نُصْرَةُ النَبِـي الْمُخْتَارِ فِـي أَهْلِ بَيْتِهِ الأَطْهَارِ ‏(20)‏

نُصْرَةُ النَبِـي الْمُخْتَارِ فِـي أَهْلِ بَيْتِهِ الأَطْهَارِ ‏(20)‏

islam wattan . نشرت في المدونة 14631 2 تعليقان

الحديث الثامن والأربعون: أخرج الديلمى عن عليٍّ 0 قال: قال رسول الله J: (أربعة أنا لهم شفيع يوم القيامة: المكرم لذريتى، والقاضى لهم حوائجهم، والساعى لهم أمورهم عندما اضطروا، والمحب لهم بقلبه ولسانه)…..

المستشار رجب عبد السميع وأ. عادل سعد

بقية: فَضَائِلُ آلِ اَلْبيِتِ فى القْرآنِ الكرِيمِ واَلْسُنَّةُ الْنَبَوِيَّةُ

فضائل آل البيت فى السنة النبوية:

بقية الفضائل العامة:

الحديث الثامن والأربعون: أخرج الديلمى عن عليٍّ 0 قال: قال رسول الله J: (أربعة أنا لهم شفيع يوم القيامة: المكرم لذريتى، والقاضى لهم حوائجهم، والساعى لهم أمورهم عندما اضطروا، والمحب لهم بقلبه ولسانه).

الحديث التاسع والأربعون: أخرج الديلمى عن أبى سعيد الخدرى 0 قال: قال رسول الله J: (اشتد غضب الله على من آذانى فى عترتى).

الحديث الخمسون: أخرج الديلمى عن أبى هريرة 0 قال: قال رسول الله J: (إن الله يبغض الآكل فوق شبعه، والغافل عن طاعة ربه، والتارك لسنة نبيه، والمخفر ذمته، والمبغض عترة نبيه، والمؤذى جيرانه).

الحديث الحادى والخمسون: أخرج الديلمى عن أبى سعيد 0 قال: قال رسول الله J: (أهل بيتى والأنصار كرشى وعيبتى، وصحابى، وموضع مسرتى، وأمانتى. فاقبلوا من محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم).

الحديث الثانى والخمسون: أخرج أبو نعيم عن عثمان بن عفان 0 قال: قال رسول الله J: (من أولى رجلاً من بنى عبد المطلب معروفًا فى الدنيا، فلم يقدر المطلبى على مكافأته، فأنا أكافئه عنه يوم القيامة).

الحديث الثالث والخمسون: أخرج الخطيب عن عثمان بن عفان 0 قال: قال رسول الله J: (من صنع صنيعة إلى أحد من خلف عبد المطلب فى الدنيا فعلى مكافأته إذا لقينى).

الحديث الرابع والخمسون: أخرج ابن عساكر عن عليٍّ 0 قال: قال رسول الله J: (من صنع إلى أحد من أهل بيتى يدًا، كافأته يوم القيامة).

الحديث الخامس والخمسون: أخرج البارودى عن أبى سعيد 0 قال: قال رسول الله J: (إنى تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا: كتاب الله، سبب طرفه بيد الله، وطرفه بأيديكم، وعترتى أهل بيتى، وإنهما لن يفترقا، حتى يردا على الحوض).

الحديث السادس والخمسون: أخرج أحمد، والطبرانى، عن زيد بن ثابت 0 قال: قال رسول الله J: (إنى تارك فيكم خليفتين: كتاب الله، حبل ممدود ما بين السماء والأرض، وعترتى أهل بيتى، وإنهما لن يتفرقا، حتى يردا على الحوض).

الحديث السابع والخمسون: أخرج الترمذى، والحاكم، والبيقهى، فى شعب الإيمان عن عائشة 1 مرفوعًا: (ستة لعنهم الله وكل نبى مجاب: الزائد فى كتاب الله، والمكذب بقدر الله، والمتسلط بالجبروت، فيعز بذلك من أذل الله، ويذل من أعز الله، والمستحل لحرم الله، والمستحل من عترتى ما حرم الله، والتارك لسنتى).

الحديث الثامن والخمسون: أخرج الديلمى([1]) والخطيب([2]) عن عليٍّ 0 قال: قال رسول الله J: (ستة لعنهم الله وكل نبى مجاب: الزائد فى كتاب الله، والمكذب بقدر الله، والراغب عن سنتى إلى بدعة، والمستحل من عترتى ما حرم الله، والمتسلط على أمتى بالجبروت، ليعز من أذل الله، ويذل من أعز الله، والمرتد أعرابيًّا بعد هجرته).

الحديث التاسع والخمسون: أخرج الحاكم فى تاريخه، والديلمى عن أبى سعيد 0 قال: قال رسول الله J: (ثلاث من حفظهن، حفظ الله له دينه ودنياه، ومن ضيعهن، لم يحفظ الله له شيئًا: حرمة الإسلام، وحرمتى، وحرمة رحمى).

الحديث الستون: أخرج الديلمى عن عليٍّ 0 قال: قال رسول الله J: (خير الناس العرب، وخير العرب قريش، وخير قريش بنو هاشم).

