نقض شُبه السلفية ‏(7)‏

نقض شُبه السلفية ‏(7)‏

islam wattan . نشرت في المدونة 9671 1 تعليق

تضافرت أدلة شرعية معتمدة على نجاة والديه J: عبد الله بن عبد المطلب، وآمنة بنت وهب، في الدنيا والآخرة مما يقطع بتعين دخولهما – بفضل الله U وإكرامه ورحمته – الجنة….

الدكتور أحمد كريمة

بقية: تنقيص النسب النبوي المحمدي الشريف

تحقيق نجاة والديه J:

تضافرت أدلة شرعية معتمدة على نجاة والديه J: عبد الله بن عبد المطلب، وآمنة بنت وهب، في الدنيا والآخرة مما يقطع بتعين دخولهما – بفضل الله U وإكرامه ورحمته – الجنة.

فمن ذلك:

أولاً: دخولهما في أهل الفترة الذين لم تبلغهم دعوة الرسول السابق سيدنا عيسى المسيح A على سيدنا محمد J وكان بينهما حوالي ستمائة سنة تقريبًا، قال الله U: )هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ( (الجمعة: 2).

وعلى هذا فأهل الفترة ناجون، ويدخل الوالدان الكريمان لسيدنا محمد J في عموم نجاة أهل الفترة وقد أطبق على هذا الاستدلال أئمة علم تراثيين منهم:

* الأُبي المالكي – شارح صحيح مسلم -.

* الحافظ ابن حجر العسقلاني – شارح البخاري -.

* القسطلاني – شارح البخاري -.

* السندي الكبير – حاشية سنن النسائي -.

* العجلوني – محدث الشام -.

* أبو إسماعيل الهروي الحنبلي – مغازي السائرين -.

* ابن العربي المالكي.

* ابن الجوزي الحنبلي.

* شرف الدين يحيى بن محمد الشافعي.

* الأجهوري المالكي.

* ابن عابدين الحنفي.

* محمد الأمين الشنقيطي.

*الباجي – في شرحه على الموطأ -.

* الإمام السيوطي – مسالك الحنفا ضمن كتاب الحاوي للفتاوي.

تحقيقات علمية وتراثية:

* مواهب الجليل، الذخيرة للقرافي، الشفا للقاضي عياض، المنتقى للباجي.

ومن الباحثين المعاصرين:

* الشيخ عطية صقر، رئيس لجنة الفتوى بالأزهر الشريف([i]).

* الدكتور أحمد سعد، أستاذ الفقه الإسلامي بجامعة الأزهر الشريف بالقاهرة([ii]).

* أ.د. صبري المتولي، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر (مصير أبوي رسول الله J الاحتجاج بالكتاب المقدس والسنة على أنهما من أهل الفترة وماتا على الفطرة)([iii]).

* المؤلف الراجي عفو ربه أ.د. أحمد محمود كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر بالقاهرة([iv]).

ومن المؤسسات العلمية: دار الإفتاء المصرية.

واستدلوا بأدلة القرآن الكريم منها:

* قول الله U: )وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ( (الشعراء: 219).

وجه الدلالة: تنقلك من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة حيث أطبق الأئمة الثقاة على أن معنى قول الله U: )وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا البَلَدَ آمِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ( (إبراهيم: 35).

جميع ذريته ما تناسلوا حتى سيدنا محمد J([v])، وأفرد وأطنب العلامة السيوطي في مصنفه الماتع: التعظيم والمنة في أن أبوي رسول الله J في الجنة.

وقد قال الإمام الألوسي: واستدل بالآية: )وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ( على إيمان أبويه J كما ذهب إليه كثير من أجلة أهل السنة…أ.ﻫ.

أخبار وآثار منها:

عن أبي هريرة 0 أن رسول الله J قال: (بعثت من خير قرون بني آدم قرنًا فقرنًا، حتى كنت في القرن الذي كنت فيه)([vi])، (أنا خيرهم نفسًا، وخيرهم بيتًا)([vii])، (إن الله U اصطفى من ولد إبراهيم إسماعيل، واصطفى من بني إسماعيل كنانة، واصطفى من بني كنانة قريشًا، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم)([viii]).

