قول أنفذ من صول

قول أنفذ من صول

islam wattan . نشرت في المدونة 154 لاتعليقات

قال الإمام علىُّ بن أبى طالب:

– احترس مِنْ ذكر العلم عند مَنْ لا يرغب فيه، ومِنْ ذكر قديم الشرف عند مَنْ لا قديم له، فإن ذلك مما يحقدهما عليك.

– ينبغي لذوي القرابات أن يتزاوروا ولا يتجاوروا.

– لا تواخِ شاعرًا فإنه يمدحك بثمن، ويهجوك مجانًا.

الدكتور عزيز الجندي

تزاوروا ولا تجاوروا

قال الإمام علىُّ بن أبى طالب:

– احترس مِنْ ذكر العلم عند مَنْ لا يرغب فيه، ومِنْ ذكر قديم الشرف عند مَنْ لا قديم له، فإن ذلك مما يحقدهما عليك.

– ينبغي لذوي القرابات أن يتزاوروا ولا يتجاوروا.

– لا تواخِ شاعرًا فإنه يمدحك بثمن، ويهجوك مجانًا.

– لا تُنزل حوائجك بجيِّد اللسان، ولا بمتسرٍّع إلى الضمان.

– كلَّ شيء طلبته في وقته فقد فات وقته.

– إذا شككت في مودة إنسان فاسأل قلبك عنه.

احذر أصحاب الأخبار

قال رجل للمأمون: يا أمير المؤمنين، الله الله في أصحاب الأخبار، فإنهم قوم إن أُعطوا كذبوا، وإن حُرموا كذبوا، فإن أُعطوا مدحوا وهم كاذبون، وإن حُرموا ذمُّوا وهم كاذبون.

فقال المأمون: لله درها من كلمة ما أقصرها، وأبين فضلها. وأمر أن تثبت في أمور أصحاب الأخبار.

التفويض لله

قال الإمام الشافعي 0:

أصبحت عندي قوت يومي

فخل الهمَّ عني يا سعيد

ولم تخطر هموم غد ببالي

فإن غدًا له رزق جديد

أُسلم إن أراد الله أمــرًا

وأتــرك ما أريد لما يريد

الزهد عند أهل بلخ

يقول أبو يزيد البسطامي: ما غلبني أحد مثل ما غلبني شاب من أهل بلخ قدم علينا حاجًّا، فقال لي: يا أبا يزيد، ما حد الزهد عندكم؟.

فقلت: إن وجدنا أكلنا، وإن فقدنا صبرنا. فقال: هكذا كلاب بلخ عندنا!!.

فقلت: وما حد الزهد عندكم؟ قال: إن فقدنا شكرنا، وإن وجدنا آثرنا.

من لم يفارق علمه هلك

قال الإمام المجدد السيد محمد ماضى أبو العزائم رضوان الله عليه:

– أَحْمَقُ ٱلْحَمْقَى: مَنْ وَضَعَ ٱلشَّيْءَ فِي غَيْرِ مَوْضِعِهِ، وَأَدْفَأَ ٱلثُّعْبَانَ فِي مَضْجَعِهِ.

– ٱلْهُمُومُ ٱلْكَثِيرَةُ عَقَبَةٌ لِنُمُوِّ ٱلْفِكْرِ وَٱلْجِسْمِ.

– مَنْ رَأَىٰ نَفْسَهُ مِنْ غَيْرِ ٱللَّهِ كَفَرَ، وَمَنْ رَأَىٰ نَفْسَهُ بِٱللَّهِ ٱهْتَدَىٰ.

– مَنْ لَمْ يُفَارِقْ عِلْمَهُ هَلَكَ، وَمَنْ لَمْ يُفَارِقْ كَشْفَهُ حُجِبَ، وَمَنْ لَمْ يُفَارِقْ تَأَوِيلَهُ حُرِمَ، وَمَنْ لَمْ يُفَارِقْ نَفْسَهُ فَارًّا إِلَى ٱللَّهِ لَمْ يَصِلْ.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.