الإسلام وطن وجولة مع أخبار الوطن الإسلامى

الإسلام وطن وجولة مع أخبار الوطن الإسلامى

islam wattan . نشرت في المدونة 2897 لاتعليقات

إعلان «صفقة القرن» بعد عيد الفطر.. سيناء خارج المعادلة والأردن يواجه الضغوطات!!

قال مصدر مطلع لوكالة رويترز: إن مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر أبلغه بأن خطة السلام في الشرق الأوسط (المعروفة إعلاميًّا باسم صفقة القرن) ستعلن بعد انتهاء شهر رمضان في أوائل يونيو الجاري.

إعلان «صفقة القرن» بعد عيد الفطر.. سيناء خارج المعادلة والأردن يواجه الضغوطات!!

قال مصدر مطلع لوكالة رويترز: إن مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر أبلغه بأن خطة السلام في الشرق الأوسط (المعروفة إعلاميًّا باسم صفقة القرن) ستعلن بعد انتهاء شهر رمضان في أوائل يونيو الجاري.

وحث كوشنر مجموعة من السفراء، في منتصف أبريل الماضي، على التحلي ”بذهن منفتح“ تجاه مقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المنتظر للسلام، مضيفًا أن المقترح سيتطلب تنازلات من الجانبين.

ونقل مصدر رويترز عن كوشنر قوله: “سيكون علينا جميعًا النظر في تنازلات معقولة تتيح تحقيق السلام“.

وكان كوشنر، وهو أحد المشاركين الرئيسيين في إعداد مقترح السلام وزوج إيفانكا ابنة ترامب، يتحدث إلى نحو 100 سفير من أنحاء العالم في بلير هاوس قصر الضيافة الرئاسي المقابل للبيت الأبيض. وتحدث في إطار سلسلة خطب لوزارة الخارجية الأمريكية.

ويتألف مقترح السلام من عنصرين رئيسيين: شق سياسي يتناول القضايا السياسية الجوهرية مثل وضع القدس، وشق اقتصادي يهدف إلى مساعدة الفلسطينيين في تعزيز اقتصادهم.

ولم يتضح إن كانت الخطة ستقترح صراحة إقامة دولة فلسطينية وهو المطلب الجوهري للفلسطينيين.

وبحسب المصدر فقد اعترض كوشنر خلال تصريحاته على فكرة أن خطة السلام تتركز في معظمها حول الحزمة الاقتصادية قائلاً: إن المكون السياسي ”واضح التفاصيل تمامًا”.

وأضاف المصدر لوكالة رويترز : ”قال (كوشنر) إن الخطة ستتطلب تنازلات من الجانبين لكنها لن تعرض أمن إسرائيل للخطر“.

وصرح المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، يوم 19 أبريل الماضي، بأن خطة الرئيس دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط لن تشمل منح أرض من شبه جزيرة سيناء المصرية للفلسطينيين.

وقالت رويترز: إن غرينبلات على ما يبدو سعى لنفي تقارير على وسائل التواصل الاجتماعي تقول إن الخطة التي طال انتظارها لإنهاء الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني ستشمل توسيع قطاع غزة ليشمل جزءًا من شمال سيناء على البحر المتوسط.

وقال غرينبلات أحد مهندسي الخطة في تغريدة على تويتر: “سمعت تقارير عن أن خطتنا تشمل تصورًا بأننا سنقدم جزءًا من سيناء إلى غزة. هذا كذب”.

وكشفت صحيفة “واشنطن بوست”، أن خطة الإدارة الأميركية للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين، والتي باتت تُعرف بـ”صفقة القرن”، لا تنص نهائيًّا على إقامة دولة فلسطينية.

وبحسب المصدر، فإن “صفقة القرن” لا تضم سوى بعض “المقترحات العملية” لأجل تحسين حياة الفلسطينيين على المستوى الاقتصادي، لكنها لا تضمن إقامة دولة فلسطينية صغيرة بجانب إسرائيل.

