثلاث بمبادئ القانون الدولي، ومبدأ الالتزام بعدم إحداث ضرر جسيم، ومبدأ استخدام المعقول والمنصف للمجاري المائية الدولية، ومبدأ التعاون، ومبدأ الإخطار المسبق والتشاور.

7-  أهمية استكمال الدراسات الفنية الخاصة بالآثار الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لهذا السد على دولتي المصب.

8-  دعوة الدول الثلاث للعودة للمفاوضات بحسن نية وبذل الجهود للتوصل إلى توافق يفضي إلى استكمال التفاوض في أسرع وقت ممكن، حالة قيام إثيوبيا بالإعلان عن عدم بدء الملء بشكل أحادي لحين التوصل إلى اتفاق.

9 – تشكل لجنة لمتابعة تطورات الملف والتنسيق مع مجلس الأمن بالأمم المتحدة حول كافة تطورات الموضوع، على أن تتألف عضويتها من كل من: الأردن والسعودية والمغرب والعراق والأمانة العامة.

«فرصة تاريخية» لإسرائيل لضم الضفة الغربية

أعلن رئيس الائتلاف الحكومي في إسرائيل، ميكي زوهار، أن الإجراءات التشريعية الخاصة بفرض السيادة الإسرائيلية على جميع التجمعات السكنية اليهودية في الضفة الغربية تبدأ في الأول من شهر يوليو. ونقلت هيئة البث الإسرائيلي عنه القول: إن الحكومة ستصادق على مشروع القانون، وعندها سيطرح على الكنيست لإقراره.

وتوقع أن تستمر هذه الإجراءات بضعة أسابيع. وأضاف أن الجهات المعنية تعكف حاليًا على رسم الخرائط للتفاهم بشأنها مع الإدارة الأمريكية.

وتتزايد الانتقادات الدولية لعزم الحكومة الإسرائيلية  الجديدة ضم أجزاء من الضفة الغربية، وفقًا لخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الأوسط.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أكد أن إسرائيل لن تفوت ”فرصة تاريخية” لمد سيادتها على أجزاء من الضفة الغربية، واصفًا الخطوة بأنها واحدة من المهام الرئيسة لحكومته الجديدة.

وتعتزم إسرائيل ضم أكثر من 130 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت، على أن يصبح جزءًا من حدودها الشرقية مع الأردن.

ويعتبر الفلسطينيون الإجراء ضمًّا غير قانوني لأرض محتلة يسعون لإقامة دولتهم عليها. وأعلنوا إنهاء التعاون الأمني مع إسرائيل وحليفتها الولايات المتحدة احتجاجًا على خطة ضم الأراضي.

تركيا وإيران يقصفان العراق

تبارت كل من تركيا وإيران على قصف الأراضي العراقية في إقليم كردستان.

قام الطيران التركي باستهداف 81 هدفًا لـ«حزب العمال الكردستاني» في قضاء سنجار والمناطق القريبة منه في إطار عملية «المخلب – النسر»، ثم تعرضت مناطق في الإقليم إلى قصف تركي وإيراني مزدوج.

وتحدثت مصادر أمنية ووسائل إعلام كردية عن قيام الطيران التركي بقصف مناطق ضمن حدود بلدة كاني ماسي التابعة لقضاء العمادية في محافظة دهوك. وفي منطقة آلانه في قضاء حاج عمران التابعة لمحافظة أربيل، تعاون الطيران الحربي التركي و«الحرس الثوري» الإيراني على قصف المنطقة، استنادًا إلى مصادر كردية.

وذكرت مصادر أمنية أن القوات الإيرانية قصفت قرى حدودية ما أسفر عن إصابة مزارعين وإلحاق أضرار مادية.

واحتج العراق على الأعمال الاستفزازية التركية شمال البلاد داعيًا أنقرة للكفِّ عن ذلك، وعلى القصف المدفعي الإيراني لقرى حدودية عراقية بمحافظة أربيل.

واستدعت الخارجية السفير التركي لدى بغداد فاتح يلدز مرتين إلى مقرها وسلمته “مذكرة احتجاج شديدة اللهجة تدعو إلى الكف عن الأعمال الاستفزازية”.

وقال بيان للوزارة: إن العراق يستنكر ويشجب بأشد العبارات معاودة القوات التركية انتهاك حرمة البلاد وسيادتها بقصف ومهاجمة أهداف داخل حدوده الدولية.

وشددت الخارجية العراقية على ضرورة التزام الجانب التركي بإيقاف القصف وسحب قواته، التي وصفها البيان بالمعتدية، من الأراضي العراقية التي توغلت فيها أمس ومن أماكن وجودها في معسكر بعشيقة وغيره.

عرض لإنقاذ الليرة السورية

قال المبعوث الأمريكي إلى سوريا، جيمس جيفري: إن بلاده قدّمت عرضًا لرئيس النظام بشار الأسد للخروج من أزمة الانهيار المتسارع الذي تشهده الليرة والاقتصاد السوري، وذلك قبل أيام من تطبيق قانون قيصر الذي يضيّق الخناق على النظام. وعزا جيفري تراجع قيمة العملة إلى الإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة.

أشار جيفري في هذا السياق إلى أن بلاده قدمت للأسد طريقة للخروج من هذه الأزمة، وأنه إذا “كان مهتمًا بشعبه فسيقبل العرض”، موضحًا أن واشنطن “تريد أن ترى عملية سياسية ومن الممكن ألا تقود إلى تغيير للنظام، فهي تطالب بتغيير سلوكه وعدم تأمينه مأوى للمنظمات الإرهابية، وعدم تأمينه قاعدة لإيران لبسط هيمنتها على المنطقة”.

التخلي عن حزب الله لإنقاذ لبنان

حدد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الشروط التي يمكن لبلاده بموجبها دعم الحكومة اللبنانية، ومساعدتها على حل الأزمة الاقتصادية التي أغرقت العقوبات الأمريكية البلاد فيها.

وجاء على رأس هذه الشروط ابتعاد الحكومة عن “حزب الله” ونأيها عنه، وعدم ارتهانها لأجندته.

وقال بومبيو صراحة: شروطنا واضحة وهي، “تنفيذ الحكومة اللبنانية إصلاحات حقيقية والعمل بطريقة لا تجعلها رهينة لحزب الله”.

وأضاف بومبيو في حديث للصحفيين، أنه إذا أظهرت الحكومة اللبنانية استعدادها لاتخاذ مثل هذه الإجراءات، فإن الولايات المتحدة والعالم بأسره سيساعدان في “نهوض” اقتصادها مجددًا.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.