(إلى هنا انتهت رسالة الإمام السيوطى رحمه الله، وفيما يلى الفضائل الخاصة بعد الفضائل العامة لأهل البيت 4).

الفضائل الخاصة:

1– من فضائل النبى J (سيد آل بيت النبوة):

أولاً– نسبه الشريف:

قال J: (إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل، واصطفى قريشًا من كنانة، واصطفى من قريش بنى هاشم واصطفانى من بنى هاشم)([3]) فهو خيار من خيار من خيار.

نسب نبينا محمد J ينقسم إلى ثلاثة أجزاء:

جزء اتفق عليه كافة أهل السير والنساب، وهو الجزء الذى يبدأ منه J وينتهى إلى عدنان.

وجزء آخر كثر فيه الاختلاف، حتى جاوز حد الجمع والائتلاف، وهو الجزء الذى يبدأ بعد عدنان وينتهى إلى إبراهيم A فقد توقف فيه قوم، وقالوا: لا يجوز سرده، بينما جوزه آخرون وساقوه. ثم اختلف هؤلاء المجوزون فى عدد الآباء وأسمائهم، فاشتد اختلافهم وكثرت أقوالهم حتى جاوزت ثلاثين قولاً. إلا أن الجميع متفقون على أن عدنان من صريح ولد إسماعيل A.

أما الجزء الثالث فهو يبدأ من بعد إبراهيم A وينتهى إلى آدم A، وجل الاعتماد فيه على نقل أهل الكتاب، وعندهم فيه من بعض تفاصيل الأعمار وغيرها ما لا نشك فى بطلانه، بينما نتوقف فى البقية الباقية.

وفيما يلى الأجزاء الثلاثة من نسبه الزكى J بالترتيب:

الجزء الأول: هو سيدنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب – واسمه شيبة – ابن هاشم – واسمه عمرو – بن عبد مناف – واسمه المغيرة – بن قصى – واسمه زيد – بن كلاب بن مرة بن كعب ابن لؤى ابن غالب بن فهر – وهو الملقب بقريش وإليه تنتسب القبيلة – بن مالك بن النضر – واسمه قيس – بن كنانة بن خزيمة بن مدركة – واسمه عامر – بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان([4]).

الجزء الثانى: وهو ما فوق عدنان، وعدنان هو ابن أدد بن الهميسع بن سلامان بن عوض بن بوز بن قموال بن أبى بن عوام بن ناشد بن حزا بن بلداس ابن يدلاف بن طابخ بن جاحم بن ناحش ابن ماخى بن عبقر بن عبيد بن الدعا بن حمدان بن سنبر بن يثربى بن يحزن بن يلحن بن أرعوى بن عيض بن ديشان بن عيصر بن أفناد أبن أيهام بن مقصر بن ناحث بن زارح بن سمى بن مزى بن عوضة بن عرام بن قيدار بن إسماعيل ابن إبراهيم C.

الجزء الثالث: وهو ما فوق إبراهيم A، وهو ابن تارح ابن ناحور بن ساروع – أو ساروغ – بن راعو بن فالخ بن عابر بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح A بن لامك ابن متوشلخ بن أخنوخ – يقال: هو إدريس النبى A – بن يرد بن مهلائيل ابن قينان بن اثوش بن شيث بن آدم – C.

([1]) الأفراد للديلمي.

([2]) المتفق للخطيب.

([3]) انظر باب نسبه الشريف فى الشفا للقاضى عياض، وأخرجه الإمام مسلم فى صحيحه.

([4]) أما ما بعد عدنان من الأسماء فإنَّه لا يقين فيه كما ذكر ذلك فضيلة الدكتور عبد الحليم محمود فى فتاويه، الجزء الأول، ص 129، دار المعارف، 1994م.

تعقيب من موقعك.

التعليقات (2)

  • ايمان محمد علي جويلي

    |

    الاولياء والاضرحة هم وتاد الارض وزيارتهم خير كبير

    رد

  • دز أحمد محمد بسيوني

    |

    بارك الله فيكم وفي ذرياتكم بما قدمتموه في التعريف بآل البيت صلوات الله وسلامه عليهم. ويسرنا التواصل

    رد

أترك تعليق

يصدر العدد الأول من مجلة (الإسلام وطن) – بمشيئة الله – غرة هذا الشهر المبارك – شهر رمضان العظيم- لا ليضيف للمجلات الإسلامية مجلة أخرى من حيث العدد، بل ليبين للمسلمين جميعاً أن رسالة هذه المجلة الإسلامية دعوة وسطية أمينة صادقة لهدى السلف الصالح وافق أعلى للدعوة الإسلامية، لا نتبع سبيل البغاة، لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا ننهج مسالك الغلاة، لأننا حماة الإسلام من دعاة الجهالة.
ومجلة (الإسلام وطن) تنبه المسلمين إلى المؤامرات الاستعمارية التى حيكت خيوطها لإخراج الإسلام من ميدانه العالمى الفسيح إلى دروب القومية والجنسية الضيقة.