حقائق بوثائق عن ابن تيمية

حقائق بوثائق عن ابن تيمية

islam wattan . نشرت في المدونة 12827 1 تعليق

تختلط مفاهيم، وتتباين مواقف، وتتبدل أدوار، وتلعب المصالح أدوارًا على مسرح الحياة! ومن ثم يلبس الباطل بالحق، ويعلو الدخيل الأصيل، ويستعلي الخسيس على النفيس، ويتحدث الرويبضة في دين الله!..

الدكتور أحمد كريمة

تختلط مفاهيم، وتتباين مواقف، وتتبدل أدوار، وتلعب المصالح أدوارًا على مسرح الحياة! ومن ثم يلبس الباطل بالحق، ويعلو الدخيل الأصيل، ويستعلي الخسيس على النفيس، ويتحدث الرويبضة في دين الله!.

وتجيء مكائد إبليسية بمخططات شيطانية للعبث في نقاء وصفاء الدين الحق بمسميات ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب، ويفرغ الدين من جوهره وجواهره، ويدلس على رسوله J وصحابته 4، ويقدم للناس أخلاطًا وأغلاطًا على أنها “السنة” و”السلف الصلح”!، وتأتي الأموال لريادة موهومة وقيادة مزعومة لحظوظ الدنيا!.

ومن الشخصيات المثيرة للجدل تراثًا ومعاصرة ابن تيمية – غفر الله له -، وله سلبيات وما أكثرها، وإيجابيات وما أقلها!.

وهذه السطور – في وجازتها – مساهمة في سرد حقائق بوثائق فإليها، دون مدح ولا قدح! ولا إيمان وكفر، ولا توحيد وشرك!.

1- مواقف سلبية إجمالية لابن تيمية:

بالاستقراء في مواقف لابن تيمية إجمالاً يتضح لذي بصر وبصيرة الشذوذ العلمي، وخروج آراء وفتاويه عن الرواية المقبولة، والدراية المعقولة، فمن ذلك:

1- نفيه للمجاز في النصوص الشرعية (القرآن الكريم والسنة النبوية) وإدعاء إجماع الأمة على ذلك، مما جعله وأتباعه ووكلاءه يجعلون الإله مجسمًا، وواقعة نزوله من على منبر درجة، وقال في خبر “ينزل ربنا إلى السماء الدنيا..” وقال: ينزل مثل نزولي هذا.

2- خالف الأمة المسلمة في فهم النصوص الشرعية ذات الصلة بالإلهيات، فابتدع التقسيم والتوحيد الثلاثي “توحيد الألوهية وتوحيد الربوبية وتوحيد الأسماء والصفات”.

3- نسب تصوره للإله المجسد المجسم “يد، يدان، أيدي، عين، أعين، وجه، ساق، حقو، أصابع…: كذبًا وزورًا إلى السنة” و”السلف”!.

4- حرم التوسل بالأنبياء D والصالحين 4 وزعم الإجماع على ذلك.

5- الاجتراء على الأحاديث النبوية الصحيحة سندًا المخالفة لآرائه، مما دفع الإمام الذهبي – رحمه الله تعالى – أن يقول في الرد عليه: يا ليت أحاديث الصحيحين (البخاري ومسلم) تسلم منك، بل في كل وقت تغير علها بالتضعيف والإهدار أو التأويل والإنكار.

6- الطعن في أئمة العلم ورميهم بالشرك والضلال.

“لمزيد من التوسع: أخطاء ابن تيمية د. محمود صبيح ص9 وما بعدها”.

وأما نماذج تفصيلية – من مواقفه – فهي على النحو التالي:

1- مواقف سلبية لابن تيمية – غفر الله له – تفصيليًّا:

1- تكفيره الأشاعرة([i])، قال ابن تيمية: “الأشاعرة مخانيث المعتزلة، والمعتزلة مخانيث الفلاسفة”.

2- تكفيره لأهل مصر([ii]).

3- تكفيره للصوفية([iii]).

4- تكفير للمسلم المعيَّن([iv]).

5- تكفيره لوالدي سيدنا رسول الله J و 5([v]).

6- منع ابن تيمية زيارة قبره J آخذًا بظاهر (لا تجعلوا قبري عيدًا).

7- نفى ابن تيمية المؤاخاة بين النبي J والإمام علي بن أبي طالب 0 وزعم أن الأحاديث في هذا موضوعة([vi]).

8- طعن ابن تيمية في خلافة الإمام علي 0 وشخصه: قال: “لم يتمكن أحد من آل البيت من الإمامة إلا علي، مع أن الأمور استعصيت عليه، ونصف الأمة أو أقل أو أكثر معه”([vii])، وخلافته “حصل فيها من الفساد ولم يحصل فيها من الصلاح ما حصل في خلافة عثمان”([viii])، “ولم يزدهر في خلافته دين الإسلام”، “وإن كثيرًا من الصحابة والتابعين ينتقصونه ويسبونه ويقاتلونه”([ix]).

9- طعن ابن تيمية في سيدنا الحسن والحسين 5 قال: “وأما كونهما – الحسن والحسين – أزهد الناس وأعلمهم في زمانهما فهذا قول بلا دليل، وإن كانا سيدا شباب أهل الجنة، فأبو بكر وعمر سيدا كهول أهل الجنة، وهذا الصنف أكمل من هذا الصنف”([x]).

