الإسلام وطن وجولة مع أخبار الوطن الإسلامى

الإسلام وطن وجولة مع أخبار الوطن الإسلامى

islam wattan . نشرت في المدونة 3065 لاتعليقات

قمم مكة.. اجتماعات تلو اجتماعات والانقسامات تسود الموقف!!

استضافت مدينة مكة المكرمة، أعمال ثلاث قمم: الخليجية والعربية الطارئتين؛ وقمة منظمة التعاون الإسلامي، يومي 30 و31 يونيه الماضي، من أجل توحيد الجهود ضد إيران، في الوقت الذي تعرض فيه سفن سعودية وإماراتية للتخريب، مع التصعيد الأمريكي في الخليج العربي ضد إيران وزيادة العقوبات عليها…

قمم مكة.. اجتماعات تلو اجتماعات والانقسامات تسود الموقف!!

استضافت مدينة مكة المكرمة، أعمال ثلاث قمم: الخليجية والعربية الطارئتين؛ وقمة منظمة التعاون الإسلامي، يومي 30 و31 يونيه الماضي، من أجل توحيد الجهود ضد إيران، في الوقت الذي تعرض فيه سفن سعودية وإماراتية للتخريب، مع التصعيد الأمريكي في الخليج العربي ضد إيران وزيادة العقوبات عليها.

وكان استقبال القادة المسلمين والعرب لقمم مكة مختلفًا في مطار جدة هذه المرة، فبالإضافة إلى بروتوكول الاستقبال والمراسم المعروفة كان على الضيوف أن يمروا بموقع يقف عنده العقيد تركي المالكي الناطق الرسمي للتحالف من أجل اليمن، وبجانبه قطع من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة إيرانية الصنع التي تقول السعودية أن الحوثيين أطلقوها على بعض بلدات ومطارات المملكة وتم تفجيرها جميعًا قبل أن تصيب هدفًا… وتباينت ردود الفعل على ما تمخض عن هذه القمم:

الموقف السعودي:

رحبت الأوساط الرسمية والإعلامية السعودية بنتائج القمم الثلاث والبيانين الختاميين للقمتين العربية والخليجية، بما تضمنها من شجب للسلوك الإيراني في المنطقة وهجمات الحوثيين على الأراضي السعودية.

وتلقى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان التهاني من قبل عدد من الشخصيات الرسمية السعودية بسبب نجاح القمم الثلاث.

الموقف القطري:

رأى وزير الخارجية القطري أن البيانين الصادرين عن القمتين العربية والخليجية، أهملا القضايا المركزية في المنطقة مثل القضية الفلسطينية والأزمتين الليبية واليمنية، وأعلن تحفظ بلاده عليهما.

وقال الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني- في حوار تلفزيوني أجراه-: إن البيانين أعدا مسبقًا ولم يتم التشاور حولهما، وذلك بعد أن شاركت قطر ممثلة برئيس وزرائها الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني دون أن تلقي كلماتها في القمم.

الموقف الإيراني:

رأت الخارجية الإيرانية أن السعودية استغلت شهر رمضان لأغراض سياسية، وعبَّرت طهران عن ثقتها بأن البيان الختامي للقمة العربية لا يعبر عن رؤية جميع الأعضاء في جامعة الدول العربية.

من جانبه، وجَّه الرئيس الإيراني حسن روحاني رسالة إلى قمة منظمة التعاون الإسلامي، داعيًا إلى عدم تشتيت العالم الإسلامي بعيدًا عن القضية الفلسطينية باعتبارها “القضية الرئيسية”.

الموقف العراقي والسوري:

اعترض العراق على البيان الختامي للقمة العربية الطارئة في “صيغته الحالية”؛ وذلك عبر رسالة أرسلها الوفد العراقي لأمين جامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، خلال تلاوته للبيان، لكن بغداد أعربت عن استنكارها لاستهداف الأراضي السعودية في الرسالة نفسها.

بدورها عبَّرت سوريا عن رفضها ما جاء في البيان الختامي للقمة العربية، وما اعتبرته “تدخلاً غير مقبول” في شؤونها الداخلية مشيرة إلى أن الوجود الإيراني على أراضيها جاء بطلب من الحكومة السورية.

الاتحاد الإفريقي يعلق عضوية السودان بعد وقوع اشتباكات

علَّق الاتحاد الإفريقي عضوية السودان حتى تتولى إدارة البلاد سلطة مدنية انتقالية.

وقال بيان صادر عن قسم الأمن والسلام في الاتحاد: إن هذه هي الطريقة الوحيدة للخروج من الأزمة.

وجاء قرار الاتحاد عقب وقوع اشتباك بين قوات الأمن السودانية والمحتجين في العاصمة الخرطوم.

وقالت وزارة الصحة السودانية: إن 61 شخصًا لقوا حتفهم في العنف، من بينهم ثلاثة من قوات الأمن، طعنوا حتى الموت.

لكن لجنة الأطباء المركزية، المرتبطة بحركة احتجاج المعارضة تقول: إن أكثر من 100 مدني قتل، بعد إطلاق قوات الأمن النار عليهم.

