قول أنفذ من صول

قول أنفذ من صول

islam wattan . نشرت في المدونة 3027 1 تعليق

قال أمير المؤمنين الإمام علىُّ بن أبى طالب:

– أعمُّ الأشياء نفعًا موت الأشرار.

– الشيء المعزِّى للناس عن مصائبهم علمُ العلماء أنها نفعاءُ اضطراريةٌ وتأسِّي العامةِ بعضها ببعض.

الدكتور عزيز الجندي

أعمُّ الأشياء نفعًا

قال أمير المؤمنين الإمام علىُّ بن أبى طالب:

– أعمُّ الأشياء نفعًا موت الأشرار.

– الشيء المعزِّى للناس عن مصائبهم علمُ العلماء أنها نفعاءُ اضطراريةٌ وتأسِّي العامةِ بعضها ببعض.

– العقل: الإصابة بالظن، ومعرفةُ ما لم يكن بما كان.

– يا عجبًا للناس قد مكَّنهم الله من الاقتداء به، فيدعون ذلك إلى الاقتداء بالبهائم!.

– سلوا القلوب عن المودَّات، فإنها شهودٌ لا تقبل الرِّشا.

– إنما يحزن الحسدةُ أبدًا لأنهم لا يحزنون لما ينزل بهم من الشر فقط، بل ولما ينال الناس من الخير.

كعب بن لؤي كما وصفته أمه

قال لؤي بن غالب “جد النبي J” لامرأته: أي بنيك أحب إليك؟ قال: الذي اجتمعت فيه ثمان خلال: لا يخامر عقله جهل، ولا يخالط حلمه سفه، ولا يلوي لسانه عيٌّ، ولا يفسد يقينه ظن، ولا يغيره عقوق، ولا يقبض يده بخل، ولا يكدر صنعه منٌّ، ولا يرد إقدامه جبن.

قال: ومن هو؟ قالت: ولدك كعب.

اسم الذئب

قال دحية القاضي، وكان من مجانين القُصَّاص: كان اسم الذئب الذي أكل يوسف A كذا، فقالوا له: إن الذئب لم يأكل سيدنا يوسف A، فقال: إذن فهذا اسم الذئب الذي لم يأكل سيدنا يوسف A.

العبارة: حجاب وحجة

قال الإمام المجدد السيد محمد ماضى أبو العزائم رضوان الله عليه:

– ٱلْعِبَارَةُ لاَ تَكْشِفُ ٱلْحَقِيقَةَ، بَلْ هِيَ مُجَرَّدُ تَصَوُّرٍ، وَلاَ تُكْشَفُ ٱلْحَقِيقَةُ إِلاَّ لِمَنْ شَهِدَهَا، وَلَوْ كَانَتِ ٱلْعِبَارَةُ تَكْشِفُهَا لَمَا كَفَرَ أَمَامَ ٱلرَّسُولِ J رَجُلٌ مَا.

– ٱلْعِبَارَةُ: حِجَابٌ عَلَى ٱلْمَعْنَى، وَٱلْمَعْنَى: حِجَابٌ عَلَى ٱلْحَقِيقَةِ.

– ٱلْعِبَارَةُ: إِذَا كَانَتْ مِنْكَ لَكَ حَجَبَتْكَ، وَإِذَا كَانَتْ مِنْهُ لَهُ قَرَّبَتْكَ.

– ٱلْعِبَارَةُ: حُجَّةُ ٱلْمُشَاهَدَاتِ، وَشَمْسُ سَبِيلِ ٱلْمُكَاشَفَاتِ، بِهَا تَطْمَئِنُّ ٱلْقُلُوبُ، وَيَقْوَى ٱلْيَقِينُ، وَيَثْبُتُ ٱلْحَالُ.

تعقيب من موقعك.

التعليقات (1)

  • ايمان محمد جويلي

    |

    الله الله الله رائة واتمني الشرح والتفصيل لبعض الحكم وجزاكم الله خيرا

    رد

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.