10- دفاع ابن تيمية عن يزيد بن معاوية في جريمته النكراء قتل الإمام الحسين حيث قال: “ما أمر يزيد بقتله ولكن بدفعه”([xi]).

11- تكذيب ابن تيمية عمر بن الخطاب 0 في قطع شجرة بيعة الرضوان([xii]).

12- اتهام ابن تيمية عبد الله بن عمر بالابتداع (تخصيص ذلك بالصلاة من البدع).

13- تكفير ابن تيمية للحاكم والدعوة للخروج عليه بالسلاح([xiii]).

14- فتواه في حمل السلاح على المجتمع والدولة والخروج على الحاكم وإراقة الدماء وإتلاف الأموال وانتهاك الأعراض، ومن النماذج([xiv]).

15- دعوته لهدم كنائس المسيحيين بمصر وغيرها!.

16- تكفيره للشيعة كلهم.

وعلى منواله جاء ابن القيم – غفر الله له – وألف قصيدة (نونية) تجسيم وتجسيد له U!، وآراء شاذة محل نقد العلماء.

وتلقف محمد بن عبد الوهاب مُنَظِّر السلفية المعاصرة آراء ابن تيمية ليجعلها دستور ومنهاج الحركة الوهابية بآراء تبعث على الغرابة والنكارة.

لمزيد من التوسع: الدرر السنية 1/53 وما بعدها، 2/59، 10/272، 355، 7/397، كشف الشبهات ص6 وما بعدها، مجموع فتاوى ومقالات ابن باز 5/322، مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين 1/197، فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية ص149، اللؤلؤ المكين من فتاوى ابن جبرين ص56، فتاوى علماء البلد الحرام ط. الجريشي بالرياض، الدعوة لابن باز فتح المجيد شرح كتاب التوحيد ص353.

2- مواقف إيجابية لابن تيمية:

1- عدم الاعتداد بأخبار الفرقة الناجية المنصورة!

فقد قال: “فمن كفر الاثنتين وسبعين كلهم فقط خالف الكتاب والسنة وإجماع الصحابة والتابعين لهم بإحسان، مع أن حديث “اثنتين وسبعين فرقة” ليس في الصحيحين، وقد ضعفه ابن حزم وغيره، لكن حسنه غيره أو صححه”([xv])، وقال: الجزم بأن هذه الفرق الموصوفة هي الإحدى والاثنتين وسبعين فرقة لا بد فيه من دليل فإن الله حرم القول بغير علم”([xvi]).

2- نعيه على جماعات وفرق وفصائل تنصب لها أميرًا أو قائدًا وما أشبه:

قال: “ليس لأحد أن ينصب للأمة شخصًا يدعو إلى طريقته ويوالي ويعادي عليها غير النبي J وما اجتمعت عليه الأمة، بل هذا ما فعل أهل البدع الذين ينصبون لهم شخصًا أو كلامًا يفرقون بين الأمة، يوالون على ذلك الكلام أو تلك النسبة ويعادون”([xvii])، وقال: “من نصب شخصًا كائنًا من كان فوالى وعادى على موافقته في القول والفعل فهو من الذين فرَّقوا دينهم وكانوا شيعًا”([xviii]).

3- بعض فتاوى تيسير في الحياة الفقهية مثل:

– عدم وقوع الطلاق البدعي.

– جواز عمل المرأة الحائض أثناء الحيض والنفاس، وطوافها الإفاضة بالمسجد الحرام في الحج.

– تحذيره من نهش أعراض العلماء كتابة([xix]).

– دعوته للجهاد المشروع ضد الغاصبين المحتلين.

جزء من كل، وقليل من كثير، ولله في خلقه شئون!.

والله الهادي إلى سواء السبيل.

===================

([i]) منهاج السنة 3/289.

([ii]) الفتاوى الكبرى 3/495.

([iii]) مجموعة الرسائل والمسائل 5/51.

([iv]) فتاوى ابن تيمية 1/165، 3/474، 12/487.

([v]) منهاج السنة 4/350، 8/285.

([vi]) منهاج السنة 4/359.

([vii]) المرجع السابق 4/105.

([viii]) المرجع السابق 6/156.

([ix]) المرجع السابق 4/117 وما بعدها.

([x]) منهاج السنة 4/41.

([xi]) الوصية الكبرى لابن تيمية.

([xii]) مجموع الفتاوى لابن تيمية 1/281.

([xiii]) فتاوى ماردين.

([xiv]) فتاوى ماردين.

([xv]) منهاج السنة ابن تيمية 5/159.

([xvi]) مجموع الفتاوى – مرجع سابق -.

([xvii]) الفتاوى الكبرى ج20.

([xviii]) مجموع الفتاوى – مرجع سابق -.

([xix]) رفع الملام عن الأئمة الأعلام.

تعقيب من موقعك.

التعليقات (1)

  • ايمان محمد جويلي

    |

    بارك الله فيك يا لسان الحق اللهم انصر الازهر الشريف منارة العلم اللهم طهرة من دنس الاخوان واتباعهم اللهم ولي الاصلح شئون الاوقاف فعلا الساكت عن الحق شيطان اخرص وانت لسان الحق فجزاك الله الخير كله وحفظك

    رد

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.