تربية ‏الأولاد في ‏الإسلام (15)‏

تربية ‏الأولاد في ‏الإسلام (15)‏

islam wattan . نشرت في المدونة 8689 2 تعليقان

الختان في اللغة معناه: قطع القُلفَة (أي الجلدة) التي على رأس الذكر.

وفي الاصطلاح الشرعي: هو الحرف المستدير على أسفل الحشفة، أي موضع القطع من الذكر، وهو الذي تترتب عليه الأحكام الشرعية، كما روى الإمام أحمد والترمذي والنسائي عن النبي J: (إذا التقى الختانان فقد وجب الغُسل)....

الدكتور جمال أمين

بقية: عقيقة المولود وأحكامها

بقية: 5- هل العقيقة للذكر أم للأنثى؟

ختان المولود وأحكامها

1- معنى الختان لغة واصطلاحًا

الختان في اللغة معناه: قطع القُلفَة (أي الجلدة) التي على رأس الذكر.

وفي الاصطلاح الشرعي: هو الحرف المستدير على أسفل الحشفة، أي موضع القطع من الذكر، وهو الذي تترتب عليه الأحكام الشرعية، كما روى الإمام أحمد والترمذي والنسائي عن النبي J: (إذا التقى الختانان فقد وجب الغُسل).

وفي رواية الطبراني: (إذا التقى الختانان وغابت الحشفة فقد وجب الغُسل، أنزل أو لم يُنزل).

2- الأحاديث التي تدل على مشروعية الختان:

الأحاديث التي تدل على مشروعية الختان كثيرة نجتزئ منها ما يلي:

– روى الإمام أحمد في مسنده من حديث عمار بن ياسر قال: قال رسول الله J: (من الفطرة([1]): المضمضة، والاستنشاق، وقص الشارب، والسواك، وتقليم الأظافر، ونتف الإبط، والاستحداد([2])، والاختتان”.

– وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة 0 قال: قال رسول الله J: (الفطرة خمس: الختان، والاستحداد، وقص الشارب ، وتقليم الأظافر، ونتف الإبط).

3- هل الختان واجب أم سنة؟

اختلف الفقهاء في أمر الختان هل هو واجب أم سنة؟

فالذين قالوا بسنيته: الإمام الحسن البصري، والإمام أبو حنيفة، وبعض الحنابلة.

وحجتهم في ذلك: ما رواه الإمام أحمد عن شداد بن أوس عن النبي J أنه قال: (الختان سنة للرجال ومكرمة للنساء).

وحجتهم كذلك: أن الرسول J قرن الختان في الحديث بالمسنونات كتقليم الأظافر، ونتف الإبط، وغيرها، فدل على أن الختان سنة وليس بواجب.

وحجتهم أيضًا: ما قاله الإمام الحسن البصري: (قد أسلم مع رسول الله J الناس: الأسود، والأبيض، والرومي، والفارسي، والحبشي …….. فما فتش أحدًا منهم)، فلو كان الختان واجبًا لما قبل إسلامهم حتى يُختتنوا.

والذين قالوا بوجوبه هم: الشعبي، وربيعة، والأوزاعي، ويحيى بن سعد الأنصاري، ومالك، والشافعي، وأحمد. وشدد في أمر الختان الإمام مالك حتى قال: (من لم يختتن لم تجز إمامته، ولم تقبل شهادته).

واحتج هؤلاء الأئمة على الوجوب بأدلة كثيرة نجتزئ منها ما يلي:

(‌أ) روى الإمام أحمد وأبو داود، عن عثيم بن كليب عن أبيه عن جده، أنه جاء إلى النبي J فقال: قد أسلمت. قال: (ألق([3]) عنك شعر الكفر واختتن).

(‌ب) وروى حرب في مسائله عن الزهري قال: قال رسول الله J: (من اسلم فليختتن وإن كان كبيرًا).

(‌ج) وروى وكيع عن سالم عن عمرو ابن هرم عن جابر عن يزيد عن ابن عباس 5 قال: الأقلف([4]) لا تقبل له صلاة، ولا تؤكل ذبيحته.

(‌د) وروى البيهقي عن موسى بن إسماعيل، عن علي A قال: وجدنا في قائم سيف رسول الله J في الصحيفة: (أن الأقلف لا يترك في الإسلام حتى يختتن).

(ﻫ) قال الخطابي: (أما الختان فإنه وإن كان مذكورًا في جملة السنن فإنه عند كثير من العلماء على الوجوب، وذلك أنه شعار الدين، وبه يعرف المسلم من الكافر، وإذا وجد المختون بين جماعة قتلى غير مختونين، صلي عليه ودفن في مقابر المسلمين).

(‌و) وقد علل الذين قالوا بوجوب الختان من الفقهاء: أن الأقلف معرض لفساد طهارته وصلاته، فإن القلفة تستر الذكر كله، فيصيبها البول، ولا يمكن الاستجمار لها، فصحة الطهارة والصلاة موقوفة على الختان؛ ولهذا منع كثير من السلف والخلف إمامته، أما صلاته مع نفسه فيعد معذورًا كمن معه سلس بول.

(‌ز) قال تعالى: )ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا( (النحل: 123).

فالرسول J وأمته مأمورون باتباع ملة إبراهيم، والختان من ملة إبراهيم A.

ومما يدل على ذلك ما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة 0: (أن إبراهيم A اختُتن وهو ابن ثمانين سنة). وفي رواية: (إنه أول من أضاف الضيف، وأول من لبس السراويل، وأول من اختتن، واستمر الختان بعده في الرسل وأتباعهم حتى بعثة الرسول J).

فقد روى الترمذي والإمام أحمد عن أبي أيوب قال: قال رسول الله J: (أربع من سنن المرسلين: الختان([5])، والتعطر، والسواك، والنكاح”.

فهذه الأحاديث هي أظهر الأدلة التي احتجوا بها على وجوب الختان للمولود.

=======================

([1]) الفطرة فطرتان: فطرة إيمانية تتعلق بالقلب وهي معرفة الله والإيمان به، وفطرة عملية وهي هذه الخصال المذكورة في الحديث. فالأولى تزكي الروح وتطهر القلب، والثانية تطهر البدن، وتزين المظهر، فكان رأس فطرة البدن (الختان).

([2]) الاستحداد: حلق الشعر الذي يخرج حول الفرج.

([3]) ألق عنك: أي احلق رأسك.

([4]) الأقلف: أي غير المختتن.

([5]) قد ورد في بعض النسخ (الحياء)، وفي بعض (الحناء) بدل الختان، وكلاهما غلط وتصحيف قاله: أبو الحجاج المزي. وثبت عن المحامحلي أنه روى لفظ (الختان) في الحديث عن الشيخ الذي روى عنه الترمذي. ارجع إلى كتاب (تحفة المودود) ص 93 تجد ما فيه الكفاية.

تعقيب من موقعك.

التعليقات (2)

  • ايمان محمد جويلي

    |

    مقالة رائعة بارك الله فيك

    رد

  • ايمان محمد جويلي

    |

    بارك الله فيك صدقت فالعقل السليم في الجسم السليم

    رد

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.