تربية ‏الأولاد في ‏الإسلام (17)‏

تربية ‏الأولاد في ‏الإسلام (17)‏

islam wattan . نشرت في المدونة 8904 2 تعليقان

للختان حكم دينية عظيمة، وفوائد صحية جليلة قد أبان عنها العلماء، وكشف عن آثارها الأطباء …. وإليكم أميز ما ذكروه وأهم ما قرروه:...

الدكتور جمال أمين

بقية: ختان المولود وأحكامها

6- وأخيرًا ما الحكمة من الختان؟

للختان حكم دينية عظيمة، وفوائد صحية جليلة قد أبان عنها العلماء، وكشف عن آثارها الأطباء …. وإليكم أميز ما ذكروه وأهم ما قرروه:

فمن الحكمة الدينية العظيمة:

* أنه رأس الفطرة وشعار الإسلام، وعنوان الشريعة.

* أنه من تمام الحنيفية التي شرعها الله على لسان إبراهيم A؛ فهي التي صبغت القلوب على التوحيد والإيمان، وهي التي صبغت الأبدان بخصال الفطرة من الختان، وقص الشارب، وتقليم الأظافر، ونتف الإبط. قال تعالى: )ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا( (النحل: 123) )صِبْغَةَ اللَّهِ ۖ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً ۖ وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ( (البقرة: 138).

* أنه يميز المسلم عن غيره من أتباع الديانات والملل الأخرى.

* أنه إقرار بالعبودية لله، والامتثال لأوامره، والخضوع لحكمه وسلطانه.

ومن الفوائد الصحية الجليلة ما يلي:

* أنه يجلب النظافة، والتزيين، وتحسين الخلقة، وتعديل الشهوة.

* أنه تدبير صحي عظيم يقي صاحبه كثيرًا من الأمراض والاختلاطات.

يقول الدكتور صبري القاني في كتابه “حياتنا الجنسية”:

وفي الختان الفوائد نذكر منها:

1- بقطع القُلفة يتخلص المرء من المفرزات الدهنية، ويتخلص من السيلان الشحم المقزز للنفس، ويحال دون إمكان التفسخ والإنتان.

2- بقطع القلفة يتخلص المرء من خطر انحباس الحشفة أثناء التمدد.

3- يقلل الختان إمكان الإصابة بالسرطان، وقد ثبت أن هذا السرطان كثير الحدوث في الأشخاص المتضيقة قلفتهم، بيد أنه نادر جدًّا في الشعوب التي توجب عليهم شرائعهم الختان.

4- إذا شرعنا في ختان الطفل أمكننا تجنيبه الإصابة بسلس البول الليلي.

5- يخفف الختان من كثرة استعمال العادة السرية لدى البالغين … إلى غير ذلك من هذه الفوائد.

هذه بعض الفوائد والحكم في مشروعية الختان، يدركها كل ذي عقل وبصيرة، ويتعقلها كل من يريد أن يعرف محاسن الإسلام، وأسرار الشريعة.

وفي تقرير هذه الأحكام التي سبق ذكرها، سواء ما يتعلق ببشارة المولود، أو التأذين بأذنه، أو استحباب تحنيكه أو عقيقته، أو حلق رأسه، أو أحكام تسميته، أو وجوب ختانه …. فكل هذه الأحكام تقرر للمربين هذه الحقيقة الهامة، ألا وهي: الاعتناء بالمولود منذ ولادته، والاهتمام بأمره من حين أن يطل بنفسه على الدنيا، ويستنشق نسائم الحياة.

وهي أحكام هامة تكسب الطفل صحة، وتعطيه قوة ….. حتى إذا فتح المولود عينيه، وأصبح ينظر حوله، ويتفهم الأمور، ويدرك حقائق الأشياء وجد نفسه في أسرة مسلمة تطبق الإسلام، وتعمل بمقتضى الشريعة، وقد قامت نحوه بكل الالتزامات التي أمر بها الشرع الحنيف، وسنَّها الرسول عليه الصلاة والسلام.

ولا شك أن الولد حينما يفهم هذه الالتزامات، ويعرف أن مربيه من أب وأم يقومان بكل هذه الواجبات، فإن نفسه تترسخ على الإسلام، وتتربى على الإيمان، وتعتاد على معاني الخلق والفضيلة وأنبل الفضائل والمكرمات.

وإذا كان الإسلام قد اعتنى بالولد من حيث الولادة – كما رأيت – فاعتناؤه به من حين أن يعقل ويتفهم الحياة، ويدرك حقائق الأشياء، يكون أبلغ وأعظم، وأسمى وأكبر.

وستجد – أيها الأخ القارئ – في الفصول التالية أهم المسئوليات العامة التي أوجبها الإسلام على المربين والآباء نحو أولادهم، لتعلم جيدًا كيف اعتنت الشريعة الغراء بتربية الأبناء، وكيف أهابت بهم أن ينهضوا بواجباتهم، ويضطلعوا بمسؤولياتهم.

وستجد فيها إن شاء الله، ما يشفي الغليل، وما يوضح المنهج، وما ينير الطريق.

تعقيب من موقعك.

التعليقات (2)

  • ايمان محمد جويلي

    |

    مقالة رائعة بارك الله فيك

    رد

  • ايمان محمد جويلي

    |

    بارك الله فيك صدقت فالعقل السليم في الجسم السليم

    رد

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.