وجه الدلالة: أنه J من طيب إلى طيب إلى صلب عبد الله، وقد قال الإمام ابن الجوزي الحنبلي بقوله: باب في طهارة آبائه وشرفهم([ix])، ومؤدى هذا – كما يستنبط فضيلة أ.د. صبري المتولي – أحسن الله تعالى إليه -: ولا شك أن الطهارة التي وصف بها آباؤه المؤمنون J أقربهم: عبد الله وآمنة.

استدل ابن كثير على تفسيره لقول الله U: )اللَّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ( (الأنعام: 124) بأحاديث منها: (أنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب. إن الله خلق الخلق فجعلني في خير خلقه وجعلهم فرقتين، فجعلني في خير فرقة، وخلق القبائل فجعلني في خير قبيلة، وجعلهم بيوتًا فجعلني في خيرهم بيتًا، فأنا خيركم بيتًا وخيركم نفسًا)([x]).

وقال الإمام المناوي: (أودع ذلك النور الذي كان في جبهة آدم A في جبهة عبد المطلب ثم ولده، وطهر الله هذا النسب الشريف من سفاح الجاهلية، وأعلم أن بني إسماعيل D بالأخلاق فضلوا لا باللسان العربي فحسب، إنهم أذكى الناس أخلاقًا، وأطيبهم نفسًا)([xi]).

آثار ومواقف منها:

أ- روي أن أمير المؤمنين سيدنا عمر بن عبد العزيز 0 أنه أمر بكاتب يكتب له يكون أبوه عربيًّا، فقال كاتبه: قد كان أبو النبي J كافرًا، فغضب وقال: جعلته J مثلاً! لا تكتب لي بعد اليوم([xii]).

ب- سئل القاضي أبو بكر بن العربي عن رجل قال: إن أبا النبي J في النار، فأجاب: أن من قال ذلك فهو ملعون، قوله تعالى: )إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا( (الأحزاب: 57)، وقال: ولا أذى أعظم من أن يقال في أبيه: أنه في النار([xiii]).

والله الهادي إلى سواء السبيل.

([i]) فتوى موثقة، مايو 1997م.

([ii]) بحث منشور بكتاب (إراحة الأنام في راجح ودليل الأحكام) ج1 نشر مؤسسة التآلف بين الناس الخيرية تأسيس ورئاسة أ.د. أحمد محمود كريمة.

([iii]) بحث غير منشور.

([iv]) في كتاب (السلفية بين الأصيل والدخيل).

([v]) انظر: جامع البيان للطبري، وفتح القدير للشوكاني، ومفاتيح الغيب للرازي، وروح المعاني للألوسي، ولطائف الإشارات للقشيري، والبحر المحيط لأبو حيان، والدر المنثور في التفسير بالمأثور للسيوطي، والتحرير والتنوير لابن عاشور، وغيرهم.

([vi]) صحيح البخاري، كتاب المناقب، باب صفة النبي J، ومسند أحمد، مسند المكثرين.

([vii]) صحيح الترمذي، كتاب المناقب، باب فضل النبي J ونسبه.

([viii]) صحيح مسلم، كتاب الفضائل، باب فضل نسب النبي J.

([ix]) صفوة الصفوة 1/51.

([x]) السيرة النبوية لابن كثير 1/19.

([xi]) فيض القدير بشرح الجامع الصغير 2/210.

([xii]) الذخيرة للقرافي 12/210.

([xiii]) مواهب الجليل 6/286.

تعقيب من موقعك.

التعليقات (1)

  • ايمان محمد جويلي

    |

    بارك الله فيك يا لسان الحق اللهم انصر الازهر الشريف منارة العلم اللهم طهرة من دنس الاخوان واتباعهم اللهم ولي الاصلح شئون الاوقاف فعلا الساكت عن الحق شيطان اخرص وانت لسان الحق فجزاك الله الخير كله وحفظك

    رد

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.