وقالت: إنه عثر على 40 جثة في مياه نهر النيل في الخرطوم، إلا أن السلطات السودانية تنفي ذلك.

ودافع نائب رئيس المجلس العسكري في السودان، محمد حمدان دقلو، عن عملية فض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم، قائلاً: إن “المعتصمين اخترقتهم عناصر مارقة وتجار مخدرات”.

وأضاف دقلو، الشهير باسم “حميدتي”: “لن نسمح بالفوضى ولن نرجع في قناعتنا، ويجب فرض هيبة الدولة بالقانون”.

ورفض قادة الحركة الاحتجاجية في السودان عرض المجلس العسكري الانتقالي استئناف التفاوض، قائلين إنه لا يمكن الثقة به بعد العنف الذي استخدم ضد المعتصمين، لكنهم عاودوا القبول بالتفاوض بعد وساطة رئيس وزراء أثيوبيا آبي أحمد.

مساعي دولية لفرض الوصاية الكاملة على الملف اليمني

أكدت مصادر في الحكومة اليمنية لصحيفة العرب تواصل مساعي الأمم المتحدة لإقناع الحكومة المعترف بها دوليًّا باستئناف التواصل مع المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، في ظل أنباء عن رفض الرئيس عبدربه منصور هادي التعامل معه أو استقباله خلال زياراته الأخيرة للرياض.

وبحسب وسائل إعلام عربية من المتوقع أن تلتقي وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية وبناء السلام، روزماري دي كارلو، بالرئيس هادي في وقت لاحق، لهذا الغرض.

وقالت مصادر “العرب”: إن الحكومة قطعت أي اتصال مع غريفيث في أعقاب الرسالة شديدة اللهجة التي بعث بها الرئيس اليمني إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الذي دافع عن مبعوثه الخاص إلى اليمن ووعد في ردّه على رسالة هادي بالعمل على تغيير النهج الأممي في اليمن والذي تصفه الحكومة الشرعية بالمنحاز للحوثيين.

ووفقًا لمصادر دبلوماسية تحدثت لـ”العرب” فقد ترافقت محاولات الأمم المتحدة ترميم علاقاتها بالحكومة اليمنية مع البحث في كواليس المنظمة الدولية عن البديل المحتمل لغريفيث، وأشارت المصادر إلى تردد اسم الدبلوماسي الألماني مارتن كوبلر كخليفة محتمل له، كما كشفت مصادر قريبة من الأمم المتحدة لـ”العرب” عن تكليف الأمين العام للأمم المتحدة مستشارَه الخاص لمنع الإبادة الجماعية السنغالي أداما ديينغ، بمهام خاصة في الملف اليمني، الأمر الذي يعزز من فرضيات إعفاء غريفيث من مهام عمله في اليمن.

الجيش  الليبي يدمر طائرات تركية بعد قصف مطار معيتيقة

أعلن مدير المكتب الإعلامي للقيادة العامة للجيش الليبي، خليفة العبيدي، أن القوات الجوية، دمرت طائرة تركية مسيّرة، بعد غارة جوية على القسم العسكري في قاعدة مطار معيتيقة، بالعاصمة طرابلس.

وأوضح العبيدي للعربية.نت، أن هذه ثاني مرة ينجح سلاح الجو الليبي في تدمير وإسقاط طائرات درون تركية الصنع في أقل من يوم، حيث قصف طائرة تركية مسيّرة في مطار معيتيقة، بعد أن نفذت العديد من الغارات على مواقع عسكرية ومدنية.

ومنذ بداية العمليات العسكرية بالعاصمة طرابلس قبل شهرين، أسقطت قوات الجيش الليبي عددًا من الطائرات المسيرة، بعضها مزوّد بإمكانية القصف، وأخرى مخصصة لأغراض الاستطلاع والتصوير، وقالت: إنها مرسلة من تركيا.

ويتهم الجيش الوطني الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر، أنقرة، بإرسال الأسلحة والمعدات العسكرية، وكذلك الضباط، لدعم ميليشيات حكومة الوفاق، والإشراف على تدريبهم.

هنغاريا وميانمار متخوفان من تزايد المسلمين

أعرب رئيس الوزراء الهنغاري، فيكتور أوربان، ورئيسة ميانمار، أون سان سو تشي، عن قلقهما بشأن “تزايد أعداد السكان المسلمين” في بلديهما.

وجاء ذلك خلال استقبال رئيس الوزراء الهنغاري، زعيمة ماينمار في مكتبه بالعاصمة بودابست، وبحثا خلال لقائهما قضايا عديدة أبرزها الهجرة غير الشرعية، وأكد الطرفان أن “قضية الهجرة هي أحد أكبر التحديات التي تواجهها أوروبا وجنوب شرق آسيا في الوقت الحاضر”.