واعتمدت “واشنطن بوست” على شهادات أشخاص تحدثوا إلى الفريق الذي يديره كوشنر، وأوردت الصحيفة أن الصفقة تعرض حوافز اقتصادية مقابل الاعتراف العربي بإسرائيل، لكن مع الإبقاء على فلسطين في وضعها الراهن، دون أي سيادة ودولة.

من جانبه شدد العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، على أن الأردن لن يقبل بأن يمارس عليه أي ضغط بسبب مواقفه من القضية الفلسطينية والقدس.

جاء ذلك خلال لقائه في قصر الحسينية، يوم16 أبريل الماضي، رئيس وأعضاء كتلة الإصلاح النيابية، وفقًا لصحيفة الرأي الأردنية.

وجدد العاهل الأردني تأكيد موقف المملكة الثابت من القضية الفلسطينية والقدس، مشددًا على أنه لا حل للقضية الفلسطينية إلا من خلال حل الدولتين الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيوعام 1967م وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشار إلى أن زياراته الخارجية التي شملت دولاً عربية وأوربية ركزت على موقف الأردن الواضح والمعروف تجاه القضية الفلسطينية، وكذلك الجهود المبذولة مع الأطراف الفاعلة من أجل تحقيق السلام العادل والدائم.

الاستقالات تعصف بحزب الإخوان بموريتانيا

يواصل حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية ”تواصل“ المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين، النزيف في ظل تواصل انسحابات قياداته قبل شهرين من الانتخابات الرئاسية التي ستشهدها موريتانيا يوم 22 من شهر يونيو الجاري.

آخر تلك الانسحابات حدثت بعد أن قرر السيناتور السابق ”عمر الفتح“ أحد الأعضاء المؤسسين لحزب تواصل الاستقالة من الحزب والالتحاق بالمرشح للرئاسة وزير الدفاع السابق محمد ولد الغزواني، الذي يحظي بدعم النظام الحالي.

موقف سبقته إليه قيادات عديدة في التيار الإسلامي أغلبها ينحدر من المناطق الشرقية حيث المخزون الانتخابي الكبير، الذي يراهن عليه أغلب المترشحين في جميع الاستحقاقات التي تشهدها.

المنسحبون من الحزب يبرر أغلبهم سبب قراره، بخيارات الحزب في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وقرار دعمه المرشح سيدي محمد ولد بوبكر، الذي خالف به الحزب معظم خيارات أحزاب المعارضة الأخرى، التي دعم أغلبها النائب البرلماني محمد ولد مولود، باستثناء حزب ”عادل“ الذي دعم مرشح النظام، وهو الحزب الذي سبق له أن حكم البلاد عام 2007م.

توالي الانسحابات والاستقالات في هذا الظرف الحساس، دفع رئيس الحزب السابق محمد جميل ولد منصور، إلى دعوة القائمين على الحزب لدراسة تلك الانسحابات قائلاً: ”المهم أن يدرس القائمون على تواصل حالات الانسحاب ويتوقفوا عند أسبابها، ويعالجوا ما أمكن علاجه فلا الحالات واحدة ولا كل مغادر دفعه الخوف من السلطة أو الرغبة فيها“.

يرى مراقبون أن ارتفاع وتيرة الانسحابات من الحزب في الآونة الأخيرة، تعبر عن خلل معين في المنظومة التي يسير عليها، بدليل أن معظم المنسحبين هم في الغالب قيادات من مؤسسي الحزب أو نوابه البرلمانيين السابقين، أو مسؤولين في مختلف هيئات الحزب، وهو ما يعني أنهم على دراية كبيرة بما يجري داخل الحزب، نظرًا لمكانتهم الحزبية، وبالتالي فإن قرار الانسحاب أو الاستقالة لم يأت من فراغ.

أميركا ترسل قوة عسكرية لمواجهة إيران بالمنطقة

قال جون بولتون مستشار الأمن القومي الأميركي: إن الولايات المتحدة ترسل مجموعة حاملة طائرات وقوة من القاذفات إلى منطقة الشرق الأوسط كي تبعث برسالة واضحة لإيران مفادها أن أي هجوم على مصالح الولايات المتحدة أو حلفائها سيقابل “بقوة شديدة”.

