قول أنفذ من صول

قول أنفذ من صول

islam wattan . نشرت في المدونة 1387 1 تعليق

لو تميزت الأشياء

قال الإمام علىُّ بن أبى طالب:

– الدنيا حُلم والآخرة يقظة، ونحن بينهما أضغاث أحلام.

– لمَّا عرف أهل النقص حالهم عند أهل الكمال استعانوا بالكبر ليعظِّم صغيرًا، ويرفع حقيرًا، وليس بفاعل.

الدكتور عزيز الجندي

لو تميزت الأشياء

قال الإمام علىُّ بن أبى طالب:

– الدنيا حُلم والآخرة يقظة، ونحن بينهما أضغاث أحلام.

– لمَّا عرف أهل النقص حالهم عند أهل الكمال استعانوا بالكبر ليعظِّم صغيرًا، ويرفع حقيرًا، وليس بفاعل.

– لو تميَّزت الأشياء كان الكذب مع الجبن، والصدق مع الشجاعة، والراحة مع اليأس، والتعب مع الطمع، والحرمان مع الحرص، والذل مع الدين.

– المعروف غُلٌّ لا يفُكُّه إلا شكرٌ أو مكافأةٌ.

– كثرة مال الميت تسلِّي ورثته عنه.

– من كرُمت عليه نفسه هان عليه ماله.

لماذا النجاة بعد الغرق؟

إنما نجى الله بدن فرعون بعد الغرق؛ لأن قومًا اعتقدوا فيه الإلهية، ومثله لا يموت، فأراد الله أن يشهد الخلق على ذلك الذل والمهانة فيكون عبرة للخلق، وزجرًا لأهل الطغيان.

نصيحة

فإذا خطبت على الرجال فلا تكن

خطـل الكـلام تقـوله مختالا

واعلم بأن من السكوت إبانـة

ومـن التـكلـم ما يكون خبالا

الإفراد بالقصد

قال الإمام المجدد السيد محمد ماضى أبو العزائم رضوان الله عليه:

– كَيْفَ يَطْلُبُ ٱلشَّمَائِلَ قَاصِدُ ٱلذَّاتِ؟ ٱلْجَوَابُ: )إِيَّاكَ نَعْبُدُ( تَفْرِيدٌ لِلذَّاتِ )وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ( طَلَبٌ لِلشَّمَائِلِ؛ لِيُعِينَ سُبْحَانَهُ ٱلْقَاصِدَ عَلَىٰ مَحَابِهِ وَمَرَاضِيهِ. قَال J: (الَّلهُمَ مَا وَهَبْتَ لِي مِمَا أَحِبُّ، ٱجْعَلْهُ مُعِينًا لِي عَلَىٰ مَا تُحِبُّ، وَمَا زَوَيْتَ                 عَنِي مِمَّا أُحِبُّ، ٱجْعَلْهُ فَرَاغًا لِقَلْبِي فِيمَا تُحِبُّ).

– إِذَا تَعَلَّقَتْ هِمَّتُكَ بِٱلْقُدُسِ ٱلأَعْلَىٰ، وَٱنْحَصَرَتْ إِرَادَتُكَ فِي طَلَبِهِ وَهَجَرْتَ مَأْلُوفَاتِكِ وَعَوَائِدَكَ، وَعَادَيْتَ آمَالَكَ وَمُرَادَاتِكَ – كَانَ لَكَ مَا تَشَاءُ مِمَّا تَتَّعَلَقُ بِهِ قُدْرَةُ ٱلْحَقِّ. وَلَوْ قَلْبُ ٱلأَعْيَانِ وَإِسبَاغُ ٱلآلاَءِ.

– ٱلْعَتِيقُ: مَنْ عُتِقَ عَنْ أَنْ يَكُونَ لَهُ إِلَـهٌ مِنْ حَظٍ وَهَوًى غَيْرُ ٱللَّهِ (تَعَالَىٰ).

تعقيب من موقعك.

التعليقات (1)

  • ايمان محمد جويلي

    |

    الله الله الله رائة واتمني الشرح والتفصيل لبعض الحكم وجزاكم الله خيرا

    رد

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.