مستقبل الأمة

مستقبل الأمة

islam wattan . نشرت في المدونة 4290 1 تعليق

ابني مستقبل الأمة: جَعَلَ اللهُ تعَالَى إلَى رَسُولِهِ J بَيَانَ مَا كَانَ مُجْمَلاً، وَتَفْسِيرَ مَا كَانَ مُشْكِلاً، وَتَحْقِيقَ مَا كَانَ مُحْتَمَلاً؛ لِيَكُونَ لَهُ مَعَ تَبْلِيغِ الرِّسَالَةِ ظُهُورُ الاخْتِصَاصِ بِهِ، وَمَنْزِلَةُ التَّفْوِيضِ إلَيْهِ…

الأستاذة لبنى محمد الشعراوي

أدب الدين (3)

ابني مستقبل الأمة: جَعَلَ اللهُ تعَالَى إلَى رَسُولِهِ J بَيَانَ مَا كَانَ مُجْمَلاً، وَتَفْسِيرَ مَا كَانَ مُشْكِلاً، وَتَحْقِيقَ مَا كَانَ مُحْتَمَلاً؛ لِيَكُونَ لَهُ مَعَ تَبْلِيغِ الرِّسَالَةِ ظُهُورُ الاخْتِصَاصِ بِهِ، وَمَنْزِلَةُ التَّفْوِيضِ إلَيْهِ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: )وَأَنْزَلْنَا إلَيْك الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَّ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ(، ثُمَّ جَعَلَ إلَى الْعُلَمَاءِ اسْتِنْبَاطَ مَا نَبَّهَ عَلَى مَعَانِيهِ، وَأَشَارَ إلَى أُصُولِهِ بِالاجْتِهَادِ فِيهِ إلَى عِلْمِ الْمُرَادِ مِنْهُ، فَيَمْتَازُوا بِذَلِكَ عَنْ غَيْرِهِمْ وَيَخْتَصُّوا بِثَوَابِ اجْتِهَادِهِمْ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: )يَرْفَعُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَاَلَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ(، وَقَالَ اللَّهُ تَعَالَى: )وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إلاَّ اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ(.

عزيزي مستقبل الأمة: فَصَارَ الْكِتَابُ أَصْلاً وَالسُّنَّةُ فَرْعًا وَاسْتِنْبَاطُ الْعُلَمَاءِ إيضَاحًا وَكَشْفًا، وَرُوِيَ عَنْ النَّبِيِّ J أَنَّهُ قَالَ: (الْقُرْآنُ أَصْلُ عِلْمِ الشَّرِيعَةِ نَصُّهُ وَدَلِيلُهُ، وَالْحِكْمَةُ بَيَانُ رَسُولِ اللَّهِ J، وَالأُمَّةُ الْمُجْتَمِعَةُ حُجَّةٌ عَلَى مَنْ شَذَّ عَنْهَا).

[كتاب أدب الدنيا والدين، لأبى الحسن الماوردى ط. 16 – القاهرة ص69 – 70].

أخرجي كل ما ادخرته لهم

مرَّ الإمام الحسين A – حفيد النبي J – على أهل الصُّفَّة وهم يأكلون فسلَّم عليهم، فدعوه إلى الطعام معهم، فلبَّى دعوتهم وقال:

(إن الله لا يحب المستكبرين).

وبعد الفراغ من الطعام قال لهم:

(أجبت دعوتكم فأجيبوا دعوتي).

ثم مضى بهم إلى منزله، وقال لزوجته الرباب:

(أخرجي كل ما ادخرته لهم).

[الرسالة القشيرية ص122]

10 أسباب لتناول الإفطار

وفقًا لدراسة حديثة، قام باحثون باكتشاف 10 أسباب مهمة تجعل من وجبة الفطور وجبة قيمة وذات أهمية للصحة العقلية والبدنية، وهي:

1- زيادة معدلات الانتباه، والتركيز والإنتاجية.

2- الحفاظ على وزن صحي.

3- وضع نموذج جيد للأطفال.

4- إمداد الجسم بالمواد المغذّية الضرورية.

5- تناول وجبة الفطور يعكس تأثيرات الصوم خلال الليل مثل الطيش والإعياء.

6- خفض مستوى الكولوستيرول، وبالتالي خفض خطر مرض القلب.

7- تناول الفطور يوميًّا يرتبط بالقدرة الأفضل على التعلم، والذاكرة وتشغيل الوظائف الحيوية في الجسم بشكل أفضل.

8- يزيد من نسبة الأيض وحرق السعرات الحرارية.

9- تناول الفطور الصحي يمكن أن يبعدك عن السمنة، وضغط الدم ومرض السكّر.

10- وأخيرًا أطعمة الفطورِ لذيذة، ومتنوعة وشهية وغنية بالروائح المنعشة التي تنعش الحواس وتجعلك أكثر هدوءًا وراحة.

الأرز بالزعفران

المقادير:

– ملعقة صغيرة من مسحوق الزعفران.

– ملعقة صغيرة من ماء الورد.

– 4 كوب من الماء. – ملح. – فلفل.

– 2 فنجان من الأرز الطويل.

طريقة التحضير:

– ضعي الزعفران في فنجان صغير وأضيفي إليه ماء الورد ثم دعيه يركن لمدة 5 دقائق.

– ضعي الماء في مقلاة واسعة وصفِّي ماء الزعفران في مقلاة.

– تخلصي من الزعفران وأضيفي الملح والفلفل.

– سخني المواد لدرجة الغليان.

– أضيفي الأرز وانقصي درجة الحرارة وغطيها.

– اطهي على نار معتدلة لمدة (20 – 30 دقيقة) أو حتى يستوي الأرز ويتم امتصاص السائل.

تعقيب من موقعك.

التعليقات (1)

  • ايمان محمد جويلي

    |

    وصفات اكل جيدة ولكن ارجو الدقة في المكونات فمكعب مرقة ماجي يحوي الكثير والكثير من الاضرار التي تضر الجسم صحة الجسد اهم بكثير من المذاق الذي لا يدوم اكثر من شبر..كما ان القلي يضر بالصحة
    تحوي هذه المجلة الموضوعات الثريه الدسمة الغنية بالمعاني الجليلة فكيف ان نضع بها وصفات طعام لا ترتقي الي مثل هذا المستوي علما بان العقل السليم في الجسم السليم ومرض امتنا في شيئين مرض العقل في فساد ما نقرأه ونشاهده ومرض الجسم فيما نتناولة واخيرا الوصفات الصحية الامنة لا تقل اهمية عن الموضوعات الثرية التي تنور عقولنا وتربي نفوسنا وجزاكم الله خير الجزاء

    رد

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.