وأضاف بولتون أن هذا القرار اتخذ “ردًّا على عدد من المؤشرات والتحذيرات المثيرة للقلق والمتصاعدة”.

وقال: إن “الولايات المتحدة لا تسعى إلى حرب مع النظام الإيراني ولكننا مستعدون تمامًا للرد على أي هجوم سواء من وكلاء أو من الحرس الثوري أو القوات النظامية الإيرانية”.

ودخل قرار واشنطن عدم تجديد الإعفاءات الممنوحة للدول التي تشتري النفط الخام الإيراني، حيز التنفيذ، الخميس، في إطار تشديد العقوبات الأميركية على طهران، بسبب برنامجها النووي وتدخلها في شؤون دول المنطقة.

وطالبت الولايات المتحدة، في 22 أبريل الماضي، الدول التي تشتري النفط الإيراني، بالتوقف عن استيراده بحلول الأول من مايو، وإلا ستواجه احتمال فرض عقوبات عليها.

وانتهت مهلة استمرت 6 أشهر، منحتها الولايات المتحدة إلى 8 دول، معظمها في آسيا، من أجل التوقف عن استيراد النفط الإيراني، الذي تستخدم طهران إيراداته في تمويل أنشطة تزعزع الاستقرار في المنطقة.

وتأمل الولايات المتحدة أن يوفر إنتاج النفط الأميركي، الذي وصل إلى أعلى مستوياته في التاريخ، حاجة الأسواق من النفط، بحيث يحافظ على سعره منخفضًا.

مؤتمر الخيانة يرفض لم شمل الأكراد مع النظام السوري

ندد النظام السوري بمؤتمر للعشائر الذي نظمته، يوم 3 مايو، قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن في مدينة عين عيسى بوصفه بـ”الخيانة”، بحسب ما أوردت وكالة سانا.

ورفض القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية التي تضم فصائل كردية وعربية، مظلوم عبدي خلال المؤتمر الجمعة أسلوب “المصالحات” الذي تقترحه دمشق من أجل تحديد مصير مناطق سيطرة الأكراد في شمال شرق سوريا، مبديًا في الوقت ذاته استعداده للحوار مع النظام السوري.

إلا أن مصدرًا مسؤولاً في وزارة الخارجية السورية قال في تصريح: إن المؤتمر الذي انعقد في منطقة “تسيطر عليها ميليشيات مسلحة تابعة للولايات المتحدة الأميركية ودول غربية أخرى مني بالفشل بعد مقاطعة معظم العشائر العربية الأصيلة له”، ووصف المؤتمر بأنه “التقاء العمالة والخيانة والارتهان”.

وأضاف أن “مثل هذه التجمعات تجسّد بشكل لا يقبل الشك خيانة منظميها مهما حملوا من انتماءات سياسية أو إثنية أو عرقية”.

أمريكا بصدد تصنيف الإخوان منظمة إرهابية

قال البيت الأبيض يوم الثلاثاء 30 أبريل الماضي: إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعمل على تصنيف جماعة الإخوان المسلمين تنظيمًا إرهابيًّا أجنبيًّا، وهو ما قد يؤدي إلى فرض عقوبات على أقدم جماعة سياسية إسلامية في مصر.

وقالت سارة ساندرز المسؤولة الإعلامية بالبيت الأبيض في رسالة بالبريد الإلكتروني: ”الرئيس تشاور مع فريقه للأمن القومي وزعماء بالمنطقة يشاركونه القلق، وهذا التصنيف يأخذ طريقه عبر الإجراءات الداخلية”.

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز بأن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي طلب التصنيف من ترامب خلال اجتماع خاص أثناء زيارة لواشنطن يوم 9 أبريل،  وتفرض مصر حظرًا على جماعة الإخوان المسلمين بالفعل.

وأوضحت الصحيفة أن هذا التصنيف يفرض عقوبات اقتصادية وتقييد حرية انتقال على الشركات والأفراد التي يثبت صلتهم بالإخوان.

