قول أنفذ من صول

قول أنفذ من صول

islam wattan . نشرت في المدونة 3927 1 تعليق

التوفيق لا يُستغنى عنه

قال أمير المؤمنين الإمام علىُّ بن أبى طالب:

– يمنع الجاهل أن يجد ألم الحمق المستقر في قلبه ما يمنع السكران أن يجد مس الشوكة في يده.

– القُنية مخدومة، ومن خدم غير نفسه فليس بحر.

الدكتور عزيز الجندي

التوفيق لا يُستغنى عنه

قال أمير المؤمنين الإمام علىُّ بن أبى طالب:

– يمنع الجاهل أن يجد ألم الحمق المستقر في قلبه ما يمنع السكران أن يجد مس الشوكة في يده.

– القُنية مخدومة، ومن خدم غير نفسه فليس بحر.

– لا تطلب الحياة لتأكل، بل اطلب الأكل لتحيا.

– إذا رأت العامة منازل الخاصة من السلطان حسدتها عليها، وتمنت أمثالها فإذا رأت مصارعها بدا لها.

– الشيء الذي لا يستغني عنه أحد هو التوفيق.

الشيطان والصلاة

يروى أن رجلاً جاء إلى الإمام أبى حنيفة ذات ليلة، وقال له: يا إمام! منذ مدة طويلة دفنت مالاً في مكان ما، ولكني نسيت هذا المكان، فهل تساعدني في حل هذه المشكلة؟

فقال له الإمام: ليس هذا من عمل الفقيه؛ حتى أجد لك حلاً. ثم فكر لحظة وقال له: اذهب، فصلِّ حتى يطلع الصبح، فإنك ستذكر مكان المال إن شاء الله تعالى.

فذهب الرجل، وأخذ يصلي. وفجأة، وبعد وقت قصير، وأثناء الصلاة، تذكر المكان الذي دفن المال فيه، فأسرع وذهب إليه وأحضره.

وفي الصباح جاء الرجل إلى الإمام أبى حنيفة، وأخبره أنه عثر على المال، وشكره، ثم سأله: كيف عرفت أني سأتذكر مكان المال؟! فقال الإمام: لأني علمت أن الشيطان لن يتركك تصلي، وسيشغلك بتذكر المال عن صلاتك.

تعذيب إبليس بالنار

في يوم من الأيام، ذهب أحد المجادلين إلى الإمام الشافعي، وقال له:

كيف يكون إبليس مخلوقًا من النار، ويعذبه الله بالنار؟!

ففكر الإمام الشافعى قليلاً، ثم أحضر قطعة من الطين الجاف، وقذف بها الرجل، فظهرت على وجهه علامات الألم والغضب. فقال له: هل أوجعتك؟

قال: نعم، أوجعتني

فقال الشافعي: كيف تكون مخلوقًا من الطين ويوجعك الطين؟!

فلم يرد الرجل وفهم ما قصده الإمام الشافعي، وأدرك أن الشيطان كذلك: خلقه الله- تعالى- من نار، وسوف يعذبه بالنار.

العشق والغرام

قال الإمام المجدد السيد محمد ماضى أبو العزائم رضوان الله عليه:

- مَنْ أَزْعَجَ قَلْبَهُ الْغَرَامُ لاَ يَنَامُ.

–  إِنَّمَا يَعْشَقُ مَنْ عَرَفَ.

– لاَ تَحْجُبُ الْكَائِنَاتُ قَلْبًا شَاهَدَ الآيَاتِ، فَكَيْفَ تَحْجُبُ الْجَنَّاتُ رُوحًا تَشْتَاقُ إِلَىٰ مَجْلَى الذَّاتِ ؟!

- إِنَّمَا يَحْصُلُ السِّتْرُ لِيَقْوَى الشَّوْقُ عِنْدَ الْمُرَادِينَ، وَيَحْتَرِقَ الْقَلْبُ حَنِينًا إِلَى نَيْلِ مَا يُقَرِّبُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ، فَيَكُونَ قَرِيبًا بِنَفْسِهِ مِنْ حَضْرَةِ أُنْسِهِ، قَرِيبًا بِقَلْبِهِ مِنْ رَبِّهِ، وَإِنْ بَعُدَ جِسْمُهُ وَحُجِبَ حِسُّهُ.

تعقيب من موقعك.

التعليقات (1)

  • ايمان محمد جويلي

    |

    الله الله الله رائة واتمني الشرح والتفصيل لبعض الحكم وجزاكم الله خيرا

    رد

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.