كما أكد بيان صدر عنهما أن “الطرفين أشارا إلى أن منطقتيهما عرفتا ظهور مشكلة التعايش مع السكان المسلمين الذين يتزايد عددهم باستمرار”، وانتقدت منظمات حقوقية الرئيسة أون سان سو تشي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، بسبب سكوتها على ممارسة جيش بلادها لأعمال عنف يرى حقوقيون أنها قد ترقى لتطهير عرقي بحق الروهينغا المسلمين، ودفاعها عن الإجراءات التي اتخذها الجيش ضدهم.

الإخوان يديرون عصابات داخل سجون بريطانيا

كشفت وزارة العدل البريطانية، في تقرير لها، عن ضلوع عصابات مرتبطة بتنظيم الإخوان الإرهابي، في أعمال عنف وسط السجون ذات الحراسة المشددة، لإجبار النزلاء على اعتناق فكر الإخوان المسلمين، وأشار التقرير، وفق صحيفة “تايمز” البريطانية، إلى أن العصابات تنشط تحت غطاء الدين، وتخضع لهيكل تنظيمي هرمي يشمل قادة ومجندين ومنفذين وأتباعًا.

ويستند التقرير إلى مقابلات أجريت مع 83 سجينًا و73 موظفًا في سلك السجون. وتنتمي المجموعات المستجوبة إلى ثلاثة من السجون الثمانية الأكثر تشددًا في إجراءاتها الأمنية بإنجلترا.

ووجد المشرفون على التقرير، مجموعة داخل السجون على درجة من الأهمية وصفت بالمنظمة والمرتبطة بتنظيم الإخوان، تقوم بجمع السجناء الذين التجأوا إلى الدين كوسيلة لتغيير مسار حياتهم والتعامل مع ظروف السجن.

الكيان الصهيوني يجرف مقبرة مأمن الله التاريخية بالقدس

اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، قرار بلدية الاحتلال الإسرائيلى فى القدس إزالة وتجريف ما تبقى من مقبرة مأمن الله التاريخية، تعديًا سافرًا على حرمة المقابر، وإصرار واضح هدفه إثارة مشاعر المسلمين والمقدسيين.

ونددت الهيئة فى بيان لها، بعزم سلطات الاحتلال الإسرائيلى البدء بتنفيذ مشروع لشق شارع يقع بجوار “متحف التسامح”، فى الطريق الواصل بين شارع مأمن الله وشارع “بن سيرا” بوسط المقبرة، وإقامة مبانى عامة على أرض مقبرة مأمن الله التاريخية.

وأكدت أنه رغم السخط المقدسى الفلسطينى لعمليات التهويد المتواصلة ضد مقبرة مأمن الله، إلا أن إسرائيل وبشكل متطرف قررت تجريف وإزالة المقبرة فى خطوة خطيرة، منتهكة حرمة المقبرة الإسلامية، والحق الفلسطينى، وكافة القوانين والأعراف والمواثيق الدولية، التى تدعو إلى احترام الديانات المختلفة وأتباعها.

«جوجل» تحذف تطبيق فتاوى القرضاوي

أكد المؤشر العالمي للفتوى التابع لدار الإفتاء، أن «جوجل» حذف تطبيق فتاوى يوسف القرضاوي، مفتي تنظيم الإخوان الإرهابي، لنشره الكراهية وحثه على الإرهاب والعنف وتعزيز ظاهرة الإسلاموفوبيا.

وكشف المؤشر العالمي للفتوى أن التطبيق الذي كان يحمل اسم (الدليل الفقهي للمسلم الأوروبي) أو ما يسمى بـ(يورو فتوى) (Euro Fatwa) تم تدشينه في إبريل 2019م ويتبع المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث، ومقره كلونسكي في العاصمة الإيرلندية دبلن، الذي كان يرأسه القرضاوي.

وأفاد المؤشر بأن أحد أهم أسباب حذف التطبيق رئاسة القرضاوي للمجلس سابقًا، ما أثار الذعر في نفوس الكثير من الغربيين، لترسخ صورة ذهنية سلبية عنه لما يصدره من فتاوى تحمل الكثير من الكراهية والعنف والعداء.

الأمة الإسلامية تنقسم في يوم عيدها

لم يتفق المسلمون كعادتهم في تحديد موعد بدء عيد الفطر المبارك، رغم التقدم التكنولوجي ووجود الأقمار الصناعية، فقامت بعض الدول العربية  بينها السعودية وقطر والإمارات والجزائر، بالاحتفال بالعيد يوم الثلاثاء 4 يونيه. في المقابل، أكدت دول تضم الأردن ومصر وتونس وفلسطين أن الثلاثاء هو المتمم لشهر رمضان، معلنين بذلك الأربعاء أول أيام عيد الفطر.

أما اليمن والعراق وسوريا والسودان وسوريا فقد انقسمت شعوبها في تحديد العيد نتيجة فتاوى طوائفها المختلفة.

وفي الساعة الرابعة فجر يوم الأربعاء 5 يونيه، اضطر الليبيون إلى تغيير مشاريعهم لليوم التالي، بعد أن تراجعت دار الإفتاء عن إعلانها السابق بأن الأربعاء هو أول أيام العيد.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.