شعارات معادية للمسلمين على جدران أماكن العبادة في فرنسا

رفع المجلس الإقليمي للديانة الإسلامية في بريتاني (غرب فرنسا) شكوى بعد العثور على شعارات معادية للمسلمين غرة رمضان في رين (غرب) على جدران عدد كبير من أماكن العبادة الإسلامية، كما أعلن مصدر قريب من الملف.

وأوضح مصدر في الشرطة أن هذه الشعارات وضعت على جدران ثلاثة مبان. وقد عثر مصلون ومسؤولون على هذه الشعارات، ومنها شعار “عد إلى بلادك” ورموز دينية مثل نجمة داود والصليب والهلال وقد كُتب تحتها “لا شكرًا”.

وقال رئيس المرصد الوطني ضد معاداة الإسلام ومندوب المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، عبدالله زكري: إن ورشة لمحو الشعارات بدأت.

وسيكون المجلس الإقليمي للديانة الإسلامية في بريتاني طرفًا مدعيًا في القضية مع المرصد الوطني ضد معاداة الإسلام.

حرق القرآن يشعل احتجاجات المسلمين في الدنمارك

شهدت العاصمة الدنماركية كوبنهاجن احتجاجات عارمة من لدن مجموعة من المسلمين على خلفية الإحراق المتواصل وتدنيس القرآن الكريم في الشارع العام من اليميني المتطرف غاسموس بالودان.

وظهرت عناصر الشرطة الدنماركية، خلال هذه الاحتجاجات، تُشهر السلاح في وجه المتظاهرين. كما استعملت الشرطة الرصاص الحي لتفريقهم، ودخلت في كرٍّ وفرٍّ بينها وبين المسلمين المحتجين.

واستنكر لارس لوكا غاسموسن، رئيس الحكومة الدنماركية، الحملة الاستفزازية التي يقودها اليميني المتطرف غاسموس بالودان؛ والتي لم يتردد في وصفها بـ”الاستفزازات التي ليس لها أي معنى”.

وقال المسؤول: إن تصرفات العنصري الدانماركي ليس لها غرض سوى إحداث انقسامات داخل المجتمع الدنماركي. كما دعا رئيس الحكومة إلى مواجهة هذه الاستفزازات بالحجج وليس بالعنف، مع الحفاظ على حرية التعبير والرأي.

استمرت استفزازات المتطرف بالودان بحرق القرآن وتدنيسه لأكثر من شهر، وقد تم ذلك في عدة مناطق من المملكة الدنماركية.

الجيش السوداني يمهل تركيا للخروج من جزيرة سواكن

أعلن الجيش السوداني إعطاء مهلة لتركيا من أجل إخلاء جزيرة “سواكن”، حيث يرفض الجيش السوداني إقامة أي قاعدة عسكرية على أرضه.

ويعد هذا الإخطار بمثابة الضربة القوية لتركيا التي كانت تنوي دعم مخططاتها الإرهابية الداعمة لتنظيم “الإخوان المسلمون”، حيث كانت تخطط تركيا للسيطرة على السودان، والتحكم في موارده المختلفة.

يذكر أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن، أواخر ديسمبر 2017م، أن الرئيس السوداني المعزول عمر البشير قد وافق بالفعل على تسليم تركيا إدارة جزيرة سواكن الواقعة في البحر الأحمر.

الغول الأمريكي المستفيد الاقتصادي من حرب اليمن

قالت المتحدثة باسم البنتاغون ريبيكا ريباريتش: إن السعودية والإمارات بدأتا بسداد الكلفة الإضافية لتزويد طائراتها بالوقود في الحرب باليمن للولايات المتحدة الأمريكية.

وأضافت ريباريتش بالقول: إنه منذ إدلاء الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية الأمريكية، بشهادته أمام الكونجرس في فبراير الماضي، قامت وزارة الدفاع الأمريكية بمراجعة مجموع المبلغ المستحق من قبل السعودية والإمارات، والذي كانت قيمته 331 مليون دولار، ليصبح 299 مليوناً.

وقالت ريباريتش: إن عملية السداد مستمرة، وإن واشنطن تتوقع سداد المبلغ كاملاً لقاء خدمات التعبئة والطيران العسكري الجوي.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.